جراحات إنقاص الوزن تساعد في تحسين الألم والحركة على المدى الطويل

كشف بحث جديد أن جراحة إنقاص الوزن تساعد مرضى السمنة المفرطة على تحسين الحركة وتخفيف الآلام على المدى الطويل.

تابعت الدراسة الجديدة الأشخاص الذين خضعوا لهذه الجراحة لمدة 7 سنوات، وقال 43% من حوالي 1,500 مريض مسجل في الدراسة إن آلام المفاصل لديهم ظلت أقل بشكل ملحوظ مما كانت عليه قبل الجراحة، وقال ما يقرب من الثلثين أن أدائهم البدني لا يزال أفضل.

قالت الدكتورة ويندي كينج، الأستاذ في كلية الطب جامعة “بيتسبرج” الأمريكية: ” قدمت الدراسات السابقة دليلًا على أن الإجراءات الجراحية لعلاج السمنة مرتبطة بتحسينات مهمة سريريًا في الألم والوظيفة البدنية وإنتاجية العمل؛ ومع ذلك، تابعت معظم الدراسات المشاركين فقط من عام إلى عامين، وفي هذه المرحلة كان المشاركون في ذروة فقدان الوزن”.

ووجد الفريق البحثي أن المرضى شهدوا “تحسينات مهمة سريريًا في الآلام الجسدية والمفصلية والوظائف الجسدية” بعد مرور سبع سنوات من الخضوع للنوعين الأكثر شيوعًا من جراحات علاج البدانة؛ وهما تحويل مسار أو تكميم المعدة.

شاهد أيضاً

هل هناك علاجات لسرطان الثدي؟

بمناسبة شهر التوعية بسرطان الثدي (أكتوبر)، يقدم خبراء ومختصون عبر حملات توعوية وتقارير ودراسات، مجموعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

كويت نيوز

مجانى
عرض