هل هناك علاجات لسرطان الثدي؟

بمناسبة شهر التوعية بسرطان الثدي (أكتوبر)، يقدم خبراء ومختصون عبر حملات توعوية وتقارير ودراسات، مجموعة من الحقائق والنصائح حول المرض، وكذلك يجيبون عن الأسئلة الشائعة بخصوص هذا الورم الخبيث. وفي ما يلي يجيب خبراء مختصون، وفقاً لموقع (breastcancer.org) عن 11 سؤالاً مهماً عن سرطان الثدي:

1 – كيف تكون بداية سرطان الثدي؟

ينشأ سرطان الثدي في أنسجة الثدي، ويحدث عندما تتحور خلايا الثدي وتنمو خارج نطاق السيطرة، مكونة كتلة من الأنسجة، وهي «الورم». ومثل أنواع السرطان الأخرى، يمكن أن يغزو سرطان الثدي وينمو في الأنسجة المحيطة بالثدي، ويمكن أن ينتقل أيضاً إلى أجزاء أخرى من الجسم ويشكل أوراماً جديدة.

2 – هل هناك علاجات؟

هناك العديد من خيارات علاج سرطان الثدي، بما في ذلك الجراحة والعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي والعلاج الهرموني والعلاج المناعي والعلاج الدوائي الموجه.

ويعتمد العلاج على العديد من العوامل، بما في ذلك موقع الورم وحجمه ونتائج الاختبارات المعملية، وما إذا كان السرطان قد انتشر إلى أجزاء أخرى من جسمك.

وتشمل العلاجات:

◄ الجراحة: تتضمن إزالة الجزء السرطاني منه ومنطقة الأنسجة الطبيعية المحيطة به.

◄ العلاج الكيميائي

◄ العلاج الإشعاعي: عادة ما يعطى العلاج الإشعاعي بعد استئصال الكتلة الورمية أو استئصال الثدي لقتل الخلايا السرطانية المتبقية.

◄ العلاج الهرموني: تستخدم بعض أنواع سرطان الثدي الهرمونات – مثل الإستروجين والبروجسترون- لتنمو. في هذه الحالات، يمكن للعلاج بالهرمونات إما خفض مستويات هرمون الإستروجين أو منعه من الالتصاق بخلايا سرطان الثدي.

◄ العلاج المناعي: يستخدم قوة جهاز المناعة لاستهداف خلايا سرطان الثدي ومهاجمتها، ويعطى العلاج عن طريق الوريد، وقد يستخدم مقدم الرعاية الصحية العلاج المناعي لسرطان الثدي مع العلاج الكيميائي.

3 – في أي عمر يظهر؟

تظهر معظم سرطانات الثدي لدى النساء اللائي يبلغن من العمر 50 عاماً أو أكثر، وذلك وفقا للمراكز الأميركية للتحكم بالأمراض والوقاية منها، وتزيد الحالات عند النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 65 و74 عاماً، في حين يبلغ متوسط العمر عند التشخيص 63 عاماً، لكن قد تأتي الإصابة أيضاً في العشرينيات أو الثلاثينيات من العمر، وإن كانت نادرة.

في المقابل، تشير البيانات الأحدث أيضاً إلى أن سرطان الثدي هو في الواقع أكثر أنواع السرطان شيوعاً بين الشباب الذين تتراوح أعمارهن بين 15 و39 عاماً، وهو يمثل %30 من جميع أنواع السرطان في هذه الفئة العمرية، وفقاً لمراجعة بحثية أميركية نشرت عام 2021 ونقلها موقع هيلث لاين (healthline).

4 – كم يمكن أن يعيش مريض سرطان الثدي؟

معدل البقاء النسبي الإجمالي لمدة 5 سنوات لسرطان الثدي هو %90، مما يعني أن 90 امرأة مصابة من أصل 100 يبقين على قيد الحياة بعد 5 سنوات من تشخيصهن بسرطان الثدي.

أما معدل البقاء على قيد الحياة لسرطان الثدي لمدة 10 سنوات، فيبلغ %84 (أي إن 84 من كل 100 مصابة بسرطان الثدي يبقين على قيد الحياة بعد 10 سنوات). ومعدل النجاة النسبي لسرطان الثدي لمدة 15 عاماً هو %80 (أي إن 80 من كل 100 مصابة يبقين على قيد الحياة بعد 15 عاماً)، وفقا لتقرير «ويب إم دي» (WebMD).

5 – ما أعراض المرض؟

يمكن أن تختلف أعراض سرطان الثدي من شخص لآخر، ومن العلامات المحتملة له:

◄ تغيّر حجم الثدي أو شكله أو محيطه.

◄ ظهور كتلة فيه، قد تبدو صغيرة مثل حبة البازلاء.

◄ ظهور كتلة أو سماكة في الثدي أو بالقرب منه أو تحت الإبط، تستمر خلال الدورة الشهرية.

◄ تغيّر شكل أو ملمس الجلد على الثدي.

◄ احمرار الجلد على الثدي.

في بعض الحالات، لا تتم ملاحظة أي علامة لسرطان الثدي على الإطلاق، مما يعطي أهمية للتصوير الروتيني بالأشعة السينية.

6 – هل يمكن أن يصاب الرجال؟

نعم يمكن، إذ يمتلك كل من الرجال والنساء ثدياً يتكون من أنسجة دهنية وقنوات.

وغالباً ما يتم تشخيص إصابة الرجال بسرطان الثدي في مرحلة أكثر تقدماً، والسبب الرئيسي هو أنهم لا يجرون فحصاً روتينياً للثدي بالأشعة السينية كما تفعل النساء، لاكتشاف سرطان الثدي في مرحلة مبكرة يكون فيها العلاج أسهل.

7 – ما أسباب الإصابة؟

يتطور سرطان الثدي عندما تنقسم الخلايا غير الطبيعية في الثدي وتتكاثر، لكن الخبراء لا يعرفون بالضبط سبب بدء هذه العملية في المقام الأول.

ومع ذلك، تشير الأبحاث إلى أن هناك العديد من عوامل الخطر التي قد تزيد من فرص الإصابة بسرطان الثدي، وتشمل هذه:

– العمر: يزيد خطر الإصابة عند بلوغ سنّ 55 عاماً أو أكثر.

– النساء أكثر عرضة للإصابة من الرجال.

– التاريخ الأسري: إذا كان الوالدان أو الإخوة أو غيرهم من الأقارب تم تشخيص إصابتهم بسرطان الثدي، فمن المرجح أن تصاب بالمرض في مرحلة ما من حياتك.

– التدخين: تم ربط استخدام التبغ بالعديد من أنواع السرطان المختلفة، بما في ذلك سرطان الثدي.

– السمنة: يمكن أن تزيد الإصابة بالسمنة من خطر الإصابة بسرطان الثدي وتكرار الإصابة به.

– التعرض للإشعاع: إذا كنت قد خضعت سابقاً للعلاج الإشعاعي، خاصة على رأسك أو رقبتك أو صدرك، فإن هذا يزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي.

– العلاج بالهرمونات البديلة: الأشخاص الذين يستخدمون العلاج بالهرمونات البديلة (HRT) أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي.

8 – كيف يكون الألم؟

عادة ما يكون ألم الثدي موجودا إلى حد ما مع نوع سرطان الثدي الالتهابي الذي له أعراض أخرى مميزة أيضا، لكن نادرا ما يسبب ورم الثدي الألم. وبشكل عام، لا يتم الإبلاغ عن الأورام السرطانية بأنها مؤلمة. وذلك وفقاً للمؤسسة الوطنية لسرطان الثدي (National Breast Cancer Foundation) في الولايات المتحدة.

9 – ما شكل حبة سرطان الثدي؟

وفقا لمايو كلينيك، فقد تكون كتلة الثدي (Breast Lump) غير المؤلمة والصلبة وغير المنتظمة والمختلفة عن أنسجة الثدي المحيطة، هي سرطان ثدي. قد يبدو الجلد الذي يغطي الكتلة أحمر أو مغمورا أو منقوشا، مثل جلد البرتقال. وقد يتغير حجم وشكل الثدي، أو قد تلاحظ المرأة إفرازات من الثدي.

شاهد أيضاً

الشيخة فادية السعد: قصور قوانين المرأة يحتاج لتدخل الجهات التشريعية

أكدت رئيسة الجمعية الكويتية التطوعية النسائية لخدمة وتنمية المجتمع الشيخة فادية سعد العبد الله السالم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

كويت نيوز

مجانى
عرض