طفلة لاجئة تجاوزت كل القيود والمصاعب لتصبح طبيبة

تقول الدكتورة سليمة رحمن “لقد ألهم نجاحي العديد من الفتيات في مجتمعي. وعندما يأتي الأطفال إلى عيادتي، يقولون إنهم يريدون السير على خطاي ويصبحون أطباء”.

وسليمة من التركمان الأفغان، وقد ولدت في مخيم للاجئين في باكستان. وكافحت لتتمكن من الدراسة وتحصل على عمل. وكان عليها بذل الكثير من الجهد لتحصل على المقعد الوحيد في كلية الطب المخصص للاجئين، وأصبحت أول طبيبة بين اللاجئين التركمان في باكستان.

وقد فازت عام 2021 بالجائزة الإقليمية عن آسيا من جائزة نانسن للاجئين التي تمنحها المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤؤون اللاجئين.

ووفقا لتقرير صادر عن الأمم المتحدة بمناسبة اليوم العالمي للاجئين الموافق 20 يونيو ، فقد تجاوز عدد الأشخاص الذين اضطروا للنزوح من منازلهم 100 مليون شخص. وأكثر من عُشر هذا العدد تركوا منازلهم بسبب الحرب في أوكرانيا

شاهد أيضاً

مركب في عسل النحل يقضي على سرطان الثدي

وجدت دراسة أن مركّباً في عسل النحل يُمكن أن يُدمّر خلايا سرطان الثدي في غضون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

كويت نيوز

مجانى
عرض