دراسة أسبانية تشير إلى أن فيروس كورونا هو عدوى موسمية

أفاد باحثون في “معهد برشلونة للصحة العالمية، بأنهم توصلوا إلى دليل قوى على أن فيروس “كوفيد- 19″، ما هو إلا عدوى موسمية مرتبطة بدرجات الحرارة المنخفضة والرطوبة، مثلها مثل الإنفلونزا الموسمية.

وتدعم النتائج المتوصل إليها أيضا نظرية انتقال فيروس “كورونا” المستجد جوا والحاجة إلى التحول إلى التدابير التى تعزز “نظافة الهواء”.. لكن الباحثين الأسبان طرحوا تساؤلا ملحا في هذا الصدد، هو عما إذا كان فيروس “كورونا” المستجد، سيستمر كفيروس موسمى كالأنفلونزا، أم سيظهر فى فترات مختلفة على مدار العام.

وكشفت الدراسة النموذجية الحالية، عن إن المناخ لم يكن محركًا الوحيد فى إنتقال الفيروس، فى المقام الأول، وذلك نظرًا للعدد الكبير من الأفراد المعرضين للإصابة بالفيروس وليس لديهم مناعة ضد الفيروس.. ومع ذلك، أشارت بعض النتائج إلى حدوث الإنتشار الأولي لـلفيروس المستجد في الصين بين خطى عرض بين 30 و 50 درجة شمالاً، مع مستويات رطوبة منخفضة ودرجات حرارة منخفضة (بين 5 و 11 درجة مئوية).. وفى الدراسة الحالية.

لذلك، وجد الفريق البحثي إرتباطًا بين معدل الإنتقال (R0) وكل من درجة الحرارة والرطوبة على المستوى العالمي، حيث ارتبطت معدلات الإنتقال الأعلى بإنخفاض درجات الحرارة والرطوبة.. فقد قام الفريق البحثى بتحليل كيفية تطور هذا الإرتباط بين المناخ والفيروس بمرور الوقت، وما إذا كان متسقًا على نطاقات جغرافية مختلفة.

شاهد أيضاً

أسد في حديقة حيوان سنغافورة يتعافى بعد إصابته بكورونا

تعيد حديقة حيوان سنغافورة فتح مكان عرض الأسود الأفريقية بعدما أعلن مسؤولون أن أسدا تعافي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كويت نيوز

مجانى
عرض