المدمرة الأمريكية «ميليوس».. الصين تحذّر من تداعيات خطيرة بعد واقعة جديدة

قالت وزارة الدفاع الصينية، اليوم الجمعة، إنها اضطرت مجدداً لمراقبة وإبعاد المدمرة الأمريكية ميليوس، التي دخلت مياهها الإقليمية في بحر الصين الجنوبي قرب جزر باراسيل.

وذكر متحدث في بيان من وزارة الدفاع الوطني “نطالب بحزم الولايات المتحدة بالكف على الفور عن مثل تلك الأفعال الاستفزازية، وإلا فإنها تتحمل التداعيات الخطيرة لهذه الحوادث غير المتوقعة”.

وكان الجيش الصيني قد أعلن، أمس الخميس، أنه قام بمراقبة وإبعاد مدمرة أمريكية دخلت المياه بشكل غير قانوني، حول جزر باراسيل في بحر الصين الجنوبي.

وأضاف الجيش في بيان، أنه بدون موافقة الحكومة، دخلت مدمرة الصواريخ الموجهة ميليوس بشكل غير قانوني المياه الإقليمية للصين، مما يقوض السلام والاستقرار في الممر المائي المزدحم.

وقال المتحدث باسم قيادة مسرح العمليات الجنوبية في الصين، تيان جون لي: “ستبقي قوات مسرح العمليات على حالة تأهب قصوى في جميع الأوقات، وتتخذ جميع الإجراءات اللازمة لحماية السيادة الوطنية والأمن والسلام والاستقرار في بحر الصين الجنوبي بحزم”.

ونفت البحرية الأمريكية دخول إحدى سفنها الحربية إلى أجزاء من بحر الصين الجنوبي بصورة غير قانونية، مشيرةً إلى أنها ستواصل القيام بدورياتها الروتينية، وفقاً للقانون الدولي.

وقالت البحرية الأمريكية، إن بيان الجيش الصيني الذي ذكر فيه أنه أبعد مدمرة أمريكية من بحر الصين الجنوبي غير صحيح، وفق صحيفة “غارديان” البريطانية.

وأشارت الصحيفة إلى أن البحرية الأمريكية أنكرت أن تكون الصين قد أجبرت مدمرة تابعة لها على المغادرة، بعدما دخلت المياه المتنازع عليها في بحر الصين الجنوبي بصورة غير قانونية.

ولكن بيان صادر عن الأسطول السابع بالبحرية الأمريكية، أضاف أن المدمرة ميليوس تقوم بعمليات روتينية في بحر الصين الجنوبي ولم يتم طردها. وستواصل الولايات المتحدة التحليق والإبحار والعمل حيثما يسمح القانون الدولي”.

شاهد أيضاً

المستشار الألماني: مقترحات بوتين للسلام ليست جادة

قال المستشار الألماني أولاف شولتس إن زعماء مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى لم يناقشوا مقترحات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كويت نيوز

مجانى
عرض