أسماك القرش لا تميز بين البشر والطرائد الحيوانية

تعاني أسماك القرش التي تهاجم راكبي الأمواج أو السباحين، ضعفا في البصر لدرجة أن علماء خلصوا إلى أنها تخطئ على الأرجح بينهم وبين فرائسها المعتادة مثل أسد البحر، على ما أظهرت دراسة حديثة.

وكتب معدو الدراسة التي نشرت نتائجها مجلة “انترفايس” التابعة لـ”رويال سوساييتي”، “من وجهة نظر قرش أبيض، لا تسمح الحركة ولا الشكل بالتمييز البصري الواضح بين زعنفيات الأقدام والبشر”. وخلصوا إلى أن عملهم “يدعم نظرية تعزو بعض هجمات أسماك القرش إلى الخطأ في التعريف”.

وقالت المعدّة الرئيسية للدراسة لورا راين الباحثة في قسم العلوم الحيوية في جامعة ماكواري الأسترالية لوكالة فرانس برس “هذه أول دراسة تختبر هذه النظرية من وجهة النظر البصرية لسمكة قرش بيضاء”.

ولا تزال هجمات أسماك القرش نادرة (أقل من ستين هجوما على مستوى العالم عام 2020)، بحسب قسم متخصص في جامعة فلوريدا.

لكنها تؤدي وفق الدراسة، إلى مناخ دائم من الخوف “غير المتناسب” المرتبط بالجهل بدوافع الحيوان، خصوصا عندما لا يكون الهجوم مدفوعا بأي استفزاز. وفي بعض الأحيان تفضي هذه الهجمات إلى حملات صيد تضر أيضاً بالأنواع الأخرى.

وغالبا ما تقف أسماك القرش البيضاء وراء هذه الهجمات.

وفيما يُعرف أن القرش الأبيض يكتشف الأصوات والروائح من مسافة بعيدة، من المفترض أنه يثق بشكل أساسي في بصره لرصد الفريسة والتصويب عليها.

شاهد أيضاً

وفيات الأحد 16-1-2022

• نوره نصار عبدالله، أرملة/حاكم علي الشمري، 85 عاما، (شيعت)، تلفون: 97811236، 99864788, 55595422. • …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كويت نيوز

مجانى
عرض