الرئيسية » أهم الأخبار » الصانع: لا يمكن القبول بإلزام الشريك الاستراتيجي في خصخصة «الكويتية» بنسبة %35 من أصولها دون صفقة الطائرات

الصانع: لا يمكن القبول بإلزام الشريك الاستراتيجي في خصخصة «الكويتية» بنسبة %35 من أصولها دون صفقة الطائرات

cc4
كويت نيوز : شدد امين سر مجلس الامة يعقوب الصانع على انه لا يمكن بأي حال من الاحوال القبول بإلزام الشريك الاستراتيجي في خصخصة مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية وتحويلها الى شركة بـ%35 من قيمة اصول الشركة فقط دون الالتزام بسداد حصة من صفقة الطائرات الجديدة اذا تمت نقدا وعلى الطاولة وليس من خلال ايرادات الشركة وعلى دفعات خلال سنوات، مؤكدا انه ليس ضد شراء طائرات جديدة لكن هذا الشراء ملزم للشريك الاستراتيجي الذي يجب ان يسمح بما لا يقل عن نصف مليار دينار كشرط للمشاركة بالشركة وحصة من قيمة الاصول بالطائرات الجديدة.
وقال الصانع في تصريح صحافي يوم امس «ان المقالة الافتتاحية في احدى الصحف تناولت التقرير الصادر من منظمة الشفافية العالمية والتي تشير الى ان نسبة الفساد في دولة الكويت ازدادت في السنوات الاخيرة بشكل ملحوظ حتى بلغت المرتبة 69 في بضع سنوات بعد ان كنا في المرتبة 42»، لافتا الى ان هذا الامر مراعاة لنا كسلطة تشريعية للتعاضد والتكاتف لتجفيف منابع الفساد ومنع هذه الفوضى التي لا يمكن السكوت عنها.
واوضح الصانع ان هناك عدة قوانين ان تم تطبيقها فإن حالنا سيكون افضل بكثير من الاستجوابات التي لا تعد ان تكون سوى فرقعة اعلامية ليس لها طعم أو لون، مبينا ان المساءلات السياسية حق لكن المواطن الكويتي ينتظر منا الكثير وان نقدم على شيء ملموس.
واكد الصانع ان من يعتبر مجلس الامة ضعيفا هو الضعيف ولا يعلم متى يستطيع ان يستخدم ادواته الدستورية أو التدرج بالمساءلة السياسية ولا يؤمن بالعمل الجماعي المشترك أو يفهم التنسيق حول اولويات المجلس والمتضمنة عدد من التشريعات المهمة منها ما هو مرتبط بتنظيم القضاء ومكافحة الفساد والتعاملات الالكترونية وتنظيم الاعلام الالكتروني والمناقصات المركزية وغيرها من القوانين العامة.
وتطرق الصانع للجدل المثار حول صفقة شراء طائرات الخطوط الجوية الكويتية لافتا الى انه حمل على عاتقه التحقيق في هذه المسألة كونه مختصا بهذا الشأن خاصة وانه ليس ضد شراء طائرات من قبل الدولة وتحديث اسطول الكويتية حتى لا تقع كارثة لا قدر الله لكن السؤال الذي يطرح نفسه عند شراء طائرات قيمتها بحدها الادنى مليار ومائتا مليون دينار هل سيلتزم الشريك الاستراتيجي بدفع ما يوازي %35 من قيمة صفقة شراء الطائرات بالاضافة الى %35 من قيمة اصول المؤسسة المقدر قبل صفقة الطائرات بـ260 مليون دينار؟؟
وتابع الصانع تساؤله هل توجه مجلس ادارة مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية يرمي الى ان يلتزم الشريك الاستراتيجي بدفع ما يقارب نصف مليار دينار من اجل المشاركة في خصخصة الخطوط الجوية الكويتية؟؟ واذا لم يتوفر مستثمر يرغب بالمشاركة بهذا المبلغ فما هو وضع الخصخصة؟؟ وهل سيشارك بسعر اقل؟؟ وهل نحن كممثلين للامة سنقبل بأن يلتزم الشريك الاستراتيجي فقط بسداد %35 من اصول الشركة المقدرة 260 مليونا دون ان يشارك بقيمة الطائرات؟
مؤكدا انه لن ولا يقبل أي احد بأن يتم هذا الامر ولن يقبل بأن تكون مساهمة الشريك الاستراتيجي مقتصرة فقط على الالتزام بقيمة الاصول قبل شراء الطائرات والمقدرة بـ260 حتى وان التزم بسداد حصة من قيمة الطائرات من خلال ايرادات الشركة بعد الخصخصة والتشغيل، لافتا الى ان من يفكر بهذا الامر فهو واهم ويعبث بأمر لا يمكن القبول به.
وشدد الصانع على انه اذا لم يأت شريك استراتيجي لخصخصة المؤسسة ويلتزم بسداد جميع حصته بما فيها صفقة الطائرات اذا ما تمت الصفقة فإننا لن نقبل بذلك وبهذه الخصخصة ونحن نملك الجرأة والشجاعة للتراجع عن هذا القانون.
وختم الصانع تصريحه بالتأكيد على انه «مع» صفقة شراء الطائرات شريطة ان يلتزم الشريك الاستراتيجي عند خصصة مؤسسة الخطوط الجوية بسداد حصة من اصول الكويتية بما فيها قيمة الطائرات الجديدة نقدا وعلى الطاولة.

شاهد أيضاً

1280x960 (10)

مساعدات كويتية لـ 600 أسرة باليمن

وزعت حملة “الكويت إلى جانبكم” مستلزمات إيواء في مديرية “عتق” بمحافظة “شبوة” اليمنية على 600 …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *