رئاسة الوزراء البريطانية تعتذر من الملكة بعد حفلة عشية جنازة الأمير فيليب

اعتذر مكتب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، للملكة إليزابيث الثانية بعد الحفلات التي أقيمت في داونينغ ستريت عشية جنازة زوجها فيليب فيما كانت البلاد تخضع لتدابير إغلاق.

وقال ناطق باسم زعيم حزب المحافظين اليوم الجمعة: “من المؤسف جدا أن يحدث ذلك في وقت حداد وطني، وقد اعتذر 10 داونينغ ستريت للقصر”. وقدمت هذه الاعتذارات عبر القنوات الرسمية.

وذكرت صحيفة “ذي تلغراف” أن موظفين يعملون في مكتب رئيس الوزراء البريطاني أقاموا حفلة في خضم تدابير الإغلاق العام التي كانت مفروضة للوقاية من جائحة كوفيد-19 وعشية جنازة الأمير فيليب.

وقالت الصحيفة المحافظة أمس الخميس، إن مستشارين لبوريس جونسون وموظفين في مكتبه في 10 داونينغ ستريت أقاموا هذا الحفل الوداعي بمناسبة مغادرة عضوين من فريق جونسون هما مدير الإعلام جيمس سلاك وأحد المصورين الشخصيين لرئيس الوزراء.

وحسب صحيفة “ذي تلغراف”، فقد أقيمت الحفلة الوداعية في داونينغ ستريت عشية جنازة الأمير فيليب، زوج الملكة إليزابيث الثانية، في الوقت الذي كانت فيه البلاد بأسرها في فترة حداد وطني.

شاهد أيضاً

رئيس كازاخستان يعلن تخفيف القيود عن قطاع الأعمال بسبب أوميكرون

أوعز رئيس كازاخستان، قاسم جومارت توكايف، للحكومة بمراجعة الإجراءات التقييدية الصارمة ضد الشركات الصغيرة والمتوسطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كويت نيوز

مجانى
عرض