الرئيسية » أمن ومحاكم » السعودية تخلي سبيل العجمي ورفاقه

السعودية تخلي سبيل العجمي ورفاقه

t2قال مصدر مقرب من عضو المجلس البلدي مانع العجمي أن السلطات السعودية أخلت سبيله هو ورفاقه ظهر أمس، بعد احتجازه مع مجموعة مع رفاقه منذ 5 أيام بسبب مخالفة مرورية أدت إلى مشاجرة مع رجل أمن وتشابك بالأيدي.

وكانت شرطة المنطقة الشرقية قد أعلنت رسميا الاثنين الماضي عن الواقعة، لكنها تحفظت على ذكر هوية المعتدين الذين تبين أنهم كويتيون، وأن أحدهم عضو في المجلس البلدي.

وبالتفاصيل حسب ماذكرته المصادر أن عضو البلدي كان عائدًا السبت الماضي إلى الكويت برفقة بعض الأصدقاء، واعترض شرطي سبيلهم نتيجة لارتكابهم مخالفة، وأثناء تحريره إياها قام عضو ‘البلدي’ برميها في وجه الشرطي السعودي، ما حدا به إلى التلاسن معه، ونفت مصادر أخرى الرواية وقالت ان العضو لم يكن طرفا بالشجار وانما احد رفاقه، غضب من تحرير المخالفة وتلاسن مع الشرطي وتشابك معه.

وأضافت المصادر: ‘حينئذ علا صراخ الطرفين وارتفعت حدته، الأمر الذي دعا الشرطي السعودي إلى طلب الإسناد، وعليه حضرت قوة أمنية سعودية وعملت على احتجاز عضو ‘البلدي’ ورفاقه ونقلهم إلى مخفر قريب من الحدود’.

وحدثت الواقعة قبل في نقطة تفتيش الزرقاني عند مدخل محافظة الخفجي، بعد أن حرر رجل أمن مخالفة بحق مركبة خليجية، قبل أن يقوم أحدهم بتمزيق ورقة المخالفة ورميها أرضًا، وعند استفسار رجل الأمن عن سبب هذا التصرف، نزل أحد الركاب وبمساعدة بعض زملائه تهجم على رجل الأمن بالضرب، ليتم بعدها توقيف الركاب مع المركبة لدى شرطة محافظة الخفجي.

وكان الناطق الإعلامي لشرطة المنطقة الشرقية العقيد زياد الرقيطي أكد – في وقت سابق – الواقعة، وقال إن رجال الأمن بقوة أمن الطرق في إحدى نقاط الضبط الأمني بمحافظة الخفجي ألقوا القبض على خليجيين ما بين العقد الثاني والخامس من العمر، وذلك إثر اعتراضهم على مخالفة مرورية تم تحريرها لقائد المركبة التي يستقلونها وتهجمهم على رجل الأمن بعد تحرير المخالفة، مبينًا أنه جرى تسليم المقبوض عليهم والمركبة لقسم التحقيقات بالشرطة وإحالتهم برفقة ملف القضية لهيئة التحقيق والادعاء العام بحكم الاختصاص

شاهد أيضاً

546937_e

انتحار مواطن من بناية مكونة من 20 طابقاً في منطقة «شرق»

أقدم شاب كويتي من مواليد 1993 على الانتحار برمي نفسه من احدى طوابق بناية مكونة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *