تجربة الدوام المرن في «تنظيم التأمين» على طاولة «الديوان»

قالت مصادر مطلعةإن وحدة تنظيم التأمين بادرت بتزويد ديوان الخدمة المدنية بتجربتها في تنظيم الدوام المرن والعمل عن بعد، من باب التعاون وتحقيق الانسجام في آليات العمل تحقيقا للصالح العام بين مؤسسات الدولة.

وذكرت المصادر أن الوحدة حرصت على تقديم تجربتها التي تتلخص في تحديد ساعات العمل الرسمية بـ (7) ساعات يوميا تبدأ من يوم الأحد حتى الخميس أسبوعيا وبما لا يتجاوز (35) ساعة أسبوعيا، واعتبار يوم الجمعة إجازة رسمية ويوم السبت راحة أسبوعية.

ولفتت المصادر إلى أن الموظفين يمنحون فترة سماح أو راحة – بحسب الأحوال – مقدارها (30) دقيقة يوميا، يجوز استخدامها أثناء أوقات العمل الرسمية، مبينة أن نظام الساعات المرنة يعد من النظم الإدارية الواجب توافرها لتهيئة بيئة العمل التحفيزية للموظفين والمساهمة في زيادة إنتاجيتهم، ومن شأن هذا النظام توفير الوقت المناسب للموظفين لإنجاز معاملاتهم وقضاء احتياجات اسرهم في الفترة الصباحية.

وأكدت المصادر ان تطبيق الدوام المرن انعكس ايجابيا على تطور الوحدة في قراراتها التنظيمية ومعالجتها لمشاكل الشركات وأصحاب حملة الوثائق، وتخصيص الموظفين لأداء الواجبات الوظيفية، وعدم مغادرة مكان العمل خلال الأوقات الرسمية.

وبشأن تنظيم العمل عن بعد، أوضحت المصادر أن الوحدة تهدف من تنظيم العمل عن بعد إلى ‌توفير خيارات عمل متعددة للموظفين وجهات عملهم لتحقيق التوازن بين العمل والحياة الشخصية بما لا يوثر في تحقيق الأهداف في جهة العمل، واستقطاب الكفاءات المتميزة والحفاظ عليها، وتخفيض التكاليف التشغيلية في الوحدة، بالإضافة إلى توفير الخدمات الحكومية الخاصة بالوحدة في غير ساعات العمل الرسمية، وخلق فرص عمل جديدة غير تقليدية.

وأشارت إلى أن التصريح للموظف للعمل عن بعد يكون بضوابط من رئيس الوحدة تم تحديدها مراعاة لتحقيق رؤية ورسالتها، مبينة ان معايير وآليات اختيار الوظائف الملائمة للعمل عن بعد تلتزم الوحدة عند تحديد الوظائف الملائمة للعمل عن بعد بالشروط والضوابط ذات طبيعة قابلة للتجزئة وقابلة للأتمتة، وأن تتطلب الوظائف مدخلات محددة يتم التعامل معها وفق أنظمة إلكترونية.

‌وشددت المصادر على ان توافر آلية قياس الكفاءة ومعايير والأطر الزمنية قياس لكل نشاط ومخرج يتم اختياره وذلك حتى تتطور وتتمكن من العمل في بيئة تكنولوجية آمنة من خلال مراعاة الضوابط المتعلقة بالحفاظ على خصوصية وسرية بيانات الشركات والمكاتب التي تخضع لاختصاص وحدة تنظيم التأمين، وتقنين الصلاحيات الخاصة بالدخول على الأنظمة، مشيرة الى ان المراقبة الداخلية موجودة في التأكد من جدوى تطبيق نظام العمل عن بعد لدى لكل وظيفة مختارة.

‌وذكرت أن هناك آلية متابعة إلكترونية للموظفين الذين يعملون بنظام العمل عن بعد يحدد فيها كيفية استدعائهم، والتأكد من أدائهم وإنجازهم ومخرجات العمل وأي جوانب أخرى تقررها الوحدة، مبينة أن المتابعة والتسليم للمخرجات يتم من خلال إحدى الوسائل الإلكترونية، فضلا عن أن الإنجاز يكون بشكل فردي.

وحول آلية اختيار الموظفين للعمل عن بعد، أوضحت المصادر أنه وفقا للمعمول به في الوحدة، يجوز اختيار الموظفين الذين على رأس عملهم للعمل عن بعد في الوظائف الملائمة وفق4 معايير كالتالي:

‌أ – أن يشغل الموظف وظيفة تنطبق عليها معايير العمل عن بعد.

‌ب – ألا يكون قد فرض على الموظف أي جزاءات إدارية.

‌ج – أن يكون الموظف ممن يتمتعون بالأمانة والمصداقية، ويلتزمون بجودة المخرجات ودقة البيانات وسرية المعلومات.

‌د – أن يكون مستوى أداء الموظف ضمن مستوى أداء يلبي التوقعات على الأقل لآخر سنة في العمل.

شاهد أيضاً

وزير الخارجية يتوجه إلى الرياض لترؤس وفد الكويت في اجتماع مجلس التعاون الوزاري

غادر وزير الخارجية الشيخ سالم عبدالله الجابر الصباح البلاد اليوم الثلاثاء متوجها إلى المملكة العربية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

كويت نيوز

مجانى
عرض