إغلاق تطبيق التواصل الاجتماعي بارليه المفضل لدى أنصار ترامب

لم يعد الوصول إلى شبكة التواصل الاجتماعي “بارليه” التي يفضلها مؤيدو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ممكناً بعد أن حذفتها شركة أمازون من خدمة الاستضافة السحابية، الإثنين.
وأبلغت “أمازون ويب سيرفيسز” كبير مسؤولي السياسات في بارليه في وقت سابق بأن المنصة انتهكت شروط خدمة أمازون بسبب فشلها في إزالة الدعوات للعنف.
وكانت منصة بارليه، التي تصف نفسها بمنصة حرية التعبير، تحظى بشعبية متزايدة بين المتطرفين اليمينيين، حيث قام عمالقة وسائل التواصل الاجتماعي تويتر، وفيس بوك بقمع الدعوات إلى العنف ونظريات المؤامرة.
واستخدم البعض بارليه لنشر رسائل تروج للتمرد وللتخطيط للغزو الدموي يوم الأربعاء الماضي لمبنى الكابيتول الأمريكي.
وحذفت غوغل وأبل تطبيق بارليه للتواصل الاجتماعي من منصتيهما، ورغم أنه لم يعد ممكناً تنزيل التطبيق، لكنه لا يزال متاحاً. والآن، ونظراً لاعتماد بارليه على خوادم “أمازون”، لم يعد متصلًا بالإنترنت.
وقال جون ماتزي، الرئيس التنفيذي لشركة بارليه، الأحد، إن المنصة ستتوقف عن العمل لمدة أسبوع على الأقل. ومن غير الواضح إذا كانت الشركة ستعثر على مضيف بديل.

شاهد أيضاً

7 نصائح لضبط الخصوصية والأمن في «تليجرام»

على المرء أن يدرك عند مناقشة مسألتي الخصوصية والأمن في تطبيقات المراسلة، أن منافع تطبيق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كويت نيوز

مجانى
عرض