حملة كان: سرطان الغدة الدرقية يصيب النساء أكثر من الرجال

أكد رئيس مجلس إدارة الحملة الوطنية للتوعية بمرض السرطان (كان) الدكتور خالد الصالح أن سرطان الغدة الدرقية يصيب النساء بالدرجة الأولى أكثر من الرجال لكنه مرض قابل للشفاء بنسبة تتجاوز ال90 في المئة.
وقال الصالح في كلمة خلال إطلاق حملة التوعية بسرطان الغدة الدرقية تحت شعار (الوقاية.. حياة) في مركز تدريب (كان) بمنطقة الصباح الصحية اليوم الأحد وتستمر حتى نهاية يناير الجاري إنه في حال الاكتشاف المبكر لهذا المرض فإن معدل البقاء على الحياة يصل إلى 5ر99 في المئة.
وأضاف أن سرطان الغدة الدرقية يحدث في خلايا هذه الغدة التي تأخذ شكل الفراشة وتقع في قاعدة العنق وتفرز هرمونات تنظيم معدل نبض القلب وضغط الدم ودرجة حرارة الجسم والوزن.
وأوضح أن سرطان الغدة الدرقية “لا يسبب أي أعراض في البداية لكن مع نموه يمكن أن يسبب الألم والتورم في العنق وهنا نوصي بضرورة اللجوء إلى الأطباء”.
وذكر أنه حسب آخر إحصاءات مركز الكويت لمكافحة السرطان عام 2016 فإن سرطان الغدة الدرقية يأتي بالمركز الثاني بعد سرطان الثدي بالنسبة للسيدات إذ بلغ عدد الحالات التي تم تشخصيها بأمراض السرطانات 2873 مريضا منهم 1432 من الكويتيين و1441 لغير الكويتيين مبينا أنه 231 من إجمالي الإصابات تم تشخصيها بسرطان الغدة الدرقية.
وأشار إلى أنه طبقا للاحصائية بلغ عدد الحالات المصابة بسرطان الغدة الدرقية لدى النساء الكويتيات 100 حالة ولغير الكويتيات 72 حالة أما بالنسبة للرجال بلغ حالات الإصابة لدى الكويتيين 23 حالة ولغير الكويتيين 36 حالة.
وأوضح الصالح أن معدلات الإصابة بسرطان الغدة الدرقية آخذة في الازدياد ويعتقد الأطباء أن ذلك عائد إلى التقنيات الحديثة التي سمحت لهم باكتشاف السرطانات الصغيرة في الغدة الدرقية التي لم يكن بمقدورهم اكتشافها في الماضي.
ولفت إلى أن هناك عوامل خطورة تؤدي لزيادة الإصابة بسرطان الغدة الدرقية مثل التعرض لمستويات عالية من الإشعاع والإصابة باضطرابات وراثية محددة مثل أورام الغدد الصماء المتعددة.
وبين أن الجراحة هي العلاج الأمثل لهذا المرض كما أن عمليات الاستئصال الجراحي ليست خطيرة وتتيح العلاج عن طريق اليود المشع وهو علاج متوفر في جميع مستشفيات دولة الكويت مع ضرورة الالتزام بخطة العلاج والمتابعة المنتظمة.
وقال الصالح إن حملة (كان) تشجع على تغيير نمط الحياة غير الصحي واتباع نمط صحي يتضمن غذاء سليما يكثر فيه تناول الخضراوات والفواكه كذلك يتضمن ممارسة الرياضة باستمرار وأبسطها المشي مما يرفع معدلات مقاومة الجسم للأمراض ومنها الأمراض السرطانية.
وأعرب عن الأمل أن تحقق الحملة هدفها في زيادة ثقافة التوعية تجاه سرطان الغدة الدرقية والتعرف على عوامل المخاطرة كذلك على الأعراض الأولية التي تكون جرس الإنذار الأول لعمل الفحوصات اللازمة والبدء في العلاج في حال اكتشاف المرض.

شاهد أيضاً

مظاهرة نسائية في كابل احتجاجا على ارتداء الحجاب

خرجت مجموعة من النساء إلى شوارع العاصمة الأفغانية للاحتجاج على فرض ارتداء الحجاب عليهن. وأفاد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كويت نيوز

مجانى
عرض