الرئيسية » محــليــات » الكندري ترد على وائل المطوع :ما قيل فيه مساس بالتعليم التطبيقي والبحوث

الكندري ترد على وائل المطوع :ما قيل فيه مساس بالتعليم التطبيقي والبحوث

c1كويت نيوز : رفعت الأستاذة الدكتورة فاطمة حسن الكندري نائب المدير العام للتعليم التطبيقي والبحوث بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب أسمى آيات التهاني وأطيب الأمنيات بمناسبة العام الميلادي الجديد الى صاحب السمو أمير البلاد وولي عهده الأمين وللحكومة الرشيدة وللشعب الكويتي الكريم ولأسرة أعضاء هيئة التدريس والتدريب العاملين بالهيئة، متمنية للجميع عاماً جديداً مليئاً بالعطاء والإنجازات ومبتهلة للعلي القدير أن يكلل ذلك بالتوفيق والنجاح في خدمة وطننا الحبيب ورفعته في ظل قيادتنا الرشيدة.
وحول التصريح الذي نشرته الصحف المحلية على لسان رئيس رابطة أعضاء هيئة التدريب في الكليات التطبيقية تحت عنوان 🙁 المطوع: تحويل موظفة للتحقيق لاطلاع مدرب على تقرير سابقة خطيرة) !!
أشارت الدكتورة فاطمة الكندري بأن ما ورد على لسان رئيس رابطة أعضاء هيئة التدريب في الكليات التطبيقية الأخ وائل المطوع فيه مساس بقطاع التعليم التطبيقي والبحوث، لذا كان لزاماً أن نضع من يعنيهم الأمر أمام الحقيقة المجردة حتى لا ترمى الاتهامات جزافاً وتتداخل الأهواء الشخصية في توضيح الوقائع وفق الإجراءات الإدارية المتبعة بناء على الهيكل التنظيمي للهيئة.
الحادثة التي يشير اليها رئيس الرابطة جرت أحداثها بعيداً عن قطاع التعليم التطبيقي والبحوث وتحديداً في إدارة شئون أعضاء هيئتي التدريس والتدريب التابعة لقطاع الشئون الإدارية والمالية.
وخلاصة الحادثة هي قيام موظف في الإدارة المذكورة باستخراج بيان حالة وظيفية، خاصة وأنه ليس من حق أي شخص الاطلاع على بيانات أي عضو هيئة تدريب دون طلب شخصي منه، وهذا ما أدى الى إحالة الموظف المعني الى التحقيق من قبل إدارة الشئون القانونية. وإن كانت الرابطة تود الحصول على معلومات عن أي عضو هيئة تدريب في الكليات التابعة للقطاع فعليها أن تسلك القنوات الرسمية وبموافقة صاحب الشأن.
وتوضيحاً للحقيقة، نود الإفادة بأن قطاع التعليم التطبيقي والبحوث خصص موظفة متفرغة لمتابعة شئون أعضاء هيئة التدريب في الكليات كالترقيات والتسكين والتظلمات، وقطاع التعليم التطبيقي والبحوث غير معني بتقييم الأداء السنوي لأعضاء هيئة التدريب في الكليات وإنما هي مهمة منوطة بالكليات التي يعملون بها وتحال التقارير الى إدارة شئون أعضاء هيئة التدريب كجهة مختصة بحفظ تقارير الأداء الخاصة بهم.
وفي الوقت الذي نستغرب فيه نحن استنكار رئيس الرابطة كونه جاء متزامناً مع إجراءات ترقية أعضاء هيئة التدريب التي تمت مؤخراً وينظر فيها قطاع التعليم التطبيقي والبحوث، نود أن نؤكد شفافية قطاع التعليم التطبيقي والبحوث في العمل من خلال اللجان العلمية والفنية بدءاً من الكليات وحتى استكمال الإجراءات. كما يرفض القطاع أن تزج به الرابطة في أمور قد تتعارض مع مصالح شخصية لبعض أعضاء هيئة التدريب، مؤكدين أن زمن العولمة والثورة المعلوماتية تدعم حقوق العاملين من خلال القنوات الرسمية وبما لا يتعارض مع اللوائح المنظمة للعمل ومع مصلحة المؤسسة التعليمية والطلبة والعاملين فيها.

شاهد أيضاً

x45_70.jpg.pagespeed.ic.cESXpEPSjq

قرار قبول «البدون» في الجيش مطلع أبريل

أكد مصدر مسؤول في وزارة الدفاع أن قرار قبول البدون في الجيش سيصدر رسميا في …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *