الشيخ فهد نايف الجابر الأحمد افتتح المعرض الطبي الدولي الأول لذوي الإعاقة

افتتح الشيخ فهد نايف جابر الأحمد الصباح ‏المعرض الطبي الدولي الأول لذوي الإعاقة بمناسبة احتفالات العالم عامة والكويت خاصة باليوم العالمي للمعاقين والذي يصادف الثالث من ديسمبر من كل عام والذي تقام فعالياته بالنادي الكويتي الرياضي للمعاقين بمنطقة حولي بالتعاون مع أصحاب المشاريع الصغيرة والشركات التي توفر الخدمات والمنتجات الطبية لذوي الإعاقة بحضور الرئيس الفخري للنادي الكويتي الرياضي للمعاقين الشيخة شيخه الخليفة الصباح ورئيس النادي الكويتي الرياضي للمعاقين شافي محمد الهاجري وأعضاء مجلس الإدارة وجمع من الشركات والمؤسسات الخاصة ووزارة الصحة وعدد من وزارات الدولة التي تقدم خدمات لذوي الإعاقة وجمعيات النفع العام التي ترعى ذوي الإعاقة
‏وفي هذا الصدد أكد رئيس النادي الكويتي الرياضي للمعاقين شافي الهاجري في تصريح صحفي قال في بدايته نسأل الله العلي القدير إن بشافي سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح الشفاء العاجل وأن يبعد عنه وعن كويتنا الغالية كل سوء ومكروه وأن يلبسه لبأس الصحة والعافية
‏ وأكد الهاجري أن هذا المعرض يقام بالتعاون مع عدد كبير أصحاب المشاريع الصغيرة والشركات التي توفر الخدمات والمنتجات الطبية لذوي الإعاقة للمشاركة في أكبر حدث يجمع ما بين الخدمات الصحية والترفيهية لذوي الإعاقة وأسرهم والذي يستمر لمدة ثلاثة أيام من الثالث حتى الخامس من شهر ديسمبر الجاري.
‏وأوضح الهاجري أن هذا المعرض يعتبر فرصة لأصحاب الإعاقة وأسرهم وكل من يهتم في هذا المجال في دولة الكويت الاطلاع على منتجات الشركات الطبية في البلاد والخدمات التي تقدم سواء كانت أجهزة تعويضية أو أجهزة طبية وكذلك معدات وأدوات طبية ولكل ما توصل إليه العلم الحديث في بلدنا الحبيب الكويت والتي تسعى دائما لتقديم أفضل الخدمات لهذه الفئة الغالية على قلوبنا جميعا وكذلك بمشاركة عدد كبير من أصحاب المشاريع الصغيرة في هذا المهرجان التوعوي والطبي الذي يقيمه النادي الكويتي الرياضي للمعاقين.
‏وحول التعديلات الأخيرة التي تمت على قانون المعاقين رغم ‫8‏/ 2010‬ أوضح الهاجري أن التعديلات التي صدرت مؤخرا في مجلس الأمة وحصلت على إجماع ما بين الحكومة والمجلس تعتبر تعديلات مميزة خاصة في إنصاف المواطنة الكويتية التي لديها ابن معاق غير كويتي وطال انتظاره لحصولها على حقوقها منذ عام 2010 عندما صدر القانون وطالبنا في عدة تجمعات وندوات وتصريحات صحفية بضرورة إنصاف المرأة الكويتية فهي مواطنة مثلها مثل الرجل لها حقوق وعليها واجبات والمعاق أي كان فهو ابنها أو زوجها لها الحق في أن ترعاه أيا كانت جنسيته وعلى مدى 13 عام ومنذ اقرار القانون صدر هذا التعديل ليعزز ما جاء في الدستور بالمساواة بين الرجل والمرأة
‏وأشار الهاجري إلى أن قانون ذوي الإعاقة في تعديلاته الأخيرة أن الكويتي يشمل الذكر الأنثى فإذا اتت كلمة الكويتي في أي مادة من مواد القانون يقصد بها الذكر والأنثي وكل امتياز يحصل عليه المواطن بالقانون يكون من حق المواطنه أيضا إضافة الى العديد من التعديلات الأخرى التي حدثت فيه القانون مؤخرا ولكن مازلنا نطمح لإضافة مواد أخرى لأصحاب الإعاقة نفسه وتعديل عدد من المواد التي تخصه خاصة في ظل مطالباتنا الدائمة في الدمج الحقيقي على أرض الواقع لذوي الإعاقة في المجتمع وتوفير وظائف لهذه الفئة في مؤسسات الدولة سواء في القطاع الخاص وكذلك في القطاع العام ولدينا توجه في الاتحاد الكويتي العام لذوي الاعاقة بالتعاون مع جمعيات النفع العام والجهات ذات العلاقة بذوي الإعاقة بعقد العديد من الاجتماعات والندوات للمطالبة في تعديل بعض المواد الخاصة بذوي الإعاقة ودمجهم في المجتمع دمجا حقيقيا.
‏واختتم الهاجري تصريحه أن المعرض مفتوح من 8:00 صباحا وحتى 8:00 مساء للزوار من طلاب وطالبات المدارس ومن وزارات الدولة وكذلك المؤسسات الأهلية في كل من يريد أن يطلع على هذا المعرض ويستفيد من الخدمات التي تقدم والعروض المقدمة من أدوات ومستلزمات طبية تخدم ذوي الإعاقة على مدى الثلاثة أيام والتي تختتم فعالياته غدا الثلاثاء الخامس من ديسمبر
وقت تم الحاجة لتصليح أن المعرض مفتوح من 8:00 صباحا وحتى 8:00 مساء الزوار من طلاب وطالبات المدارس ومن وزارة الدولة وكذلك المؤسسات الأهلية في كل من يريد أن يطلع على هذا المعرض ويستفيد من الخدمات التي تقدم والعروض المقدمة من أدوات ومستلزمات طبية تخدم ذوي الإعاقة.

شاهد أيضاً

مواطن يوثق إبل سائبة تسير على طريق السالمي

وثق مواطن بالفيديو عدد من الإبل السائبة وهي تسير على طريق السالمي، مما يشكل خطراً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كويت نيوز

مجانى
عرض