الرئيسية » أهم الأخبار » سوريا.. 108 قتلى وانشقاق 20 عسكريا

سوريا.. 108 قتلى وانشقاق 20 عسكريا

 

أفادت لجان التنسيق المحلية في سوريا عن مقتل 108 قتلى في مدن سورية عدة الثلاثاء، بينهم 10 أطفال و4 سيدات.

إلى ذلك، صرح دبلوماسي تركي لوكالة “فرانس برس” أن مجموعة جديدة من 20 عسكريا بينهم ضابط برتبة عميد انشقوا الثلاثاء وانتقلوا إلى تركيا، في اليوم الأول من السنة الجديدة، وانضموا إلى مئات الجنود المنشقين.

وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه أن “عميدا وثلاثة عقداء وضباطا وضباط صف بين العسكريين الذين لجأوا إلى تركيا”. وعبر العسكريون المنشقون وأفراد أسرهم الحدود التركية السورية في ريهنلي بمحافظة هاتاي (جنوب).

واستقبلت تركيا حتى الآن عشرات الضباط المنشقين بينهم 40 برتبة عميد أو عماد أو لواء. ونقل المنشقون إلى مخيم أبايدين في هاتاي، حيث يقيم الجنود السوريون المنشقون، حسب ما ذكرت وكالة أنباء الاناضول.

وترفض السلطات في أنقرة تحديد عدد وهوية العسكريين السوريين المنشقين الموجودين في تركيا الذين التحقوا بصفوف الجيش السوري الحر لمحاربة الجيش النظامي.

ويقيم في تركيا حوالى 150 ألف لاجئ سوري في مخيمات عدة جنوب شرق الأناضول عند الحدود مع سوريا.

إغلاق مطار حلب

في الأثناء، قال مصدر ملاحي سوري إنه تم إغلاق مطار حلب الدولي بسبب استهدافه المستمر من مقاتلي المعارضة. وأعلنت سلطات المطار من جهتها إغلاقه “بداعي إجراء أعمال صيانة لبعض المرافق والمدرج”.

تأتي هذه التطورات بعد يوم قتل فيه 133 شخصا، الاثنين، في آخر أيام عام دموي بلغ فيه عدد القتلى في البلاد نحو 40 ألف شخص على مدار 21 شهرا، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وواصل الطيران الحربي التابع للجيش السوري قصف مناطق سورية عدة. فقد شن غارات على ريف دمشق استهدفت مدينة عربين، كما سقط عدد من الجرحى جراء غارة جوية نفذها طيران النظام على بلدة زملكا، وبلدتي بيت سحم وعقربا، مما أسفر عن تدمير عدة منازل.

وأفاد ناشطون سوريون عن تعرض مدينة معضمية الشام في ريف دمشق الغربي، وحي المعصرانية في حلب، وقرية عكو في جبل الأكراد بريف اللاذقية، ومخيم اليرموك إلى قصف مدفعي وبراجمات الصواريخ.

شاهد أيضاً

téléchargement (41)

فيون يهاجم هولاند… وبوتين يستقبل لوبن

  اتهم مرشح اليمين الفرنسي الغارق في المتاعب القضائية فرنسوا فيون، أمس الأول، الرئيس الفرنسي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *