دورة تدريبية لمشروع الشبكة البرلمانية الخليجية

2بدأت أمس الأحد في العاصمة الإماراتية أبوظبي أعمال الدورة التدريبية لمشروع الشبكة البرلمانية المعلوماتية الخليجية، والتي تنظمها الأمانة العامة للمجلس الوطني الاتحادي الإمارتي ، وتمثل فيها كافة البرلمانات الخليجية بواقع 3 ممثلين من كل دولة، تمهيداً لإطلاق المشروع الذي تموله وتشرف عليه دول مجلس التعاون الخليجي بصورة مشتركة.

ويُعد المشروع أكبر شبكة برلمانية معلوماتية في المنطقة العربية، وسيوفر حزمة خدمات إلكترونية مميزة لكافة دول مجلس التعاون الخليجي، وللباحثين من شتى أنحاء العالم، وستكون بوابة الجمهور متاحة باللغتين العربية والإنجليزية، أما بوابة العمل البرلماني فستكون متاحة فقط للبرلمانيين من دول الخليج العربي، ولعدد من الباحثين المسجلين داخل النظام، وستعرض البيانات وطرق مشاركتها حسب مستويات متعددة ومتقدمة من الصلاحيات والسرية.

ويهدف مشروع الشبكة البرلمانية إلى إيجاد بيئة معلوماتية ومعرفية تفاعلية، تهدف إلى تبادل المعلومات والخبرات التي تساهم في تطوير العمل البرلماني الخليجي، وتتلخص تلك الأهداف في تطوير الدراسات البرلمانية الخليجية في إطار الخبرة المشتركة.

كما تهدف الشبكة إلى زيادة درجة التفاعلية بين المجالس البرلمانية الخليجية، وتحقيق الاستفادة المتبادلة بين البرلمانات عند نظر قوانين مشابهة، وترتيب لقاءات مع وفود الدول الأجنبية بصورة مشتركة، وتشكيل موقف خليجي موحد تجاه القضايا المطروحة على جداول أعمال هذه المؤتمرات، وتتوفر في مشروع شبكة البرلمانات الخليجية ميزة التفاعل المباشر بين الأجهزة، كما أنها مؤمنة تأميناً عالياً بحيث لا يمكن اختراقها.

ومشروع الشبكة البرلمانية مقترح قدمته الشعبة البرلمانية الإماراتية للمجلس الوطني الاتحادي الوطني، وتمت الموافقة عليه خلال الاجتماع السابع لرؤساء المجالس البرلمانية الخليجية الذي عقد في دولة الكويت في شهر نوفمبر 2013، بهدف مساندة عمل المجالس التشريعية الخليجية.

شاهد أيضاً

ثامر السويط: ما القرارات الإدارية لتشكيل فرق من خارج «المواصلات».. وما اختصاصات أعضاء فريق العمل؟

وجه النائب ثامر السويط سؤالا إلى وزيرة الأشغال العامة ووزيرة الدولة لشؤون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كويت نيوز

مجانى
عرض