غافل فاضل: كورونا «ما يغشمر» و«شفت الموت بعيني»

بعد 20 يوما من وعكته الصحية الشديدة، غادر المخرج القدير غافل فاضل مستشفى جابر الذي كان يرقد فيه بعد إصابته بفيروس كورونا وذلك بعد الفحوصات الطبية التي أجراها أطباء المستشفى الذين سمحوا له بالمغادرة بعد ان تحسنت حالته الصحية كثيرا لالتزامه بـ «الكورس» العلاجي الطبي الذي أعده الأطباء ساعة دخوله للمستشفى، وعلى الرغم من متاعبه الصحية التي كانت تؤثر على أجهزة التنفس إلا ان «بووليد» استطاع ان يتغلب على المرض بفضل الله ومن ثم بفضل دعاء محبيه والجهد المبذول من الفريق الطبي بمستشفى جابر.

«الأنباء» هاتفت المخرج القدير غافل فاضل لتهنئته على سلامته من الأزمة الصحية، حيث اكد «بووليد» انه حاليا في منزله وبين اهله وانه يشعر بتحسن كبير جدا في حالته الصحية وانها أزمة وعدت «بفضل الله ومن ثم فضل الناس الذين كانوا يتواصلون معي يوميا منذ دخولي للمستشفى في 18 يوليو الماضي حتى خروجي». وأضاف: وعلى الرغم من أنني في الكثير من المرات لم أستطع الرد على الهاتف إلا أنني أشعر بسعادة كبيرة لتواصل الناس معي سواء مع زملائي في الوسط او الجمهور داخل الكويت وخارجها.

وقال «الحمد لله انا بخير، وأحب أن أشكر جميع الطاقم الطبي على جهودهم معي في مستشفى جابر ومع غيري من المرضى المصابين بهذا الوباء الخطير، حيث انصح الجميع باتباع جميع الاشتراطات الصحية للمحافظة على ارواحهم، لأن هذا الوباء «ما يغشمر» وانا «شفت الموت بعيني»، ولكن الحمد لله عدت على خير، واتمنى من الجميع ان «يتطعموا» لأن التطعيم سيخفف عنهم كثيرا آلام هذا الفيروس الخطير، واشكر كل من سأل عني، سائلا المولى عز وجل ان يبعد عن البلاد هذه الغمة ويحفظ الجميع منها والشكر موصول لـ «الأنباء» على تواصلها الدائم مع الفنانين سواء في الكويت او الخليج للاطمئنان على صحتهم واحوالهم.

شاهد أيضاً

اكتشاف مركب نباتي لعلاج سرطان البروستات

وكالات – أثبت علماء من أستراليا والصين أن زهور الأوركيد تحتوي على مركب له تأثير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كويت نيوز

مجانى
عرض