أمهات بريطانيات مع أطفالهن الرضع يقتحمن مصنعا يزوّد الاحتلال الإسرائيلي بالأسلحة

اقتحمت مجموعة من الأمهات البريطانيات بصحبة أطفالهن الرّضع في العاصمة البريطانية لندن مبنى إدارة مصنع .B.A.F الذي يزود الاحتلال الإسرائيلي بالأسلحة لتورطه في المجازر في غزة.

وحصل تدافع بين عناصر أمن المبنى والنسوة اللاتي أطلقن بالونات باللون الأسود تخليدا لذكرى الأطفال الشهداء الفلسطينيين.

وكان لافتاً تواجد النسوة بصحبة أطفالهن الرضّع حيث أطلقن صيحات “عار عليكم” و “لن ننسى عاركم”، ورفعن أعلام فلسطين وأطلقن البالونات السوداء في أروقة مبنى إدارة الشركة كما أنهن قرعن الطبول.

وفي وقفة نفذنها مقابل المصنع قالت إحدى المتحدثات مخاطبة الشركة: “لقد وقعتم اتفاقية مع جيش الاحتلال بقيمة 3 مليارات دولار لتصنيع مقاتلات F35 التي تقتل الأطفال”.

وأضافت: “تستهدف هذه الأسلحة تجمعات المدنيين وتحرم الآباء والأمهات من أطفالهم” مشيرة إلى “وجود فرع للشركة في مانشستر يصنع أنظمة الملاحة التي يستخدمها الاحتلال لاستهداف المشافي والمدارس مثل ما حدث في مجزرة المستشفى الأهلي المعمداني ومدرسة الفاخورة”.

وقالت إن “هذا مؤشر واضح على تورط المصنع بالمذبحة حيث ارتفعت أسهم الشركة منذ 7 أكتوبر بنسبة 8%… توقفوا عن دعم المذبحة المستمرة منذ سنوات ويجب على حكومتنا التوقف فوراً عن ذلك”.

شاهد أيضاً

ناشطة يمنية تحصد جائزة لمساعدتها آلاف الشباب اللاجئين في بلدها

حازت اليمنية آسيا المشرقي على جائزة نانسن لعام 2023، والتي تُقدمها المفوضية السامية للأمم المتحدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كويت نيوز

مجانى
عرض