حامل اللقب يبدأ مشوار «الأبطال» بمواجهة النجم الأحمر

يبدأ مان سيتي حملة الدفاع عن اللقب الذي أحرزه الموسم الماضي لأول مرة في تاريخه، باختبار في متناوله على أرضه ضد النجم الأحمر الصربي، فيما ستكون المواجهة بين باريس سان جرمان الفرنسي وضيفه بوروسيا دورتموند الألماني الأبرز في اليوم الأول من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وسيكون اليوم الأول من الرحلة الأخيرة للمسابقة القارية العريقة بنظامها الحالي، أي نظام المجموعات الثماني الموزعة عليها الأندية الـ32، لأن البطولة ستنتقل اعتبارا من الموسم المقبل إلى نظام المجموعة الواحدة بمشاركة 36 فريقا يخوض كل منها 8 مباريات عوضا عن الست الحالية.

وسيكون سيتي بالتالي البطل الأخير الذي يدافع عن لقبه بحسب الصيغة الحالية التي بدأت قبل عقدين من الزمن، ويبدو مرشحا فوق العادة للحصول على إحدى بطاقتي المجموعة السابعة إلى ثمن النهائي في ظل وجود يونغ بويز السويسري ولايبزيغ الألماني اللذين يتواجهان اليوم أيضا على أرض الأول.

وفي المجموعة السادسة التي صنفت نارية، سيكون باريس سان جرمان في مواجهة ضيفه بوروسيا دورتموند باحثا عن بداية مثالية لكن هذه المرة من دون العديد من نجوم المواسم الماضية، وعلى رأسهم الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار والإيطالي ماركو فيراتي والإسباني سيرخيو راموس الذين غادروه هذا الصيف.

ويدخل سان جرمان مواجهته الثانية مع دورتموند على صعيد دوري الأبطال، بعد أولى عام 2020 حين خرج منتصرا في ثمن النهائي (1-2 ذهابا و2-0 إيابا)، بمعنويات مهزوزة نتيجة سقوطه على أرضه أمام نيس 2-3 في المرحلة الخامسة من الدوري المحلي الذي بدأه أصلا بشكل مهزوز بعد تعادله بمباراتيه الأوليين أمام لوريان (0-0) وتولوز (1-1) قبل الفوز بعدها على لنس (3-1) وليون (4-1).

ويدرك باريس أن هامش الخطأ ضيق جدا في مجموعة تضم العريق ميلان الذي يبدأ مشواره على أرضه ضد نيوكاسل والعائد للمشاركة في المسابقة الأوروبية المرموقة بعد غياب لـ20 عاما.

من جهته، قال فرانكو باريزي، نائب الرئيس الفخري لميلان، إنه «كان من الممكن أن نحظى بحظ أكبر، لأنها مجموعة صعبة. ميلان هو ميلان ويجب ألا ننسى من هو وما حققه في الماضي. لدينا لاعبون لديهم الكثير من الخبرة الدولية».

لكن الفريق اللومباردي الذي سيتواجه مع لاعبه السابق ساندرو تونالي المنتقل الى نيوكاسل هذا الصيف في صفقة قياسية إيطالية، يخوض مواجهته الأولى على الإطلاق مع الفريق الإنجليزي بمعنويات منخفضة تماما بعد الخسارة المحلية أمام جاره اللدود إنتر 1-5.

وفي المجموعة السابعة التي تضم شاختار دونييتسك وبورتو البرتغالي، يبدو برشلونة بطل إسبانيا مرشحا لبدء مشواره بانتصار كونه يستضيف أنتويرب البلجيكي بمعنويات مرتفعة جدا بعد الفوز الذي حققه رجال المدرب تشافي هرنانديس على ريال بيتيس 5-0 في الدوري المحلي.

ويريد النادي الكاتالوني تفادي كارثة الموسمين الماضيين حين انتهى مشواره عند دور المجموعات.

وتفتتح المجموعة الخامسة بمواجهة القمة بين لاتسيو الإيطالي وضيفه أتلتيكو مدريد الإسباني، فيما تقام المباراة الثانية في هولندا بين فينورد روتردام وسلتيك الأسكتلندي.

شاهد أيضاً

الأرجنتين تضرب موعداً مع إسبانيا في بطولة الفيناليسما

لعب ليونيل ميسي نجم منتخب الأرجنتين، دورا في تحقيق أمنية لامين يامال لاعب برشلونة ومنتخب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كويت نيوز

مجانى
عرض