حل أزمة إقامات المحترفين والمدربين بالاتفاق بين «الهيئة» و «القوى العاملة»

عقد مدير عام الهيئة العامة للرياضة بالتكليف محمود أبل اجتماعا ضم مسؤولي الهيئة العامة للقوى العاملة وعددا من الأندية والاتحادات الرياضية واللجنة الاولمبية الكويتية من أجل الوصول إلى صيغة توافقية لحل مشكلة إقامات اللاعبين المحترفين والاجهزة الفنية. وأكد أبل أن الهيئة لن تدخر جهدا في العمل على إزالة المعوقات التي تواجه الهيئات الرياضية.

من جانبها، أكدت مدير عام الهيئة العامة للقوى العاملة بالتكليف إيمان الأنصاري أن الهيئة استجابت على الفور لطلبات عدد من الأندية بخصوص عدم قدرتهم على إصدار إذن عمل للاعبين المحترفين وكذلك الأجهزة الفنية التي تتم الاستعانة بهم من الخارج والخاصة بضرورة أن يكون الرياضي حاملا للشهادة الجامعية، مبينة انه تم الاتفاق على حل تلك المشكلة عن طريق أن يكون المدرب أو أحد أفراد الطاقم الفني حاصلا على الرخصة التدريبية يتم اعتمادها من الهيئة العامة للرياضة وبناء عليه لن يرتبط بشرط الحصول على مؤهل دراسي جامعي ونفس الأمر بالنسبة للاعب المحترف.

وأضافت اننا طلبنا من الهيئة العامة للرياضة والأندية والاتحادات المحلية موافاتنا بمسميات أعضاء الاجهزة الفنية والطبية في كافة الأندية حتى يتسنى لنا اضافتها للمهن، على أن تعتمد من قبل الهيئة العامة للرياضة وسنعمل على تنفيذها بصفة الاستعجال لتسهيل مهمة الأندية والاتحادات المحلية على أن يتم ذلك من خلال المادة 18، وبالنسبة لاستخراج فيزا رياضية خاصة بالرياضيين الأجانب، أكدت أن هذا الأمر يتعلق بالتنسيق بين الجهة المعنية بالأمر ووزارة الداخلية وهيئة الرياضة من خلال وزير الإعلام والثقافة ووزير الدولة لشؤون الشباب.

وفي نفس السياق، أشار أمين السر العام بالنادي العربي فؤاد المزيدي إلى أن نتائج الاجتماع الذي عقد بحضور مسؤولي الهيئة العامة للرياضة والهيئة العامة للقوى العاملة وبعض الأندية والاتحادات بناء على دعوة محمود أبل خرج بنتائج جيدة بعد الوصول إلى حلول لمشكلة إقامات اللاعبين المحترفين والمدربين الأجانب والأطقم المساعدة.

وذكر انه تم الاتفاق على إلغاء شرط المؤهل الدراسي بالنسبة للاعبين المحترفين والمدربين على أن يتم اعتماد رخصة التدريب الحاصل عليها المدرب من قبل الهيئة العامة للرياضة والتأكيد على صلاحيتها ومن ثم مخاطبة القوى العاملة لاستخراج الإقامة، كما تم إعفاء الطاقم الفني من شرط الـ60 عاما وعدم تسديد 800 دينار كما يحدث مع العمالة.

وبين المزيدي ان هناك تنسيقا مع عضو اللجنة الأولمبية فاطمة حيات وأمين عام اتحاد كرة القدم صلاح القناعي لمخاطبة الأندية والاتحادات لمعرفة جميع المسميات الخاصة بالجهاز التدريبي حتى يتم إدراجها لدى الهيئة العامة للقوى العاملة، بجانب إصدار هوية رياضية خاصة باللاعبين المحترفين والمدربين حتى يتسنى لهم مراجعة المستوصفات الطبية وكذلك البنوك وفتح الحسابات الخاصة بالرواتب والتحرك بها.

شاهد أيضاً

#دوري_زين الممتاز.. قمة الصدارة بين #كاظمة و #الكويت واختبار صعب للقادسية وبالمتناول للعربي

تنطلق غدا الخميس منافسات الجولة السادسة من دوري زين الممتاز حيث يواجه النادي العربي نادي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

كويت نيوز

مجانى
عرض