جراحون أمريكيون ينصحون الأشخاص دون الأربعين بتجنب جراحات استبدال الركبة

حذّر جراحون أمريكيون من أن عمليات استبدال الركبة في مرضى هشاشة العظام الذين تقل أعمارهم عن 40 عامًا، يمكن أن تضر أكثر مما تنفع.

وأرجع الجراحون السبب إلى معاناة نسبة كبيرة من الشباب من هشاشة العظام؛ مما يجعل جراحات استئصال الغضروف المفصلي التالف، أو الغضروف على شكل “سي” في الركبة، فضلا عن جراحات قصور الرباط، من الجراحات ذات النتائج غير المضمونة؛ لذلك يوصي الأطباء باتباع إجراءات أخرى لتجنب جراحات الركبة.

وقال الدكتور شوبهانج أجاروال أستاذ جراحة العظام في مدينة جالاندهار في الهند “تتم إجراءات أبسط تقنيًا مثل جراحات تجديد الغضاريف عن طريق إحداث ثقب صغير لتعديل الغضروف التالف، وفي حال تم علاجها في الوقت المحدد، فيمكنهم شفاء الغضروف في أسابيع قليلة ليعود إلى وظيفته وكامل كفاءته”.

فيما قال الدكتور فيفيك ماهاجان كبير جراحة العظام في مركز إصابات العمود الفقري الهندي “عادةً ما يكون سبب آلام الركبة في المرضى الأصغر سنًا بسبب إصابة تمزق الغضروف المفصلي أو الأربطة أو تلف الغضروف، والذي إذا أهمل يمكن أن يؤدي إلى هشاشة العظام في المستقبل ويجب معالجة هذه الإصابات في الوقت المناسب ويمكن إدارتها عن طريق تنظير المفصل البسيط أو جراحة ثقب المفتاح التي يمكن أن تطيل عمر مفصل الركبة”.

شاهد أيضاً

في أغرب إقالة جماعية للموظفين.. شركة أميركية «تطرد» 900 موظف عبر «زووم»

في واقعة غريبة وفريدة من نوعها، أقدم الرئيس التنفيذي لشركة «بيتر دوت كوم» العقارية الأميركية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كويت نيوز

مجانى
عرض