بايدن يعلن فلوريدا منطقة “منكوبة”

أعلن الرئيس الأمريكي جو بادين ولاية فلوريدا، منطقة منكوبة بسبب إعصار “إيان” المدمر.

وقالت نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس إن “إدارة بايدن ملتزمة تماما بتقديم الدعم الفيدرالي لولاية فلوريدا، التي ضربها إعصار إيان”، داعية المواطنين إلى ضرورة الإجلاء لتجنب الأذى.

وتسبب الاعصار بفيضانات كارثية وانقطاع التيار الكهربائي ما اغرق مساحات شاسعةمن الولاية في الظلام.

وبعيداً قليلاً عن مسار الإعصار، بالقرب من أرخبيل كيز، تسبّبت الأحوال الجوية المتردية في انقلاب قارب يحمل مهاجرين. وكان خفر السواحل لا يزالون يبحثون عن 20 شخصاً، بعدما أنقد ثلاثة فيما تمكّن أربعة آخرون من السباحة إلى الشاطئ.

ووصل إيان الذي رافقته رياح تصل سرعتها إلى 240 كيلومترا في الساعة، إلى اليابسة على أمتداد ساحل كايو كوستا في جنوب غرب الولاية، وفقاً للمركز الوطني للأعاصير (NHC).

وقال المركز إنّ الإعصار الذي وُصف بأنه “خطر للغاية”، تسبّب بفياضانات “كارثية”.

وانقطعت الكهرباء عن أكثر من مليونين ونصف مليون منزل في فلوريدا، من إجمالي 11 مليون منزل معظمها حول مسار الإعصار، وفقاً لموقع PowerOutage المتخصّص.

وأشار الموقع إلى أن الكثير من المقاطعات القريبة من المكان الذي وصل فيه إيان إلى اليابسة كانت بدون كهرباء بشكل شبه كامل.
من جانبهم، أفاد مسؤول الحماية والإغاثة في ولاية فلوريدا بأنهم يتلقون العديد من الاتصالات من الأشخاص المحاصرين في مناطق غمرتها المياه، مشيرين إلى أن الأجهزة المعنية غير جاهزة بعد للانتشار والبدء في عملية إنقاذ المحاصرين قبل الانتهاء من تقييم الأخطار.

وأعلن حاكم ولاية فلوريدا رون ديسانتيس أن بعض المدن مثل كيب كورال وفورت مايرز “تضرّرت كثيرا” وغمرتها المياه .

وانخفضت قوة الإعصار إلى عاصفة استوائية صباح الخميس حيث ضعفت فوق اليابسة.

وقال الحاكم ديسانتيس إن عددا غير محدد من الأشخاص تقطعت بهم السبل بعد أن اختاروا التحصن من العاصفة في المنازل بدلا من الاستجابة لأوامر الإخلاء.

و بعد مرور الإعصار، بدا السكان في المناطق المتضررة بشدة بالبحث عن عائلاتهم وأصدقائهم حيث غطت الأشجار والحطام وخطوط الكهرباء، الطرق وانجرفت المياه الراكدة على الأرض. وزادت صعوبة البحث لأن خدمات الهاتف المحمول كانت مقطوعة في كثير من الأحيان.

ومن المتوقع أن يؤثر إيان على عدّة ملايين من الأشخاص في فلوريدا فضلا عن ولايتي جورجيا وكارولينا الجنوبية.

وقد تلقّى نحو 2,5 مليون شخص أوامر إخلاء إلزامية في اثنتي عشرة مقاطعة ساحلية في فلوريدا، كما صدرت توصيات بعمليات إخلاء طوعية في مقاطعات أخرى.

من جهته، أكد الحاكم رون ديسانتيس أنه من المحتمل أن يكون هذا الإعصار “أحد أقوى خمسة أعاصير تضرب فلوريدا على الإطلاق”.
وقال مدير مصلحة الأرصاد الجوية الأميركية كين غراهام في مؤتمر صحافي “هذه عاصفة سيتم الحديث عنها لسنوات عدة مقبلة”.
أما مديرة الوكالة الفدرالية للإغاثة من الكوارث، ديان كريسويل، فقد أكدت أنّ إيان سيحافظ على خطورته في “الأيام المقبلة”.
وفي هذا الإطار، استُدعي نحو 3200 من أفراد الحرس الوطني إلى فلوريدا، وفقاً للبنتاغون.

شاهد أيضاً

أمير الجوف: استخدام التقنية الحديثة لتوفير استهلاك المياه وتعزيز استدامة النشاط الزراعي

أكد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف، أن قطاع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

كويت نيوز

مجانى
عرض