الرئيسية » مجلس الامه » ‏الحويلة تابع والصباح الخدمات الصحية في المناطق الجنوبية

‏الحويلة تابع والصباح الخدمات الصحية في المناطق الجنوبية

من خلال متابعته المستمرة التقى النائب الدكتور محمد الحويلة وزير الصحة لمناقشة الخدمات الصحية في المناطق الجنوبية واستعجال تنفيذ مستشفى مدينة صباح الأحمد.
قال عضو لجنة الشؤون الصحية البرلمانية النائب الدكتور محمد الحويلة انه التقى وزير الصحة الدكتور باسل الصباح ضمن متابعته المستمرة للخدمات الصحية للمناطق الجنوبية ومدينة صباح الأحمد والاستعجال بتنفيذها.
وأشار الحويلة انه طالب وزير الصحة بالاستعجال بتنفيذ مستشفى مدينة صباح الأحمد وان الوزير ابلغة ان المشروع موجود بلجنة المناقصات، وطالبه بالاستعجال بإجراءات تنفيذه لخدمة أهالي مدينة صباح الاحمد والمناطق الجنوبية وإنهاء معاناهم.
وزاد انه سيتم زيادة مساحة المستشفى في المحور الخدمي من 80000 الف متر مربع إلى 300000 الف متر مربع وذلك بسبب التوسع العمراني للمناطق الجنوبية وحتى يلبي احتياجاتها حيث لا يخدم المنطقة غير مستشفى واحد مستشفى العدان والذي يعاني فيه المواطنين من الازدحام الشديد.
كما طالب الانتهاء من أعمال مركز الفنيطيس الصحي وايصال التيار الكهربائي له وتوفير المعدات والأجهزة كافة المطلوبة للمركز والكادر الطبي والتمريض، وكذلك افتتاح مركز الفنطاس ، وايضًا العمل على افتتاح المركز التخصصي في قطاع D بمدينة صباح الأحمد وتوفير الكادر الطبي والهيئة التمريضية له.
ولفت الحويلة انه سيكون هناك جولات ميدانية لوزير الصحة والقيادات الطبية بالوزارة سيتم تنسيقها مع رئيس وأعضاء لجنة الشؤون الصحية والاجتماعية للاطلاع على المراكز ومعرفة النواقص والعمل على توفيرها في اسرع وقت.
وتطرق الحويلة الى مستشفى جابر والذي يعمل فقط بـ 25 % من طاقتة وطالب بزيادة طاقتة الاستيعابية وتشغيلة بالكامل وزيادة عددالطاقم الطبي له وتزويده بالمعدات والكوادر البشرية لاستقبال أكبر عدد من المرضى وتقديم الخدمات لهم للتخفيف من الضغط على المستشفيات الاخرى وخاصة مستشفى العدان الذي يشهد ازدحامًا شديد بسبب انه المستشفى الوحيد لأهالي محافظتي الأحمدي ومبارك الكبير.

شاهد أيضاً

إحالة الحكومة لقانون الدين العام بقيمة 20 مليار دينار إلى مجلس الأمة…خبر اليوم وأمس وغدا بلا منازع

أحال مجلس الوزراء نهاية الأسبوع الماضي إلى مجلس الأمة مشروع قانون للدين العام بصفة الاستعجال. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *