شركة أميركية تحوّل تلوث الهواء إلى.. ألماس

فوق أحد أسطح محطة حرق النفايات لتوليد الطاقة بالقرب من زيوريخ في سويسرا، تصطف مجموعة من الآلات الكبيرة التي تسحب غاز ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي المحيط، حيث يذهب جزء من ثاني أكسيد الكربون بعد ذلك إلى منشأة إنتاج في شيكاغو، وهناك تقوم الشركة الناشئة «إثير» (Aether) بتحويله إلى شيء مختلف تماما ولا يخطر على بال ألا وهو: الألماس.

فوفقا لمجلة ««فاست كومباني»، بدأ الرئيس التنفيذي ريان شيرمان التفكير في المفهوم أثناء القراءة عن التغير المناخي والحلول الفعالة لمشكلة تغير المناخ، وخلال حديثه مع دان وجنو، الذي أصبح شريكه في تأسيس الشركة، حيث إن كليهما لديه خلفية سابقة في صناعة المجوهرات، اتفقا على أن الكربون الموجود في غلافنا الجوي سيئ حقا للمناخ، لكنه في الوقت نفسه مفيد بطبيعته، حيث من الممكن استخدامه في تصنيع الألماس. فعلميا الألماس الصناعي ما هو إلا عبارة عن كربون متبلر.

يأتي ذلك في حين أن البحث عن الألماس الطبيعي أصبح عملا محفوفا بالمشاكل والمخاطر، حيث يقوم على استغلال العمال وإزالة الغابات وتلويث المياه. بينما الألماس الصناعي الذي ينتج داخل المختبر يعتبر بديلا أكثر أخلاقية، وهو يصنع عادة من الوقود الأحفوري. لذا، أدرك الشريكان شيرمان ووجنو أنه بإمكانهما الاستفادة من الكربون المحتجز، وهكذا تقوم شركة إثير بتنقيته على نحو يمكن استخدامه داخل مفاعل الالماس، حيث يمكن تحويله إلى ماسة على مدار أسبوعين أو ثلاثة أسابيع.

شاهد أيضاً

في أغرب إقالة جماعية للموظفين.. شركة أميركية «تطرد» 900 موظف عبر «زووم»

في واقعة غريبة وفريدة من نوعها، أقدم الرئيس التنفيذي لشركة «بيتر دوت كوم» العقارية الأميركية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كويت نيوز

مجانى
عرض