تحالف أوبك+ قد يخفض إنتاجه النفطي في اجتماعه الأول في فيينا منذ ربيع 2020

– تسعى منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وشركاؤها في إطار تحالف “أوبك+”، التي تعود إلى فيينا لعقد الأربعاء أول اجتماع حضوري لها منذ مارس 2020، إلى الاحتفال بهذه المناسبة وعلى جدول أعمالها خفض كبير في حصص الإنتاج لدعم سوق مترنحة.

وتجتمع الدول ال13 الأعضاء في أوبك بقيادة السعودية وشركاؤها العشر بقيادة روسيا في مقر المنظمة اعتبارا من الساعة 14,00 (12,00 ت غ) بعد غياب طال أشهرا جرت خلاله اللقاءات عبر الفيديو.

وتقرر عقد الاجتماع الحضوري في اللحظة الأخيرة، وهذا يكفي لإثارة شائعات عن تخفيضات كبيرة في مواجهة المخاوف من ركود.

وعندما وصلت الوفود إلى العاصمة النمساوية الثلاثاء، لم يرغب وزراء الطاقة في التعليق على هذه الشائعات، سواء كان الأمير السعودي عبد العزيز بن سلمان أو نظيره الإماراتي سهيل بن محمد المزروعي.

وصرح المزروعي للصحافيين الذين طرحوا عليه الأسئلة بإصرار في بهو الفندق “دعونا ننتظر. دعونا لا نتسرع في الاستنتاجات. هناك عملية (يجب احترامها). يجب أن نستمع أولاً إلى الفريق الفني ونراقب السوق ونتخذ قرارًا بناءً عليه”.

شاهد أيضاً

«أسواق المال» تتصدر القطاع العام والشركات الحكومية باستيفاء متطلبات الحوكمة

صدر تقرير ديوان المحاسبة عن نتائج الفحص والمراجعة على تنفيذ ميزانيات الجهات المشمــولـــة بـرقابتـه وحساباتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

كويت نيوز

مجانى
عرض