عادات خطرة تؤدّي إلى جفاف البشرة

250x250_uploads,2014,05,27,538441eed47d5

تزداد نسبة جفاف البشرة في فصل الصيف، الأمر الذي يشعرك بعدم الرضا عن نقاوة وجهك، وحتى مكياجك لا يساعدك على إخفاء التقشّر. إذا كانت بشرتك جافة وأنت غير راضية عنها، فعليك، قبل البحث عن الحلّ، التفتيش عن بعض العادات السيّئة التي يمكن أن تزيد أو تسبّب جفاف البشرة، من دون أن تدركي ذلك.
أبرز العادات التي قد تؤدّي إلى جفاف البشرة:
الغسيل بمطهّرات قاسية: تتعرّض الكثير من النساء للبثور أو للبشرة الدهنيّة، فيلجأن الى استخدام منظفات يمكن أن تجفّف البشرة عوض ترطيبها، إذ تجرّد البشرة من جميع الزيوت الجيّدة. لذلك ننصحك باستخدام غسيل الوجه المغذّي، الذي يحتوي على الحليب.
قلّة النوم: يبقى للنوم أهميّة كبيرة على مستويات الطاقة لدى الانسان. أما قلّة النوم، فقد تؤدّي الى دوائر سوداء تحت العينين، بالإضافة الى جفاف البشرة وتخفيف إفرازات الزيوت المفيدة للوجه.
استخدام وسادة من القطن عند النوم: يؤدّي الضغط باستمرار على وسادة قاسية إلى ترهّل الوجه، وبالتالي تقليل نسبة الكولاجين الموجودة فيع، ما يُبرز التجاعيد. لذلك ننصحك باستخدام وسادة من الساتان أو الحرير، لأنّها تسبّب نسبة احتكاك أقل. وإذا كنت عرضة لحبّ الشباب، حاولي ألا تستخدمي الوسادة نهائيّاً، خاصةً وأنّ البقايا تبقى متراكمة عليها.
التحدّث على الهاتف كثيراً: من المهمّ أن تدركي أنّ الهاتف الخلوي يجمع بكثافة البكتيريا على سطحه، ويؤدّي إلى تناقلها، ما يزيد من نسبة جفاف البشرة. لتفادي هذه المشكلة يمكنك التحدّث عبر مكبّر الصوت، أو استخدام السمّاعات.
الذهاب إلى السرير من دون إزالة المكياج: من أكبر الأخطاء الجماليّة التي يمكن أن ترتكبيها، بسبب ضيق الوقت، هي عدم إزالة المكياج قبل النوم، ما يسدّ الغدد الزيتيّة والمسام الخاصّة بك ويجعلها تبدو أكبر. إضافة الى أنّ بقايا المكياج قد تؤدّي إلى التهابات البشرة.

شاهد أيضاً

ماذا تفعلين لو كنت تتعرضين للعنف من قبل طفلك الصغير؟

لا ينتاب معظم الأهالي أي شعور بالقلق أو الخوف حول ما إذا كانوا سيتعرضون للعنف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كويت نيوز

مجانى
عرض