تحدٍ جديد على “تيك توك” يتسبب بفوضى وسرقة وتخريب في المدارس الأميركية

انتشرت في الأسابيع الأخيرة ظاهرة فوضى غير عادية في المدارس الأمريكية، بعدما أخذ كثير من الطلاب في جميع أنحاء البلاد في تحطيم المرايا وسرقة أجهزة الإنذار بالحريق وسد المراحيض عمداً، وذلك بسبب تحدٍ جديد على تطبيق “تيك توك”.

وذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية أنَّ التحدي يتضمن استعراضهم لسرقات ماكرة وتخريب متعمد للمرافق المدرسية في مقاطع الفيديو، مع تشغيل مقطع صوتي مسرَّع من أغنية راب أمريكي في الخلفية.

من جانبه، أعلن موقع “تيك توك” أنه سيزيل مقاطع الفيديو الخاصة بالتحدي الجديد ويعيد توجيه الروابط الإلكترونية ذات الصلة.

وصرّح متحدث باسم “تيك توك” لصحيفة “واشنطن بوست”: “نحن لا نتسامح مع المحتوى الذي يروج للأنشطة الإجرامية أو يشارك فيها”.

ومع ذلك، كشفت مديرة إحدى مدارس المرحلة الإعدادية في ولاية فلوريدا الأمريكية، للصحيفة: “إن الطلاب لجأوا إلى إنشاء وسوم جديدة للتحدي مع تحريف الاسم؛ للتحايل على قيود تيك توك”.

وأضافت: “الأمر كله يتعلق بحصد الإعجابات وما يُشعرهم بالشعبية على الإنترنت، فكل منهم يريد أن يصبح مشهوراً”.

وقال جيفري هاني، المتحدث باسم مقاطعة كانيونز التعليمية في ولاية يوتا: “في معظم الأحيان، تقع مسؤولية تنظيف كل هذه الفوضى في النهاية على مسؤولي المدارس لدينا”.

شاهد أيضاً

الميتافيرس: هل يصبح هو مستقبل الإنترنت؟

وهناك تطبيق آخر للواقع الافتراضي هو “في.آر.تشات” يركز تركيزاً كلياً على الالتقاء والدردشة عبر الإنترنت، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كويت نيوز

مجانى
عرض