الرئيسية » محــليــات » مدارس التربية: كشوف وهمية بنسب الحضور والغياب للتلاميذ

مدارس التربية: كشوف وهمية بنسب الحضور والغياب للتلاميذ

v11كويت نيوز : كشفت مصادر تربوية  ان بعض المدارس الحكومية تقدم للمناطق التعليمية كشوفات وهمية بشأن نسبة الحضور والغياب، وذلك بهدف تفادي الاجراءات العقابية وحماية سمعة مدارسهم.
وأكدت المصادر ان الاتجاه هو ان يتم خصم اكثر من درجة للتلاميذ الذين يتغيبون باستمرار ومن دون عذر.

أعربت مصادر تربوية مطلعة عن قلقها من استمرار ظاهرة غياب التلاميذ، التي يعانيها الميدان التربوي، رغم الإجراءات التي بدأت بتنفيذها وزارة التربية للحد من الظاهرة، وعلى رأسها خصم درجة عن كل مجال دراسي في حال تغيب التلميذ.

وقالت المصادر إن هذه الإجراءات غير كافية لوضع حد نهائي للتخفيف من نسب الغياب، ورفع نسب الحضور التي تتدنى عادة في الأيام التي تسبق الاجازات أو تليها، إلى %4 أحياناً.

خصم الدرجات

وأشارت المصادر الى ان الوزارة عليها أن تكون أكثر صرامة في تنفيذ آلية خصم الدرجات من التلاميذ، فخصم درجة واحدة لن يشغل بال التلميذ سواء تغيب بعذر مقبول أو غير مقبول، بل الخصم يجب أن يطول كل مادة دراسية للتلميذ.

واضافت المصادر ان خصم أكثر من درجة، سيصبح هاجساً أمام التلميذ وولي أمره، مؤكدة ان هذا الاجراء سيدفع كل تلميذ الى الالتزام بالدوام المدرسي والحرص على الحضور الى المدرسة وعدم التغيب، لضمان نجاحه في كل مادة.

وذكرت المصادر ان اولياء الامور عليهم ان يعوا خطورة دفع ابنائهم الى التغيب، والتشديد عليهم بضرورة الالتزام بالحضور الى المدرسة، موضحة ان خصم الدرجات يعد أفضل وسيلة للقضاء على ظاهرة الغياب.

وكشفت المصادر في الاطار ذاته، ان ادارات المدارس، تساهم في كثير من الاحيان بشكل او بآخر في تعزيز ظاهرة الغياب وتشجيع التلاميذ على عدم الحضور للمدارس.

كشوف وهمية

واوضحت المصادر ان ادارات مدارس كثيرة تسعى الى رفع كشوف وهمية بنسب الحضور والغياب للمناطق التعليمية، ترفع فيها نسب الحضور الى %60 و%70 في الوقت الذي لا تتعدى النسبة الحقيقية للحضور من التلاميذ %5 او %10.

وذكرت المصادر ان الادارات المدرسية تسعى عبر هذه الكشوف الوهمية الى المحافظة على السمعة الجيدة لمدارسهما، مؤكدة ان هذا الامر له انعكاس خطير على التلاميذ، الذين يتشجعون على الغياب مجددا، في ظل تساهل ادارات مدارسهم في هذا الامر.

وقالت المصادر ان رقابة المناطق التعليمية على المدارس، للتدقيق بنسب الحضور والغياب لاسيما في الايام التي تلي او تسبق الاجازات الرسمية، معدومة، مما يسهل من اعداد المدارس لكشوف وهمية ترفع فيها نسب الحضور من التلاميذ.

وذكرت المصادر ان مديري مدارس كثرا، يوافقون على غياب التلاميذ، فيسمحون بمغادرة الهيئات التعليمية والادارية لديهم، ويغادرون بأنفسهم المدارس، عند الساعة العاشرة او الحادية عشرة صباحا، وهو اجراء خطير، بحسب المصادر، وكأن ادارة هذه المدارس اصبحت بعهدة التلاميذ وليس الادارة.

شاهد أيضاً

732001-2

المرزوق: الرياح والغبار مستمران اليوم وغداً

تأثرت البلاد أمس الخميس بالطقس غير المستقر وقال الخبير الفلكي عادل المرزوق ان هذا الطقس …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *