الحميدي يسأل وزير الكهرباء عن خطة الوزارة لتقليل ومعالجة انبعاث الأبخرة والغازات من محطات الكهرباء

وجه النائب بدر الحميدي سؤالا برلمانيا إلى وزير الكهرباء والماء والطاقة المتجددة وزير الشؤون الاجتماعية والتنمية المجتمعية د.مشعان العتيبي، في شأن محطات القوى الكهربائية وتحلية المياه في الكويت.

ونص السؤال على ما يلي:

صدر المرسوم رقم 77 لسنة 2007 بشأن وزارة الكهرباء والماء والذي حدد اختصاصاتها بما يحقق إجراءات توفير احتياجات البلاد من الكهرباء والماء ووضع الاستراتيجيات والسياسات الكفيلة بتوفير ما يتجاوز 20 ألف ميجاوات لتغطية هذه الاحتياجات والتي تصل حاليا إلى 14 ميجاوات فقط.

ومع دعم وتفعيل إمكانات الوزارة بالقانون رقم 39 لسنة 2010 بتأسيس شركات كويتية مساهمة تتولى بناء وتنفيذ محطات القوى الكهربائية وتحلية المياه في الكويت بالتعاون مع القطاع الخاص لبناء المحطات باستعمال وسائل الطاقة المتجددة، وبما يعرف بالطاقة النظيفة وبما يحقق معادلات توفير الطاقة باستخدام الطاقة الشمسية والغاز السائل من أجل توفير وتقليل استخدام النفط ومشتقاته في تشغيل محطات توليد الطاقة وهذه الأخيرة تعمل على توفير ملايين من قيمة استهلاك النفط باستخدام الطاقة البديلة وهي واحد من الأسس العلمية للمحافظة على البيئة وحماية البلاد من الآثار الناتجة عن استخدام النفط من غازات وأبخرة ودخان يلوث الهواء ويُفسد البيئة ويسبب العديد من الأضرار على الصحة العامة بالبلاد.

ومع تعديل القانون رقم 39 لسنة 2010 المشار إليه بالقانون رقم 19 لسنة 2015 بتأكيد التزام الوزارة إلى جانب القطاع الخاص بتنفيذ محطات توليد الطاقة، إلا أنه إلى الآن لم تشهد البلاد تنفيذا لها، بل وما زالت المحطات الحالية تدار بالطرق التقليدية باستعمال النفط، وتنفس سمومها وأبخرتها وتفسد البيئة وتهدد الصحة العامة من دون أي بادرة من الوزارة لاستخدام الطاقة الحديثة – المتجددة – الأمر الذي يجب التوقف أمامه والسؤال عن أسباب تقاعس الوزارة حتى الآن عن تحويل محطات التوليد واستبدالها بالحديث من وسائل التقنية بل إنه منذ عام 2010 حتى الآن لا توجد أي بادرة من الوزارة في هذا الشأن رغم توافر القوانين التي توفر سبل الدعم لها، لذا يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي، على أن يكون الرد مصحوبا بما يتطلبه بيان الرد من مستندات وتقارير:

1- ما أسباب عدم قيام الوزارة بمسؤولياتها بتجديد محطات توليد الطاقة بالبلاد واستخدام الطاقة البديلة بديلا عن استخدام النفط في محطات توليد الكهرباء؟

2- ما خطة الوزارة في تقليل ومعالجة انبعاث الأبخرة والغازات من محطات الكهرباء بما تسببه من تلوث للبيئة وانبعاث الهواء الضار بالمواطنين؟ وما الإجراءات التي اتخذتها لتقليل التلوث البيئي الناجم عن احتراق النفط المولد للكهرباء وتحلية المياه؟

3- لماذا لم تضع الوزارة أحكام القانون رقم 19 لسنة 2015 بتعديل بعض أحكام القانون رقم (39) لسنة 2010 بتأسيس شركات كويتية مساهمة تتولى بناء وتنفيذ محطات القوى الكهربائية وتحلية المياه في الكويت موضع التطبيق حتى الآن؟

4- هل لدى الوزارة خطة عاجلة لتركيب فلاتر تنقية لتقليل انبعاث الغازات من المحطات؟

5- ما تكاليف تشغيل محطات توليد الطاقة ببدائل النفط والتكاليف الحالية لهذه العمليات؟

6- ما التاريخ المتوقع لاستغلال الطاقة الشمسية في توليد الكهرباء والماء بما يفي حاجة البلاد؟ وما عوائق استغلال الوزارة لها حتى الآن؟

شاهد أيضاً

حمد روح الدين: قرار تأجيل الاستجوابات يسقط أولاً ويعتلي رئيس الوزراء المنصة حتى نسمح بتمرير الميزانية

قال النائب حمد روح الدين “القرار الباطل بتأجيل الاستجوابات المزمع تقديمها يسقط أولاً ويعتلي رئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كويت نيوز

مجانى
عرض