الرئيسية » الاقتصاد » مشاريع الحرير وشمال الصبية وبوبيان إلى المجلس البلدي

مشاريع الحرير وشمال الصبية وبوبيان إلى المجلس البلدي

prefix-enujroxkwx

كويت نيوز: أنجز قطاع التنظيم في بلدية الكويت النص الأولي لمشروع المخطط الهيكلي للمنطقة الإقليمية الثانية (مدينة الحرير، مدينة شمال الصبية، جزيرة بوبيان، ومشاريع أخرى) تمهيداً لإحالته إلى اللجنة المكلفة للقيام باختصاصات المجلس البلدي لاتخاذ القرار المناسب بشأن الموافقة على ما جاء بالرأي الفني.

وجاء في ورقة قطاع التنظيم ما يلي:

بالإشارة إلى الموضوع أعلاه، وحيث إن مستشار البلدية، مالون جيفينز بارسونز، بالمشاركة مع المكتب المحلي «مستشارو الخليج» قام بالانتهاء من إجراء الدراسات الخاصة بمشروع «المخطط الهيكلي للمنطقة الإقليمية الثانية» تفعيلا لتوصيات ورؤية تحديث المخطط الهيكلي الثالث للدولة والصادر بالمرسوم الأميري 255 لسنة 2008 والذي أكد على دور الدولة كمركز مالي وتجاري إقليمي، والدور الأساسي الذي ستحققه المنطقة الإقليمية الثانية الشمالية في توفير القاعدة السكانية والاقتصادية الشمالية للدولة.

أولا : أهداف المشروع

التزمت الكويت، ومنذ وقت طويل بإنشاء مدن جديدة خارج المنطقة الحضرية، لدعم استراتيجية الخطة القومية الحضرية للكويت، وقد أدرك المخطط الهيكلي منذ وقت مبكر الحاجة إلى إجراء المخططات التفصيلية للمناطق الإقليمية لتعبر عن رؤية المخطط الهيكلي للدولة، وتحديد استعمالات الأراضي الاستراتيجية والعلاقات المتبادلة، توفير استراتيجيات التنفيذ بغرض توجيه قرارات التخطيط العمراني والتنمية المستقبلية وتوفير العديد من المواقع الاستراتيجية الجديدة للسكن والوظائف وعناصر النمو الاقتصادي والتجاري للدولة.

ثانيا: مراحل المشروع

يتكون مشروع «المخطط الهيكلي للمنطقة الإقليمية الثانية» من خمس مراحل متميزة كالتالي:

المرحلة 1: جمع وتحليل البيانات:

التي تركز على اكتساب فهم الأوضاع القائمة انتهت بتحديد القضايا الرئيسية التي تؤثر على التنمية والإمكانيات والمعوقات، التي ستتم دراستها.

المرحلة 2: الدراسات التخطيطية

وهي تتعلق بوضع الأسس الفنية التي سيتم على أساسها إعداد سلسلة من خيارات التنمية وتقييمها.

المرحلة 3: إعداد البدائل التخطيطية:

اشتملت على إعداد وتقييم بدائل استعمالات الأراضي، التي أسفرت عن وضع مخطط البديل المفضل الذي يقدم هيكل عمراني ومخطط لاستعمالات الأراضي يؤكد ويركز على تحسين وحماية البيئة ويقدم منهجا واقعيا لتحقيق وتنفيذ التنمية الاقتصادية، ومراعاة الصحة والهناء الاجتماعي للسكان في المستقبل.

المرحلة 4: الدراسات التفصيلية:

اهتمت بوضع تفاصيل البديل المفضل بما في ذلك السياسات، تحديد مراحل المشاريع الكبرى

المرحلة 5: التقارير النهائية:

إعداد التقارير النهائية مع الأخذ في الاعتبار ملاحظات الجهات المعنية وإعداد التقارير والمخططات النهائية.

ثالثا: موجز المشروع

توفر خطة التنمية التوجيهات بشأن كيفية تنمية وتطوير الأراضي بالمنطقة الإقليمية الشمالية بطريقة مستدامة لتحقيق الأهداف البيئية والاقتصادية والاجتماعية، وتستجيب لمتطلبات الوزارات والجهات الحكومية والغير حكومية المعنية وتكون قابلة للتنفيذ. وبشكل أكثر تحديدا:

تقديم رؤية واضحة لتحقيق النمو والتنمية.

توفر الإطار الاستراتيجي لحماية البيئة والتنمية الحضرية المبنية على الفهم الشامل للسمات والصفات الخاصة، السياق الديموغرافي للكويت والفرص الفريدة للنمو الاقتصادي.

تحدد موقع والمدى المكاني للمستوطنات الحضرية بطريقة تهدف إلى دعم التنفيذ الفوري.

تحدد وتخطط وتخصص استعمالات الأراضي بشكل متناسق، وتحدد الأهداف ومعايير التنمية لكل منها لتوجيه استعمال الأراضي الأمثل.

توفر استراتيجية للتنفيذ مدعمة بالمشاريع المحددة والمتطلبات الفنية لإجراء دراسات أكثر تفصيلا تترجم تطلعات وطموحات المنطقة الإقليمية الشمالية إلى مشاريع قابلة للتنفيذ.

رابعا: نتائج المشروع:

السكان والإسكان: سوف تستوعب المنطقة الإقليمية الشمالية ما يقرب من مليون نسمة، منهم حوالي 549,000 من الكويتيين و460,000 نسمة من غير الكويتيين. مع توفير 205,000 وحدة سكنية في مزيج من السكن الخاص والاستثماري لكل من الدولة – المؤسسة العامة للرعاية السكنية – والقطاع الخاص.

المحميات الطبيعية: تم الحفاظ على المحمية البحرية «خليج الكويت» و«جزيرة بوبيان» في حالتهما الأصلية لحماية التوازن البيئي لمناطق المد والجزر الفريدة في نوعها. وكدليل على أهمية المنطقة الثقافية والبيئية، تم تحديد مناطق متعددة ذات أهمية بيئية محلية ودولية ضمن المنطقة الإقليمية الشمالية وتشمل على: منطقة محمية «مبارك الكبير»، ومحمية «أم النقا»، محمية «مغيرة» المقترحة، ومحمية «رأس القيد»، ومحمية «رأس برشة» بالاضافة الى محمية «ساحل شمال الصبية»، وتشكل المحميات الطبيعية المحافظ عليها حوالي %70 من مساحة المنطقة الإقليمية الشمالية.

المشاريع التنموية والعمرانية

تقع غالبية مشاريع التنمية العمرانية في البر الرئيسي مع جزء في جزيرة بوبيان:

مدينة الحرير.

مدينة شمال الصبية.

مشروع بحيرة بوبيان.

المناطق السياحية والترفيهية.

 

1 – مدينة الحرير

تبلغ مساحة مدينة الحرير 420 كلم2 وتستوعب حوالي 537.000 نسمة توفر حوالي 323.000 فرصة عمل، وتعتبر المحور المركزي للنشاط بالمنطقة الإقليمية الشمالية. وتم تخطيطها كمنطقة متكاملة نابضة بالحياة، مدينة مكتفية ذاتياً من الطراز العالمي، وتوفر للسكان مجموعة كاملة من الخيارات السكنية والعمل والترفيه والخدمات المؤسسية والنقل والمواصلات، حيث تشمل على الآتي:

منطقة الأعمال المركزية.

المركز الحضري الثانوي الجنوبي.

مراكز الضواحي.

منطقة المؤسسات (الخدمات المجتمعية).

المدينة الرياضية.

المناطق السكنية.

مناطق العمل التي تشمل الاستعمالات والأنشطة الصناعية والاقتصادية.

المساحات المفتوحة الحضرية (الحدائق والمنتزهات والمساحات المفتوحة ذات التنسيق الموقع).

بالإضافة الى مرافق البنية التحتية للسكة الحديد ومرافق وسائل المواصلات المتعددة.

وتشمل مدينة الحرير على عدد من المشاريع المحفزة للتنمية، منها: المجمعات التجارية الكبيرة مركز للأبحاث والتطوير جامعة ومستشفى ومتحف.. وغيرها.

2 – مدينة شمال الصبية

تقع شمال مدينة الحرير وتبلغ مساحة مدينة شمال الصبية حوالي 470 كم2 شاملة المناطق المحافظ عليها والاستعمالات السكنية وغيرها، وتستوعب مدينة شمال الصبية على حوالي 399 ألف نسمة يبلغ عدد الكويتيين حوالي 264 الف نسمة وغير الكويتيين 135 ألف نسمة، وتوفر عدد 154ألف فرصة عمل وحوالي 52.625 وحدة سكنية للسكن.

وقد تم تخطيط المدينة لتكون مدينة سكنية توفر القسائم لتشجيع الكويتيين على الانتقال خارج المنطقة الحضرية المزدحمة. كما تشتمل مدينة شمال الصبية على كافة استعمالات الأراضي والخدمات والمرافق اللازمة لخدمة السكان بالمنطقة من استعمالات تجارية وتعليمية وصحية.. الخ لتوفير الاحتياجات ضمن مسافات قصيرة وللوصول للعمل، وتشمل مدينة شمال الصبية على:

المركز الحضري الثانوي الشمالي.

مراكز الضواحي/ الأحياء.

المناطق السكنية.

المساحات المفتوحة الحضرية.

علماً بأنه قد صدر قرار المجلس البلدي رقم م.ب/م.أ/227/13/2012 المؤرخ في 2012/7/26 بالموافقة على تخصيص موقع (مدينة شمال الصبية) للمؤسسة العامة للرعاية السكنية بمساحة (79.9 كلم2)، والتي سوف تستوعب حوالي 52.625 وحدة سكنية.

3 – جزيرة بوبيان

تتميز جزيرة بوبيان بالموقع الفريد المتميز عبر خور الصبية. ويتكون المخطط الهيكلي لجزيرة بوبيان من مجموعة محددة من استعمالات الأراضي المخصصة والمحددة المناسبة لقدرة التنمية المحدودة للجزيرة. تم تحديد مساحاتها بعناية لضمان أن تتم التنمية على الجزيرة بشكل مناسب مع الحفاظ على البيئة الطبيعية، وتتضمن:

مشروع تنمية بحيرة بوبيان.

المناطق السياحية والترفيهية.

الميناء البحري.

بالإضافة الى مسار النقل والمواصلات والمرافق العامة الأخرى.

 

4 – مشاريع أخرى

تم اقتراح عدد من المشاريع الأخرى التي تقع في نطاق المنطقة الإقليمية الشمالية، وهي:

المدن العمالية: تم تخصيص موقعين للمدن العمالية أحدهما سيتم طرحه من خلال الجهاز الفني للمشروعات التنموية. أما الموقع الآخر سيكون تابعا لوزارة الأشغال العامة لخدمة عمال وموظفي ميناء مبارك الكبير البحري.

مزارع الأسماك والروبيان.

مخيمات الربيع والاستراحات.

الرأي الفني

الموافقة على النتائج والتوصيات المتخذة في مشروع «المخطط المحلي للمنطقة الإقليمية الثانية» شريطة ما يلي:

1 – الأخذ بعين الاعتبار مخطط استعمالات الاراضي والنمو العمراني للمنطقة الإقليمية الثانية حتى عام 2030.

2 – أن تقوم الإدارة بالعمل على تفعيل تنفيذ تلك التوصيات والمشاريع المقترحة حسب الإجراءات والنظم المتبعة بهذا الشأن وبالتنسيق مع الوزارات والجهات المعنية وفق خططها.

3 – تفويض الإدارة بتحديد المساحات والأبعاد النهائية للمواقع بعد اخذ موافقة لجنة المرافق والخدمات وعلى الطبيعة.

وعليه يرجى عرض الموضوع على المجلس البلدي لاتخاذ القرار المناسب بشأن الموافقة على ما جاء بالرأي الفني أعلاه.

شاهد أيضاً

547434_e

اتحاد العقاريين: العقار السكني يتجاوب مع موجة انخفاض القطاع في مجمله متأثرا بعوامل داخلية وخارجية

تجاوبت أسعار العقار السكني مع موجة الانخفاض الذي طال قطاع العقار بالمجمل حيث تأثر هذا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *