لبنان: الأسوأ مع كورونا لم يأت بعد

د ب أ – دخل لبنان اليوم الخميس إقفالاً عاماً جديداً من المقرر أن يستمر حتى الخامس والعشرين من يناير (كانون الثاني) الجاري.

وبالتزامن مع بدء الإقفال، أصدرت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي بياناً أكدت فيه أنها ستشدد ملاحقة المخالفين.

وقالت في البيان: “تذكر المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي المواطنين بضرورة الالتزام حرصاً على سلامتهم ولحمايتهم من الآثار السلبية التي من الممكن أن تُصيبهم جراء التقاطهم للعدوى. وهي ستتشدد بملاحقة المخالفين”.

ويخشى الخبراء الصحيين من أن الوضع لن يشهد إلا مزيداً من التدهور.

وقال فراس أبيض مدير مستشفى رفيق الحريري الجامعي في بيروت، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن الأيام المقبلة ستكون أسوأ.

وأوضح أن وحدة العناية المركزة في المستشفى ممتلئة، وأن بعض المرضى يضطرون إلى الانتظار في قسم الطوارئ لحين توافر سرير.

ويعاني لبنان بالفعل من أزمة اقتصادية، هي الأسوأ منذ انتهاء الحرب الأهلية التي استمرت 15 عاماً في عام .1990

كما فاقم الانفجار الهائل الذي وقع بمرفأ بيروت في أغسطس (آب) الماضي من سوء الأوضاع.

وحتى يوم أمس، بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا في البلاد، التي يبلغ عدد سكانها نحو ستة ملايين نسمة، 231936 إصابة بعد تسجيل 4988 إصابة جديدة خلال الأربع والعشرين ساعة السابقة، فيما وصل عدد الوفيات إلى 1740.

شاهد أيضاً

أعضاء مجلس الشيوخ ينظرون في توجيه اللوم لترمب أمام صعوبة إدانته

بدا أمس الأربعاء أن إفلات دونالد ترمب من الإدانة أكثر ترجيحاً بعد أن أشار جميع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كويت نيوز

مجانى
عرض