الرئيسية » محــليــات » ناظم المسباح: مواد في الدستور تحتاج إلى التعديل لتنسجم كلياً مع الشريعة الإسلامية

ناظم المسباح: مواد في الدستور تحتاج إلى التعديل لتنسجم كلياً مع الشريعة الإسلامية

الكويت: الكويت نيوز: أعاد الداعية الدكتور ناظم المسباح الى الواجهة من جديد مطلب تعديل المادة الثانية من الدستور لتصبح الشريعة الاسلامية المصدر الوحيد للتشريع مؤكدا ان الدساتير قابلة للتعديل وان الشريعة الاسلامية اتاحت الاجتهاد في الامور الدنيوية والمصالح المرسلة.
وقال المسباح في بيان أصدره أمس ان الكويت قبل خمسين عاما كانت من بين الدول العربية التي لها السبق في اصدار دستور ينظم العلاقة بين الحاكم والمحكوم وطريقة ادارة شؤون البلاد، مبيناً في الوقت نفسه ان الدساتير والقوانين اجتهادات بشرية طيبة لكنها تحتاج أحياناً الى التعديل بما يتناسب مع تغير الظروف السياسية والاقتصادية والاجتماعية للبلاد والعباد وهذا أمر طبيعي.
واضاف المسباح في هذا السياق ان بعض مواد الدستور الكويتي تحتاج الى التعديل حتى ينسجم كلياً مع الشريعة الاسلامية ويعزز الحريات والمكتسبات الشعبية اتساقاً مع مطلب غالبية الشعب الكويتي، وموضحاً ان الاحتكام الى الشريعة الاسلامية لا يخضع للمواءمات السياسية ولا المصالح الانتخابية الضيقة بل هو واجب على الجميع حكاما ومحكومين، وامتثالاً لقول الله تعالى «وما كان لمؤمن ولا مؤمنة اذا قضى الله ورسوله أمرا ان يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا».
وتابع المسباح يقول وحتى يكتمل رونق فخرنا بما كان لنا من سبق في اصدار هذا الدستور فانه ينبغي ان تتضافر جهود جميع المخلصين من أبناء الكويت لتعديل مادته الثانية التي تنص على ان «دين الدولة الاسلام، والشريعة الاسلامية مصدر رئيسي للتشريع» والتي تجعل الشريعة على قدم المساواة مع مصادر أخرى للاسترشاد بها عند تشريع القوانين التي تُسير مصالح البلاد والعباد، مضيفا ان الشريعة أتاحت الاجتهاد في الأمور الدنيوية والمصالح المرسلة التي لم يرد فيها نصوص شرعية أو اجماع فقهي وهذا أمر جائز شريطة عدم مخالفة الشريعة وأحكامها، مثمنا جهود من سعى من النواب السابقين لتعديل هذه المادة لتكون الشريعة الاسلامية هي المصدر الوحيد للتشريع.
وأبدى المسباح تحفظه لما أطلق عليه الاحتفال بيوم الدستور قائلاً: لا نعلم في الاسلام الا عيدين اثنين عيد الأضحى وعيد الفطر وكان الأحرى بالحكومة ان تستفتي لجنة الفتوى بوزارة الأوقاف حول مدة مشروعية وجواز هذا الاحتفال من جانب ومن جانب آخر حول جواز انفاق أكثر من أربعة ملايين دينار على هذا الاحتفال تفاديا للوقوع في المخالفات الشرعية، داعياً المولى عز وجل ان يحفظ الكويت أميرا وشعبا من كل مكروه وسوء وأن يوفق الجميع للعمل بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.

شاهد أيضاً

1280x960

غداً آخر موعد لتوفيق أوضاع الوسائل الإعلامية الإلكترونية

أعلن مدير إدارة النشر الإلكتروني بوزارة الإعلام لافي السبيعي أن غداً آخر موعد لتوفيق أوضاع …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *