اعتقال مساعدين لمهاجم القرني في الفيليبين

942

كويت نيوز : اعتقلت السلطات الفيليبينية شخصين ساعدا مهاجم الداعية السعودي عائض القرني الذي أصيب بجروح في محاولة اغتيال بالرصاص تعرض لها بعد انتهائه من إلقاء محاضرة استمع إليها 10 آلاف شخص تقريباً بجامعة مينداناو الغربية الحكومية في مدينة زامبوانغا بجنوب البلاد.

وكان المسلح الذي أطلق الرصاص الساعة الثامنة والثلث مساء بالتوقيت المحلي بين من استمعوا إلى المحاضرة، ولم يقتل أحد برصاص مسدسه عيار 45، على حد ما نقلت مواقع إخبارية فيليبينية عدة نقلاً عن الشرطة التي أردته قتيلا، فيما تم إلقاء القبض على اثنين ساعداه ويخضعان حالياً لتحقيق مكثف: الأول عمره 31 واسمه موخر أبو بكر، والثاني عمره 36 واسمه جنيد قاديري صالح.

واصيب القرني والملحق الديني بالسفارة السعودية الشيخ تركي الصايغ.وصرح المسؤول عن شؤون المسلمين في المدينة والذي كان متواجدا وقت وقوع الهجوم وكيل قاسم: «حدث كل شيء بسرعة كبيرة. فجأة اطلقت الأعيرة النارية».

وذكرت الناطقة باسم الشرطة المحلية هيلين غالفيز ان «المسلحين خرجوا من بين الحشود واقتربوا (من القرني) واطلقوا النار على الضحية» بينما كان يركب سيارته، مضيفة ان المسلح توجه بعد ذلك الى الجانب الاخر من العربة واطلق النار على الصايغ.

وافاد تقرير الشرطة بان القرني اصيب في كتفه اليمنى وذراعه اليسرى وفي صدره، بينما اصيب الصايغ في ساقه اليمنى ورجله اليسرى.

وعثر مع المهاجم على رخصة قيادة لطالب وهوية صادرة من الحكومة المحلية توضح انه فيليبيني وعمره 21 عاما، الا ان الشرطة لم تستبعد احتمال ان تكون هذه الوثائق مزورة.

واظهرت صور عرضها تلفزيون «اي بي اس-سي بي» ان جثة المهاجم الذي كان يرتدي قبعة ووجه على الارض قرب سيارة القرني.

وأمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بنقل القرني عبر طائرة خاصة من الفيليبين إلى السعودية، وذلك وفق ما أعلن وكيل إمارة منطقة الرياض الشيخ عبدالله بن مجدوع آل مجدوع القرني، مضيفا ان الملك أجرى اتصالاً هاتفياً معه للاطمئنان على صحة القرني، وللتعرف أكثر حول ما تعرض له من محاولة اغتيال في الفيليبين.

وقد قدم ابن مجدوع باسمه ونيابة عن أسرة (آل مجدوع) وقبائلهم في محافظة بلقرن ومناطق المملكة، الشكر للملك سلمان على ما قدمه من لفتة إنسانية تدل على حرصه على الاهتمام بكافة مواطني المملكة.

وفي أول تغريدة له بعد تعرضه للهجوم، كتب القرني صباح امس على حسابه على «تويتر»، قائلاً «أبشركم أني طيب وبخير والحمدلله». ثم كتب تغريدة أخرى قال فيها: «قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا. إخوتي وأحبابي لكم سلامي وتحياتي، شكراً لكم على السؤال والدعاء غفر الله لي ولكم».

شاهد أيضاً

الفرقاطة الفرنسية «سوركوف» وصلت الكويت

وصلت الفرقاطة البحرية الفرنسية سوركوف إلى الكويت اليوم في إطار التعاون العسكري بين فرنسا والكويت. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

كويت نيوز

مجانى
عرض