الرئيسية » محــليــات » البلدية: معالجة مشكلة الإطارات بالاستفادة من مكوناتها

البلدية: معالجة مشكلة الإطارات بالاستفادة من مكوناتها

كويت نيوز: أكد مدير عام بلدية الكويت احمد الصبيح انه قد تمت معالجة مشكلة الاطارات من خلال قرار اللجنة الوزارية رقم 5646/75، الصادر في 20 سبتمبر 2012، يؤكد على الاستفادة القصوى من مكوناتها والتخلص من المتبقي منها بأساليب سليمة بيئيا للحد من استغلال الأراضي لأعمال ردم النفايات ولحماية البيئة.

وقال  الصبيح ان هناك انفراجة قريبة في حل المشاكل المتعلقة بتحقيق توازن اكثر ايجابية مما كان عليه وضع التخلص من النفايات الصلبة والانشائية، مؤكدا ان هناك خطة لإنشاء 3 مصانع جديدة لإدارة وتدوير النفايات في الكويت، في فترات زمنية متفاوتة وكميات مختلفة من النفايات، وذلك بناء على نتائج الدراسة الاستشارية التي تجريها البلدية بالتعاون مع البنك الدولي الخاصة بالمخطط الهيكلي لادارة النفايات مشيرا إلى ان  ما يوازي 1.5 كيلو استهلاك الفرد يومياً من النفايات والناتجة عن الهدم من 18 إلى 20 ألف طن يومياً.

واشار الى اهمية مشروع معالجة النفايات الانشائية والتي كانت الكويت سباقة في انشائه على مستوى المنطقة العربية وتم افتتاحه وتشغيله في العام 2004، بنظام الـ B.O.T ويدار بسواعد كويتية تحت ادارة الشركة الصناعية لحماية البيئة، والشركة العربية الدولية للمشروعات الصناعية، مضيفا ان جهودا كبيرة بذلت ولاتزال لتدوير تلك النفايات، حيث يقدر متوسط النفايات الناتجة عن عمليات الهدم من 18 الى 20 الف طن يوميا، مما استلزم وضع آليات عمل واضحة ومشجعة بالتعاون مع البلدية لضمان استمرارية العمل بصورة مشرفة يقدرها الجميع، فيما باتت تلك المصانع محل اعجاب وفخر للكويت ويقوم بزيارتها من حين الى آخر بعض بلديات دول الخليج وضيوف من المنطقة العربية اثنت وبشكل ايجابي على هذه الاعمال.

واكد الصبيح اهمية رعايته مؤتمر ومعرض الكويت للنفايات والذي يعقد سنويا في الكويت، مشيرا الى ان بلدية الكويت تدعم تلك الجهود لإنجاح هذا الحدث، والذي يستقطب عددا كبيرا من مسؤولي بلديات الخليج ولإبراز دور وجهود ومساهمة الوزارات الحكومية والمؤسسات التي تهتم بالمسؤولية الاجتماعية تجاه البيئة، اضافة الى الشركات المحلية والعالمية، التي تقدم تكنولوجيا حديثة ومتطورة من اجهزة ومعدات لتجميع ومعالجة وادارة للنفايات المنزلية ومخلفات البناء والهدم والنفايات الالكترونية، والمياه والتربة، والناتجة عن مشاريع النفط والغاز والبتروكيماويات، والخطرة، والطبية وعمليات الصرف الصحي، وصناعة إعادة تدوير النفايات.

واشار الى ان مشروع معالجة النفايات البلدية الصلبة، يهدف الى استقبال وفرز تلك النفايات والاستفادة منها، اضافة الى تصميم وتنفيذ موقع ردم صحي للتخلص من النفايات المتبقية من مصانع المعالجة بأساليب علمية، مؤكدا ان حجم تلك النفايات يقدر يقارب الـ 6000 طن يوميا، مشيرا الى ان آخر الاحصائيات، تؤكد ان الفرد في الكويت ينتج ما يقارب الـ 1.5 كيلو يوميا، وهي من اكبر المعدلات عالميا، مضيفا ان الكويت صغيرة في مساحتها ولكنها كبيرة في حجم النفايات الناتجة بمختلف أنواعها، ومن هنا ألقيت على عاتق بلدية الكويت عموما وعلى إدارة شؤون البيئة خصوصا مسؤولية تنظيم عمليات ردم النفايات والعمل على طرح المشاريع التي تهدف الى تدوير النفايات والاستفادة منها، وكذلك توعيه المواطنين والمقيمين بضرورة تقبل فكرة فصل النفايات بهدف خلق بيئة صحية نظيفة وموارد مستدامة.

شاهد أيضاً

1280x960

الأمير يتوجه اليوم إلى الأردن للمشاركة في القمة العربية

يتوجه سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، والوفد الرسمي المرافق لسموه اليوم إلى المملكة الأردنية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *