حتى بعد حذف صورك ورسائلك فقد يراها من يملك الجهاز بعدك.. احذر هذا الخطأ الشنيع قبل بيع الهواتف والحواسيب القديمة

مع زيادة الوقت الذي نقضيه في المنزل مؤخراً مع جائحة كورونا، ينظف كثيرون منا الخزانة أو الجراج أو العلية، وقد نجد كومة من الأشياء التي يمكن بيعها أو التبرع بها.

لكن هناك خطوة بالغة الأهمية ننساها غالباً قبل التخلص من الأجهزة الإلكترونية المستعملة أو بيع الهواتف والحواسيب القديمة، هذه الخطوة تخص أمن معلوماتنا الشخصية.

الجميع تقريباً ينسون حذف معلوماتهم الشخصية قبل بيع أجهزتهم القديمة!

أراد أحد الباحثين في مجال الأمن الرقمي معرفة عدد الناس الذين قد ينسون حذف معلوماتهم الشخصية قبل بيع أجهزتهم القديمة، لذلك أجرى تجربة بشراء عشوائي لعدد من الأجهزة المختلفة، ومحاولة استرجاع المعلومات منها.

اشترى الخبير بالأمن الإلكتروني جوش فرانتز 85 جهازاً قديماً من الشركات التي تبيع حواسيب مجددة أو متبرعاً بها أو مستعملة، وأنفق نحو 600 دولار على مجموعة من الحواسيب المكتبية والمحمولة، وأقراص فلاش، وبطاقات الذاكرة، الأقراص الصلبة وبضعة هواتف خلوية.

ثم نشر فرانتز نتائج بحثه المصغر على مدونة rapid7، وما وجده كان صادماً! فمن بين 85 جهازاً اشتراها، لم يتم حذف البيانات بشكل صحيح إلا من اثنين منها، فيما احتوت أغلب الأجهزة على أطنان من المعلومات داخلها.

وقد عثر فرانتز على 214,019 صورة، و148,903 رسائل بريد إلكتروني، و3,406 مستندات، ومن كل هذه الملفات تمكن من رؤية عناوين البريد الإلكتروني وتواريخ الميلاد وأرقام التأمين الاجتماعي والبطاقات الائتمانية لأصحابها.

ما نتعلمه من هذه التجربة، هو أنه يجب ألا نقع فيها نحن أيضاً.

الخطأ الشنيع الذي نرتكبه عند بيع الهواتف والحواسيب القديمة

إن لم تحذف كل شيء على النحو الصحيح، فقد يعثر شخص آخر على بياناتك الشخصية القديمة، ومنها كل الرسائل والمستندات المالية والصور الشخصية المحذوفة التي ما زالت توجد في مكانٍ ما على جهازك القديم، لأن استعادة هذه الملفات لا تتطلب الكثير من الجهد.

حين تحذف ملفاً، يزيل نظام التشغيل رابط هذا الملف ويضع علامة على المساحة التي كان يشغلها باعتبارها خالية. لكن حتى يُعاد شغل هذه المساحة بمعلومات جديدة، هذا الملف سيظل موجوداً على القرص الصلب.

وإن فكرت لوهلة في حجم القرص الصلب، ستجد أن حذف الملف نهائياً سيتطلب بعض الوقت. لذا يمكن أن تسلم حياتك الرقمية بأكملها لأحد الغرباء. ومن يرغب في ذلك؟

كيف تحذف البيانات الحساسة نهائياً قبل بيع الهواتف والحواسيب القديمة؟

قبل بيع حاسوبك القديم، عليك أن تزيل البيانات الحساسة نهائياً، وإليك الطريقة التي قدمها موقع Fox News الأمريكي:

الحواسيب الشخصية وأجهزة ماك

يمكنك التخلص من بياناتك الشخصية على حواسيب ويندوز باستعمال أداة مثل Eraser. تتخلص الأداة من الملفات عبر الكتابة عليها قبل حذفها، ما يجعل استعادة البيانات مستحيلة. وهي تسمح لك أيضاً بضبط جدول لحذف المعلومات من جهازك.

أما حواسيب ماك، فيمكنك استعمال برنامج مثل Permanent Eraser.

وهناك أيضاً برنامج رائع لويندوز وماك، وهو CCleaner الشهير، فهو لا ينظف الكوكيز وبرامج التتبع وتاريخ التصفح والتحميل والملفات المخبأة ونشاط الجلسة وفقط، بل هناك خيارٌ للحذف الآمن للبيانات.
هواتف آيفون

إن كنت تتخلص من هاتف آيفون، ينبغي أن تعيد ضبط الهاتف. وهذه الخطوة تضمن ألا تبقى أي بيانات حساسة على جهازك.

لكي تعيد ضبط هاتف آيفون على الجهاز، اتبع الخطوات الآتية:

انقر Settings > General > Reset. ثم انقر Erase All Content and Settings.

أدخل رمز المرور أو كلمة مرور حساب Apple ID. وأكد أنك ترغب في إزالة كل البيانات من جهازك.

انتظر حتى يتم مسح كافة البيانات، فقد يستغرق الأمر بضع دقائق.

هواتف أندرويد

لكي تعيد الهاتف لوضع ضبط المصنع، اتبع الخطوات الآتية:

توجه إلى Settings > Backup & Reset > Factory data reset.

اختر Reset Phone. وأدخل رمز المرور وانقر Erase Everything.

أعد تشغيل الهاتف.

ويمكنك أن تتوجه إلى صفحة دعم جوجل إن كانت لديك المزيد من الأسئلة.

إن كنت تتخلص من طابعة، عليك مسح قرص التخزين بها أيضاً..

في حين أن بعض هذه الأجهزة تنظيفها بسيط للغاية، قد تتطلب أجهزة أخرى المزيد من العمل. لكنها مهمة تستحق وقتك وجهدك بكل تأكيد. وفي المرة التالية التي ترغب فيها بالتخلص من أحد أجهزتك، تأكد أنك لا تسلم حياتك الرقمية طوعاً لأحد الغرباء.

شاهد أيضاً

درجة الإشعاعات على القمر تفوق بأكثر من الضعف ما تتعرض له محطة الفضاء الدولية

تمكّن المسبار الذي أرسلته الصين إلى القمر عام 2019 من توضيح مسألة لم تحلّها بعثات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *