من «واتساب» لـ «سيجنال».. من يحافظ على خصوصيتك؟!

أثار تطبيق واتساب الكثير من الجدل خلال الأيام الماضية بعد تحديث سياسة الخصوصية الخاصة به، حيث فرض مشاركة البيانات مع تطبيقات ومنتجات فيسبوك الأخرى، وإذا لم يقبل المستخدمون شروط سياسة الخصوصية الجديدة، فسيحذف حساب واتساب الخاص بهم اعتبارا من 8 فبراير 2021.

لذلك بدأ البحث عن بدائل أفضل تحافظ على خصوصية المستخدمين، ليخرج الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا إيلون ماسك، الذي أصبح أغنى شخص على وجه الأرض خلال الأيام الماضية، وينصح متابعيه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» باستخدام تطبيق سيجنال (Signal)، كونه البديل الأفضل لتطبيق واتساب، لينضم إليه لاحقا الرئيس التنفيذي لشركة تويتر جاك دورسي.

فهم خاطئ

وعقب نشر إيلون ماسك لتغريدة حول تطبيق «سيجنال»، الذي يدار من قبل مؤسسة غير هادفة للربح ويعتبر كبديل لتطبيقات مثل «واتساب» يوم الخميس الماضي، فهم بعض المستثمرين الأمر على نحو خاطئ، وبسبب تشابه الأسماء وإقبال المستثمرين غير المقصود، قفز سهم شركة غامضة وليس لها صلة بالأمر تسمى «سيجنال أدفانس»، والتي يتم تداول سهمها خارج المقصورة، بنسبة 527% يوم الخميس، وبنسبة 91% إضافية يوم الجمعة، ويوم الاثنين الماضي قفز السهم إلى 34.8 دولارا.

وأصبحت القيمة السوقية لهذه الشركة حاليا تبلغ 660 مليون دولار، مرتفعة من 55 مليون دولار فقط، إذ كان السهم يتداول بأقل من دولار واحد منذ عام 2015 وحتى قبل يوم الخميس الماضي، وهو الأمر الذي دفع تطبيق التراسل «سيجنال»، الذي كان يقصده «ماسك» في التغريدة، إلى التوضيح عبر «تويتر» أنه لا علاقة له بـ «سيجنال أدفانس».

وتعد «سيجنال أدفانس» شركة صغيرة للغاية، إذ لا تقدم تقارير مالية إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات، واعتبارا من مارس 2019 لم يكن لديها موظفون يعملون بدوام كامل بخلاف الرئيس التنفيذي كريس هايمل، وفقا لما ذكرته «سي إن بي سي».

ما هو «سيجنال»؟

بعيدا عن الاختلاط الذي حدث حول سهم التطبيق، هناك تساؤلات حول أفضلية تطبيق «سيجنال»، ليكون بديل «واتساب»، وفي البداية يجب ان نعرف أن تطبيق «سيجنال» يمكنه أن يفعل كل شيء يفعله تطبيق واتساب، حيث يمكنك تفعيله باستخدام رقم هاتفك، ومن ثم يمكنك عبر اتصال الإنترنت في هاتفك إرسال رسائل نصية مشفرة أو رسائل صوتية أو صور أو مقاطع فيديو للأفراد والمجموعات أيضا، كما يتيح لك أيضا إجراء المكالمات الصوتية والمرئية فرديا أو جماعية مع دعم التشفير في كلاهما، ومن بين الأسباب التي تجعله البديل الأفضل لتطبيق واتساب، ما يلي:

1- تطبيق يدعم التشفير

يعتبر «سيجنال» البديل الأفضل لتطبيق واتساب لأنه التطبيق الأكثر أمانا بين جميع تطبيقات التراسل الأخرى، وهو مملوك لمنظمة البرمجيات (Open Whisper Systems)، وهي مؤسسة غير ربحية هدفها جعل الاتصالات الخاصة في متناول الجميع.

ويدعم تطبيق «سيجنال» ميزة التشفير، ويعمل على جميع أنظمة التشغيل تقريبا، فهو متاح لأنظمة: «أندرويد»، «iOS»، «وويندوز»، «macOS»، و«linux»، كما يتميز بأنه سهل الاستخدام بشكل كبير، ويوفر المكالمات الصوتية والمرئية، لذلك لن تفتقد أي شيء يقدمه لك واتساب، كما يتيح «سيجنال» إنشاء مجموعات مشفرة، بحيث يمكنك إجراء محادثات خاصة آمنة، مع جميع أصدقائك بوقت واحد.

2- لا يجمع بياناتك الشخصية

يرفع التطبيق شعار حماية الخصوصية ليست وضعا اختياريا، ولكنها الأساس القائم عليه عملنا، جنبا إلى جنب مع جميع الميزات التي تتوقعها في تطبيق التراسل الذي تريد استخدامه، وقد أثبت ذلك، مقارنة قامت بها مجلة (فوربس) بين تطبيقات التراسل الفوري الشهيرة، وهي: «سيجنال» و«iMessage»، و«WhatsApp»، و«Facebook Messenger»، باستخدام ميزة ملصقات خصوصية التطبيقات الجديدة التي أطلقتها آبل في متجر آب ستور، وأظهرت هذه المقارنة أن «سيجنال» هو التطبيق الأفضل من حيث الحفاظ على الخصوصية، لأن كل البيانات الشخصية التي يصل إليها هي رقم هاتفك، ولا يحاول ربطه بهويتك.

3- حفظ النسخ الاحتياطية بجهازك وتشفيرها

يتيح لك تطبيق «سيجنال» تخزين نسخة احتياطية من رسائلك والصور والملفات والمحتويات الأخرى محليا في جهازك في مجلد في تطبيق الملفات، وليس في خدمة التخيزن السحابي أو في خدمة جوجل درايف كما يعمل تطبيق واتساب، وبالإضافة إلى ذلك عند تفعيل ميزة النسخ الاحتياطي في التطبيق يتم تشفير بياناتك برمز مرور مكون من 30 رقما، وستحتاج إلى هذا الرمز لاستعادة النسخة الاحتياطية، لذلك يجب عليك الاحتفاظ به في مكان آمن.

4- لن يتم إضافتك لمجموعات دون إذنك

من أهم ميزات الخصوصية في تطبيق «سيجنال» أنه لن يتم إضافة جميع أعضاء المجموعة تلقائيا، بل سيتم إرسال دعوة إلى الأشخاص وعليهم قبول الدعوة أولا للانضمام إلى المجموعة.

«واتساب‬» توضح الحقيقة.. خصوصيتك بأمان

‏بعد موجة الجدل الكبيرة التي أثارها تحديث «واتساب» الجديد، وانتقادات واسعة طالت البرنامج في مواقع التواصل الاجتماعي، ودعوة بعض التقنيين إلى الانتقال إلى برامج أخرى بزعم انتهاك الخصوصية، قال تطبيق «واتساب» في عدة تغريدات عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: «نريد معالجة بعض الشائعات وأن نكون واضحين بنسبة 100%، فنحن نواصل حماية رسائلك الخاصة من خلال التشفير التام بين الأطراف، ولا يؤثر تحديث سياسة الخصوصية على خصوصية رسائلك مع الأصدقاء أو العائلة».

وشدد تطبيق «واتساب» في بيانه على النقاط التالية:

٭ المشاركة مع أصدقائكم ستبقى سرية.

٭ لا يوجد أي طرف ثالث في المشاركة.

٭ «واتساب» لا تشارك الأرقام ولا البيانات الشخصية.

٭ «واتساب» لا تشارك الموقع أو الرسائل.

إقبال قياسي على تحميل «سيجنال».. بقفزة 4200%

شهد تطبيق «سيجنال» قفزة قياسية بعدد عمليات تحميل التطبيق خلال الأيام القليلة الماضية، حيث بلغت عمليات التحميل 7.5 ملايين عملية بزيادة نسبتها 4200%، كما شهد أيضا تطبيق تليجرام إقبالا كبيرا على تحميل التطبيق ليكون أحد بدائل تطبيق واتساب.

شاهد أيضاً

فضيحة جديدة لـ «واتساب» مع «غوغل»

مع أزمة الخصوصية لدى تطبيق «واتساب» الشهير للتراسل، وعزمه مشاركة البيانات مع شركته الأم فيسبوك، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كويت نيوز

مجانى
عرض