الرئيسية » أمن ومحاكم » مقتل رضيع مع سبق الإصرار في خامس قضية قتل بـ «الحظر»

مقتل رضيع مع سبق الإصرار في خامس قضية قتل بـ «الحظر»

وجه وكيل نيابة الاحمدي بتصنيف قضية وفاة طفل حديث الولادة باعتبارها «قتل عمد مع سبق الاصرار والترصد»، ووجه مباحث الاحمدي بسرعة ضبط من تخلص من الرضيع مقابل شاطئ الكوت، فيما تبين من الفحص الاولي للطب الشرعي الذي عاين جثة الرضيع انه تم التخلص منه حيا وأن اشعة الشمس الحارقة والجفاف كانا سببا رئيسيا في وفاته.

الى ذلك، علمت «الأنباء» ان مدير مباحث الاحمدي فتح تحقيقا بالواقعة ووجه بضرورة الاستعانة بالكاميرات القريبة من الشاطئ في محاولة لتحديد هوية الشخص او الاشخاص الذين ألقوا بجثة الرضيع حياً.

واستنادا الى مصدر امني، فإن عمليات الداخلية تلقت بلاغا يفيد بالعثور على جثة رضيع ملقى على شاطئ الكوت، وفور تلقي البلاغ انتقل رجال الطوارئ الى موقع البلاغ ليعثروا على جثة الرضيع وكان قد فارق الحياة.

واضاف المصدر: في هذه الاثناء حضر عدد من رجال مخفر شرطة الفحيحيل ورجال من الادلة الجنائية والطبيب الشرعي، وتبين ان الرضيع ملفوف حوله الحبل السري وهو ما يعني انه وُلد قبل ساعات من التخلص منه، وجرى اخطار وكيل النيابة الذي وجه بتسجيل القضية كقتل عمد في مخفر شرطة الفحيحيل.

شاهد أيضاً

الداخلية: 9 مخالفين لحظر التجول والحجر المنزلي أمس

قالت وزارة الداخلية، اليوم الأربعاء، إن عدد المخالفين لقرار حظر التجول الشامل والحجر المنزلي، أمس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *