الحلم الخليجي

٢٠١٤٠٨٠٣-٢٣٠٥٠٧-٨٣١٠٧٥٦٩.jpg

من المعروف في أبجديات العلوم الطبيعية هو كلما زاد حجم الشئ زاد وزنه وقوته والعكس صحيح.

كذلك هي حال الدول !
فعندما تكون صغيرة ومشتته لا تملك أن تكون قوة مؤثرة أو ذات رأي دولي تمكنها من فرض أجنده أو توجه أو حتى إحترام دولي لها والدليل على ذلك لا نجد دولة لها تأثير دولي ذات مساحة صغيرة !

والدليل على ضعف الدويلات الصغيرة يتجلى في تاريخنا، فقد إستطاع الصليبين السيطرة على الأندلس بعد ما تجزئت لدول صغيرة متعدده مستغلين إنشغال المسلمين في دولهم الصغيرة وإبتعادهم عن قضيتهم الأساسية وعدم إجتماع قلوبهم عليها لطمعهم بالملك والحكم !
وهكذا خسر المسلمون الأندلس !
وهكذا خسر المالكون حكمهم !

إن عامل التوحد وإنصهار الكتل لتكون كتلة واحده هو عامل إيجابي فعندما كانت الدولة العثمانية (كآخر دولة إسلامية كانت) كانت عزة الإسلام والمسلمين افضل من وضعهم المأساوي الآن وبعتقادي أن لو كان هنالك دولة مثل حجم وقوة الدولة العثمانية على أقل تقدير لم نرى إسرائيل ولم نشاهد غزة تقصف ولكنها حكمة الله في كونة !

أن التجربة الإماراتية أثبتت نجاحها بعد توحد دويلات صغيرة مع بعضها البعض وخلصت إلى الإمارات العربية المتحدة التي أصبحت الآن نموذج خليجي متطور على المستوى العربي، وكذلك الولايات المتحدة الأمريكية التي كانت ولايات متفرقة تحمل كل منها علم ونظام وحكم مختلف عن غيرها من الولايات وبفضل توحد هذه الولايات أصبح نموذج الإتحاد مصدر قوة حتى خلصت إلى دولة عظمى تفرض رغباتها على دول العالم !!

ومن خلال هذه النماذج المختلفة للتجارب الدولة يتأكد لكل قارئ أن الإتحاد والإنصاهر والتوحد لكتلة واحدة لا يعد إلا مشروع دولي إيجابي تتمكن به الدول المتحدة من تشكيل قوة دولية تستطيع التأثير على القرار والسياسة الدولية،
ولكن ماذا لو إتحدت دول الخليج بكاملها واليمن وأصبحت دولة واحدة وإتخذت النظام الأمريكي نموذج لها بالإتحاد !
ستكون دولة تملك ثلث نفط العالم !
دولة ذات حجم جغرافي كبير !
دولة تطل على ثلاث ابحر !
دولة ذات تظاريس مختلفة !
دولة تملك موارد بشرية هائلة !
دولة تمتلك سياحة دينية وترفيهية !

مع كل هذه المزايا لدولة تملك القوة المالية والجغرافية والبشرية ماذا تراها ستكون بعد إعلان إتحادها ؟

الكاتب :

م.العويد عبدالرحمن العتيبي

شاهد أيضاً

الشيخ يحيى العقيلي: كونوا لأبنائكم قرة أعينهم حتى لا يكونوا فتنة لكم

الأبناء هبة من الله جل وعلا، ونعمة من نعمه التي امتن بها على عباده، قال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كويت نيوز

مجانى
عرض