الرئيسية » محــليــات » مؤتمر هيئة القرآن والسنة اختتم فعالياته

مؤتمر هيئة القرآن والسنة اختتم فعالياته

3_26_2014111508AM_2413140631كويت نيوز: اختتمت الهيئة العامة للعناية بطباعة ونشر القرآن الكريم والسنة النبوية وعلومهما فعاليات مؤتمر ملتقى التطوير والإبداع والذي أقيم خلال الفترة 24– 25– مارس 2014م .

وقد صرح مدير عام الهيئة بالإنابة وليد الستلان في الجلسة الختامية بأننا نؤمن بأن المؤسسات الناجحة هي التي تمتلك رؤية واضحة يشارك في صياغتها الجميع وفق مجموعة من المتحصلات التي تلبي الطموحات المتوقعة للمستفيدين، وذكر بأن ترسيخ تلك الرؤية في الهيئة يمثل أحد أهم العناصر التي تضمن أن يصبح أداؤنا على مستوى عال وعالمي منطلقين في ذلك من سعينا نحو منافسة القمم من أجل تحقيق الغايات والمبادرات الاستراتيجية المأمولة ووفقا لمؤشرات الأداء المستهدفة ، مؤكدا بأن المرء يسعد عندما يكون شريكا في تحقيق العناية بالقرآن الكريم والسنة النبوية وعلومهما .

وقال الستلان بأن مشاركة العلماء والمختصين في هذا الملتقى وأفكاره وأطروحاته ستنعكس بعد دراستها على الخطة الاستراتيجية للهيئة ، مؤكداً بأن هذا الحدث يعتبر قيمة تصب في رفع كفاءة وتطوير الأداء المؤسسي على كافة المستويات ، وأن طموحاتنا وأهدافنا لا تنحصر في الإطار المحلي بل تمتد إلى تفعيل التنسيق والتعاون بين كافة المؤسسات وخاصة التي تعمل في مجال القرآن والسنة في كافة أنحاء العالم .

من جانبه أكد نائب المدير العام للبحوث والدراسات د.فهد الديحاني خلال الحفل ان هذه الهيئة وعلى الرغم من أنها انطلقت من دولة الكويت إلا أنها ليست ملكا لفرد واحد أو لمجموعة من الأفراد بل إنها ملكا للأمة جمعاء لذلك يجب على الأمة الإسلامية التعاون معها لتنجز هذه الهيئة مهمتها على أكمل وجه ، مشيرا إلى أن فكرة إقامة هذا المؤتمر بمشاركة نخبة من العلماء والباحثين من مختلف البلدان الإسلامية يعبر عن عظمة وشمولية الرسالة التي تسعى إليها الهيئة .

وقد وعد د.الديحاني أن الهيئة ستستعين بكافة أعمالها بخبرة أهل العلم والدراية والمعرفة في جميع المجالات المتاحة وستعمل بكل جد وإخلاص لتكون راعية وحاضنة لكل العلماء والمراجع والمراكز والمؤسسات البحثية والتعليمية في العالم أجمع ، مضيفا أن الهيئة تدرك ان ما تبذله هذه الأمة من جهود مبعثرة ومشتتة يحتاج إلى بعض التنسيق والرعاية ولا يتم ذلك إلا بتوحيد الجهود والتعاون المثمر ، وأن الهيئة ستعمل على تبليغ رسالتها بشكل جماعي مؤسسي قائم على أسس علمية عالمية لتكون مثالا يحتذى به في تبليغ رسالة الإسلام في اتباع الخطوات العلمية الحديثة .

وبدوره أبدى وكيل جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالمملكة العربية السعودية أ.د.عبدالله الشثري في كلمة الضيوف المشاركين عن مدى اعتزازه بهذا المؤتمر الذي يحمل التطوير والإبداع لأعمال الهيئة المستقبلية ، مؤكدا أن العمل بالورش بدأ قويا وانتهى قويا وستظهر آثاره ومعالمه في الوجود قريبا لما رأيته من رغبة جادة وصدق وإخلاص بعمل المشاركين لخدمة القرآن الكريم والسنة النبوية وعلومهما .

وأشار أ.د.الشثري إلى ان هذا العمل يعد شرف كبير لهذه الدولة المباركة وللهيئة بشكل خاص وللأمة الإسلامية بشكل عام مما فيه من اقتداء واتباع لكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ، مضيفا أن الهيئة بذرة حسنة مباركة في شجرة الإسلام ، وأن ما دار في الجلسات وورش العمل خلال فترة المؤتمر يعد استثمار لتلك الطاقات والأفكار التي جاءت من قبل نخبة كريمة من العلماء الأجلاء من أنحاء العالم أجمع جاؤوا إلى هذا البلد المبارك لطرح ما لديهم من رؤى وأفكار في مجالات متعددة تدخل ضمن نطاق أعمال الهيئة كالبحوث والدراسات والمسابقات والدورات والأنشطة .

وأضاف أ.د.الشثري بأنه يجب إعادة الناس والعقول والأفكار إلى ما جاء في القرآن الكريم مبينا بأن ما تعيشه الأمة الإسلامية اليوم من التفكك والاختلاف والصراعات هي بلا شك البعد عن هدي القرآن الكريم وهدي السنة النبوية ولا يستقيم الحال إلا بالاتباع والاقتداء والعمل ىبما جاء في القرآن والسنة فقد قال ابن عباس رضي الله عنه (ضمن الله تعالى لمن تبع هدى الله ألا يضل في الدنيا ولا يشقى في الآخرة).

وفي نهاية الجلسة الختامية قال مدير إدارة العناية بالسنة وعلومها رئيس اللجنة العلمية حسام بوقريص في البيان الختامي للمؤتمر أن النقاشات المستفيضة والعصف الذهني الجاد من قبل المشاركين قد أثمر عن 89 توصية كانت خلاصة ثلاثة عشرة محورا وهي المخطوطات واستشراف المستقبل والموسوعات العلمية في خدمة القرآن والسنة والتطبيقات التقنية في خدمة القرآن والسنة والمتاحف ودور العرض وتجارب المؤسسات العاملة في مجال طباعة المصحف الشريف والبحوث والدراسات في القرآن والسنة والمراكز التعليمية والتعليم عن بعد وخدمة القرآن والسنة في وسائل الإعلام والمعلومات والمكتبات والمسابقات والجوائز والمنح التشجيعية والمجالس والدورات والأنشطة العلمية والترجمة والنشاط النسائي .

شاهد أيضاً

546942_e

الكويت تستنكر وتدين ممارسات الاحتلال في القدس والمسجد الاقصى

أعربت دولة الكويت اليوم الجمعة عن ادانتها واستنكارها الشديدين للممارسات الاسرائيلية المتصاعدة بحق الفلسطينيين في …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *