«الكويتية للاغاثة»: ثاني سفينة إغاثة كويتية تبحر دعما لغزة

(كونا) – قال المدير العام للجمعية الكويتية للاغاثة عبدالعزيز العبيد إن (سفينة غزة) الثانية أبحرت اليوم السبت من ميناء مرسين التركي متجهة إلى ميناء العريش وعلى متنها ألف طن من المواد الإغاثية العاجلة تمهيدا لإرسالها إلى داخل غزة عبر معبر رفح البري جنوبي القطاع لدعم السكان هناك. وأوضح العبيد في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن (سفينة غزة) الثانية تأتي بتنظيم من الجمعية الكويتية للاغاثة وتمويل من جمعية العون المباشر الكويتية وتحتوي مواد إغاثية أساسية وضرورية على رأسها المواد الغذائية ومستلزمات الإيواء وغيرها من الاساسيات التي تعد ضرورة ملحة في ظل النقص الحاد هناك.
وأضاف أن شحنة السفينة توزعت بين المواد الغذائية ولوازم الإيواء والنظافة الشخصية فحملت السفينة حوالي 350 طنا من الوجبات الغذائية الجاهزة والطحين ومستلزمات الطبخ والوجبات الغذائية المعلبة الصالحة لأكثر من عام إلى جانب نحو 600 طن من مواد الإيواء منها الخيام والبطانيات والفرش والأغطية والأواني والمستلزمات الشخصية للنساء والأطفال وكبار السن.
من جهته أكد المدير العام لجمعية العون المباشر الدكتور عبدالله السميط في تصريح مماثل ل(كونا) أن حمولة (سفينة غزة) الثانية من المقرر أن يتم تفريغها بعد بضعة أيام في ميناء العريش المصري ثم إعادة شحنها وإدخالها برا إلى قطاع غزة عبر معبر رفح المصري – الفلسطيني جنوبي القطاع.
وبين السميط أن السفينة تأتي ضمن حملة (من أجل غزة) التي أطلقتها (العون المباشر) والتي جاءت انطلاقا من المسؤولية الإنسانية والروابط التي تجمع الشعبين الكويتي والفلسطيني وتهدف في المقام الأول إلى تقديم كل دعم ممكن لأهل قطاع غزة بالمواد الإغاثيةالضرورية والاحتياجات العاجلة.
وأشاد بالجهود المبذولة من قبل الجهات الحكومية في دولة الكويت وعلى رأسها وزارتي الخارجية والشؤون الاجتماعية وبجهود الجمعيات الخيرية الكويتية والجمعية الكويتية للاغاثة وجهود هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (IHH) والمسؤولين عن إدارة الموانئ التركية والمصرية في سرعة إنجاز جميع إجراءات تجهيز السفينة وشحنها وتسييرها ومن ثم استقبالها وتفريغها لاحقا.
بدوره قال المدير العام لهيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (IHH) درمش آيدن لـ (كونا) إن الهيئة تفي اليوم بما تعهدت به وتعاقدت عليه مستهدفة التعاون مع (الكويتية للاغاثة) على تسيير سفينة محملة بالمواد الإغاثية الضرورية لأهل قطاع غزة بما في ذلك تحملها بموجب بنود العقد شراء البضائع الصالحة لمدة سنة وتغليفها وشحنها من ميناء (مرسين) بتركيا خلال الفترة المنصوص عليها في بنود العقد.
وأضاف آيدن إن الهيئة ملتزمة أخلاقيا وقانونيا كذلك طبقا لبنود العقد بإيصال شحنة (سفينة غزة) الثانية إلى ميناء العريش في مصر إضافة إلى التزامها بتحملها كلفة وعناء القيام بجميع الإجراءات واستخراج التصاريح اللازمة لشامل الشحنة لتصديرها من تركيا وإيصالها إلى مصر وتسهيل مهام شركة الرقابة والقيام بالتوثيقات الإعلامية وتسهيل عمل الإعلاميين وتزويد (الكويتية للاغاثة) بتقارير التجهيز والتحميل والإرسال.
وكانت (الكويتية للاغاثة) قد وقعت عقدا تنفيذيا مع (هيئة الإغاثة الإنسانية IHH) في 12 مارس الماضي لتسيير (السفينة الإغاثية الثانية) تتحمل فيه (الكويتية للاغاثة) حوالي 60 في المئة من التكلفة الإجمالية لجميع مراحل التجهيز الشحن والإرسال.
وتعتبر هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (IHH) من الهيئات الإغاثية الرائدة عالميا في الوصول إلى مناطق الحروب والنزاعات والكوارث الطبيعية في شتى أنحاء العالم لإغاثة الضحايا والمضطهدين وتقديم المساعدات للمحتاجين والمشردين.

شاهد أيضاً

الطرق: مصنع متنقل لضمان أعلى معايير الجودة في فرش الأسفلت

أعلن مدير الهيئة العامة للطرق والنقل البري م.خالد ضاوي العصيمي عن بدء الهيئة في إستخدام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كويت نيوز

مجانى
عرض