الرئيسية » اخبار المراة » دور جديد للأنسولين في الرضاعة الطبيعية

دور جديد للأنسولين في الرضاعة الطبيعية

 

أثبتت دراسة أميركية حديثة أن للأنسولين تأثيراً مهماً في عملية تكوين الحليب الطبيعي عند الأم المرضع، حيث يزيد الأنسولين من فعالية الغدد المسؤولة عن تصنيع الحليب في الثدي.

ونُشرت هذه الدراسة في دورية المكتبة العامة للعلوم “PLOS one”، وبيّن الباحثون أن ما لفت نظرهم لاحتمال وجود تأثير للأنسولين على الرضاعة الطبيعية هو المعلومات والدراسات السابقة التي بيّنت وجود تأخر بإنتاج الحليب بعد الولادة، بالإضافة لانخفاض كميته لدى الأمهات اللواتي ترتفع لديهن عوامل خطر الداء السكري المعروفة مثل السمنة أو زيادة الوزن أو الحمل بعمر متقدم أو ولادة طفل كبير الحجم.

ولطالما تم استبعاد وجود دور للأنسولين في إنتاج الحليب عند الأم، واقتصر الظن بأن دوره ينحصر في تأمين الغلوكوز لخلايا الثدي كباقي خلايا الجسم، ولكن الجديد الذي بينته هذه الدراسة من خلال “المتابعة الجينية وفحص المورثات” أن الأنسولين يزيد من حساسية الغدد المسؤولة عن تصنيع الحليب في الثدي، والتي تحدث نتيجة لتغيرات جينية تطرأ على هذه الغدد وتتفعل بالحمل والإرضاع، هذه الغدد هي المكونة للبروتين والدسم والمواد المغذية الأخرى التي تدخل في تكوين حليب الأم واللازمة للرضيع.

وفي السياق نفسه، يضيف الباحثون أن خفض خطر داء السكري لا يتم بالمعالجة الدوائية وإن الوقاية أفضل إجراء للوصول لذلك، والذي يتم عن طريق النشاط الجسدي والرياضة والحمية الغذائية وضبط تناول الطعام.

يُذكر أن خُمس النساء الأميركيات بعمر 20-44 لديهن أُهبة للداء السكري، ويمكن أن يكون هذا هو السبب وراء معاناة الكثير منهن عند الإرضاع الطبيعي وانخفاض كمية الحليب لديهن، حسب الدراسة.

شاهد أيضاً

761584-1

من المسؤول عن تحديد جنس الجنين؟؟ الرجل أم المرأة؟

تكثر الفيديوهات التي تظهر جهل الرجال والنساء على حد سواء في موضوع إنجاب بنت أم …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *