مع حليب أو بدونه.. ما أفضل طريقة صحية لشرب القهوة؟

تعد القهوة من بين المشروبات الأكثر شعبية في العالم، لكن الناس يحتسونها بطرق مختلفة، إذ ثمة من يفضلها سوداء دون إضافة شيء حتى تعينه على اليقظة والتركيز، فيما يفضل آخرون أن يضيفوا ما يجعلها لذيذة ومستساغة بالنسبة إليهم، كأن يكون الفنجان مصحوبا بالحليب.

وطالما أثير جدل صحي حول تأثير إضافة الحليب على الصحة، لمعرفة ما إذا كان يعود بالنفع، أم إنه يجعل فنجان القهوة غير ذي فائدة.

وبحسب موقع «نيوتريشن فاكتس»، فإن إضافة الحليب تؤدي إلى تراجع عناصر مضادة للأكسدة في مشروب القهوة، في حين أن تلك المكونات مفيدة للصحة.

أما من يسعون لخسارة الوزن، فإن الحليب ليس ملائما في حالتهم، لأنه يزيد من السعرات الحرارية في الكوب الذي يشربونه.

ولا يتجاوز عدد السعرات الحرارية في الكوب الواحد من القهوة السوداء نحو ثلاثة أو أربعة، أي لا شيء تقريبا، في حال لم يضف إليه السكر.

لكن الحليب لا يخلو من منافع أيضا، فهو يلعب دورا مساعدا في التخفيف من الحموضة الموجودة في القهوة، فينعكس إيجابا على المعدة.

ومن شأن الحليب أيضا أن يضيف عدة عناصر مغذية إلى كوب القهوة، لاسيما عندما يكون الشخص غير مكترث بفقدان الوزن. وحتى في حال كان الشخص راغبا في فقدان الوزن، فيمكنه أن يضيف حليبا قليل الدسم أو منزوع الدسم، حتى يستفيد مما يوجد به من بروتينات وكالسيوم وهي مكونات مفيدة لصحة العظام.

وبما أن شرب القهوة بدون حليب، يؤدي إلى التركيز واليقظة، فإن الشخص الذي يخشى الأرق بسبب المنبهات، يجدر به أن يضيف قدرا من الحليب إلى كوب القهوة.

شاهد أيضاً

مريم هاني التركي تتخرج من أكاديمية «L3Harris» للطيران بدرجة امتياز من بريطانيا

تخرجت الكابتن مريم هاني التركي من أكاديمية «L3Harris» للطيران بدرجة امتياز من بريطانيا. وتعتبر التركي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

كويت نيوز

مجانى
عرض