الرئيسية » منوعات » الشمس تدمّر “مذنّب القرن” من مسافة مليون كيلومتر

الشمس تدمّر “مذنّب القرن” من مسافة مليون كيلومتر

S11ضاع على البشرية ما كانوا يستعدون لوصفه بأحد أروع ما تقع عليه العين في الفضاء من الأرض، حين كان مذنّب “آيسون” المعروف بلقب “مذنّب القرن” سيبدو كمصباح مضيء، لكن المعروف أيضا باسم C/2012 S1 للعلماء، اختفى تماما عمن كانوا يرصدونه في 5 قارات.. كانوا يأملون أن ينجو حين يقترب من الشمس فتثير الأتربة والغازات في هيكله الأساسي، ويظهر بذيل يلمع خلفه منيرا السماء في الليل.

جاء “آيسون” من منطقة في الفضاء، غامضة وثلجية، تقع في أقصى حدود النظام الشمسي واسمها “أورت كلاود” للعلماء،  في تقارير علمية وردت من الوكالات وغيرها، ومن تلك المنطقة مضى بسرعة تزيد على مليون كيلومتر في الساعة نحو الشمس، وهي سرعة تكفيه ليصل القمر من الأرض بحوالي 25 دقيقة، أو يطوي بها المسافة بين مكة والمدينة بأقل من ثانيتين.
ومع أنه كبير الحجم وصخرة عملاقة معدل قطرها 1200 متر تقريبا “إلا أنه كان يفقد 3 ملايين طن من كتلته بكل ثانية” كان يقترب فيها من حرارة الشمس البالغة 4900 درجة عند اقترابه الأقصى منها ، إلى درجة أن أحد راصديه، وهو بروفسور أميركي اسمه جودريل بانك، وصف ملحمة اقترابه من الشمس بإلقاء كرة من الثلج في النار، لذلك سيكون من الصعب عليه النجاة” وفق تعبيره

شاهد أيضاً

763179-1

ذهبا لشهر عسل فاحتجزتهما شرطة أميركا لأن العريس مسلم!

احتجزت السلطات الأميركية في مطار لوس أنجلوس عروسين بريطانيين لمدة 26 ساعة، وأعادتهما إلى لندن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *