الرئيسية » مجلس الامه » نص قانون شرائح الكهرباء والماء الجديد

نص قانون شرائح الكهرباء والماء الجديد

1461692091_67_3

كويت نيوز: وافق مجلس الامة في جلسته أمس على مشروع القانون في شأن تحديد تعرفة وحدتي الكهرباء والماء في مداولته الثانية واحالة توصيات اللجنة المالية البرلمانية الواردة بشأنها الى الحكومة. وجاءت نتيجة تصويت المجلس على القانون في المداولة الثانية بموافقة 48 عضوا ورفض ثمانية من اجمالي الحضور البالغ عددهم 56 عضوا.
وكان المجلس وافق في جلسة 13 ابريل الجاري على مشروع القانون في مداولته الاولى باستثناء السكن الخاص من تطبيق تعرفة الكهرباء والماء الواردة في القانون بحيث يستمر العمل بالتعرفة السابقة بشأنه فيما شمل القانون القطاعات الاستثمارية (شقق سكنية) والحكومية والتجارية والصناعية والزراعية.
وتنص المادة الاولى من القانون على ان “تحدد تعرفة استهلاك الكهرباء (كيلوواط ساعة شهريا) وتعرفة استهلاك المياه العذبة (ألف غالون امبراطوري شهريا) وفقا للجدولين المرفقين وتتولى وزارة الكهرباء والماء تحصيلهما”.
فيما نصت المادة الثانية من القانون على انه “يجوز منح حوافز لمن يساهم من المواطنين في ترشيد استهلاك الكهرباء والماء وتحدد اللائحة التنفيذية قواعد وضوابط منح هذه الحوافز” في حين نصت المادة الثالثة على ان “يعامل المواطن الذي يسكن في السكن الاستثماري معاملة المواطن الذي يسكن في السكن الخاص من حيث تعرفة الكهرباء والماء شريطة ألا يكون مستفيدا من الدعم في سكن آخر”.
ونصت المادة الرابعة على ان يصدر وزير الكهرباء والماء اللائحة التنفيذية لهذا القانون خلال سنة من تاريخ نشره فيما نصت المادة السادسة على ان يبدأ العمل بالقانون وفق مراحل متتالية تبدأ بعد سنة من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية وذلك وفق الجداول الزمنية الآتية (القطاع التجاري بعد سنة والاستثماري بعد سنة وثلاثة شهور والحكومي بعد سنة وستة شهور والصناعي والزراعي بعد سنة وتسعة شهور).
ووفقا لتقرير لجنة الشؤون المالية والاقتصادية البرلمانية فإن تعرفة استهلاك الكهرباء للقطاع الاستثماري (شقق سكنية) من (1 الى 1000 كيلوواط) ستبلغ التعرفة لكل كيلوواط/ساعة 5 فلوس ومن (1001 الى 2000 كيلوواط) 10 فلوس والذي يستهلك أكثر من 2000 كيلوواط ستكون بـ15 فلسا.
وفي شأن شرائح استهلاك الكهرباء للقطاعين الحكومي والتجاري فقد حدد القانون تعرفة ثابتة تقدر بـ 25 فلسا (لكل كيلوواط/ساعة) فيما حدد تعرفة القطاعين الصناعي والزراعي بـ 10 فلوس (لكل كيلوواط/ساعة) اما القطاعات الاخرى فحددها بتعرفة ثابتة عند 20 فلسا لكل (كيلوواط/ساعة).
أما في شأن جدول تعرفة استهلاك المياه العذبة للقطاع الاستثماري (شقق سكنية) فإن من يستهلك (من 1 الى 3000 غالون امبراطوري شهريا) فإن التعرفة لكل الف غالون امبراطوري شهريا تبلغ دينارين ومن يستهلك (من 3001 الى 6000 غالون) فان التعرفة ستكون ثلاثة دنانير ومن يستهلك (من 6000 غالون فالتعرفة ستكون أربعة دنانير).
فيما حدد القانون للقطاعات التجارية والحكومية تعرفة ثابتة للمياه العذبة تقدر بأربعة دنانير لكل ألف غالون امبراطوري شهريا وللقطاعات الصناعية والزراعية والقطاعات الاخرى (كالشاليهات والجواخير) تعرفة ثابتة تقدر بدينارين ونصف ولمحطات تعبئة المياه تعرفة ثابته تقدر بدينار واحد.
ونص القانون كذلك على ان التعرفة الواردة بالجداول المرافقة للقانون لوحدتي الكهرباء والماء تعتبر “هي الحد الاقصى لكل منهما وفقا للقواعد والضوابط التي تحددها اللائحة التنفيذية ويراعى في تطبيق تعرفة وحدتي الكهرباء والماء بالنسبة للقطاعين الزراعي والصناعي تحديد التعرفة للقطاعات المنتجة حسب ما تحدده اللائحة التنفيذية من ضوابط”.
ودعت توصيات مجلس الامة بهذا الشأن الى تركيب العدادات الذكية على الوحدات السكنية والتأكد من نسب الاستهلاك في هذه الوحدات لتقديم معلومات دقيقة عن هذه النسب.
وأوصى المجلس بإعداد نظام تحصيل مفصل (عبر فواتير شهرية وسنوية) مع توضيح معدلات الاستهلاك ومعلومات دقيقة عن الاستهلاك ومدى تناغمه مع برامج ترشيد الاستهلاك الى جانب دراسة منع استيراد الاجهزة الكهربائية ذات الاستهلاك الكهربائي الكبير وتقنين دخول مثل هذه الاجهزة.
ودعا النواب خلال توصياتهم الى دراسة استخدام الطاقة الشمسية في الوحدات السكنية والاستفادة من تكنولوجيا هذه الطاقة والاستعانة بخبرات الدول المتقدمة في هذا المجال فضلا عن العمل على دراسة وتنفيذ الطاقات البديلة لخفض استخدام تكنولوجيا حرق النفط او الغاز.
وأكدوا اهمية عمل برامج توعوية مكثفة لتوجيه المواطنين والمقيمين لترشيد الاستهلاك في الكهرباء او الماء والعمل على احتواء المناهج الدراسية في جميع المراحل على هذه البرامج التوعوية وتوجيه النشء الى فكر الترشيد.

شاهد أيضاً

الحويلة: ما أسباب تعاقد الجامعة مع موظفين غير كويتيين على بند الاستعانة بخبرات؟

وجه النائب د. محمد الحويلة سؤالا إلى وزير التربية ووزير التعليم العالي د. حامد العازمي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *