تقنية ثورية لتجنب نوبات القلب وسكتات الدماغ

أمراض القلب والأوعية الدموية هي المسبب الرئيسي للوفيات في العالم، لكن طريقة علمية جديدة يمكنها التقليل من هذه الوفيات عبر ما يعرف بتحسين أنظمة “الإنذار المبكر”.

وعندما تتراكم الدهون والكوليسترول ومواد أخرى تكوّن ما يعرف بـ”اللويحات” في الشرايين التي تغذي القلب، مما يؤدي أحيانا إلى حدوث النوبة القلبية.

وتمكنت دراسة جديدة أعدها باحثون في جامعة ميتشيغان الأميركية من استحدث نظام إندار مبكر، يقوم على استخدام الجسيمات النانوية التي تشكل اللويحات، بحيث تجعلها تصدر موجات فوق صوتية.

ويقول مؤلف الدراسة، بريان سميث إن قوة الأسلوب الجديد تمكن في انتقائيته، فإذا نظرت إلى وعاء دموي طبيعي وأخرى يتحوي على لويحات، ستكون هناك الكثير من الخلايا الضامة والأحادية في الوعاء الدموي الذي يحتوي على اللويحات.

وأضاف أن الإنذار المبكر ينظر فقط إلى الأوعية الدموية التي فيها خلايا ضامة وأحادية، مشيرا إلى أن لا توجد خلايا أخرى تأخذ الجسيمات النانوية.

وبمجرد أن تأخذ الخلايا المناعية الجسيمات النانوية، يمكن للفريق تسليط ضوء الليزر في الشرايين للبحث عنها.

وتستجيب تلك الجسيمات النانوية للضوء عن طريق إصدار موجات فوق صوتية، التي يمكن ترجمتها عبر جهاز خاص، بما ينبه العلماء إلى وجود اللويحات.

وختبر الفريق الفكرة على مجموعة تجريبية من الفئران، ووجدوا أن الجسيمات النانوية سمحت للفريق بتحديد اللويحات بست مرات أفضل من المجموعة الضابطة.

شاهد أيضاً

أسد في حديقة حيوان سنغافورة يتعافى بعد إصابته بكورونا

تعيد حديقة حيوان سنغافورة فتح مكان عرض الأسود الأفريقية بعدما أعلن مسؤولون أن أسدا تعافي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كويت نيوز

مجانى
عرض