الرئيسية » أهم الأخبار » النيابة المصرية تكشف عن المتورطين في مذبحة كرداسة

النيابة المصرية تكشف عن المتورطين في مذبحة كرداسة

e9386f88-dede-472f-a3f1-5ba7316327ab_16x9_600x338

كشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة المصرية عن المتورطين في مقتل اللواء نبيل فرج، مأمور قسم شرطة كرداسة، ومخططات أخرى نظمتها جماعات إرهابية تابعة لتنظيم “العائدون من أفغانستان” لاستهداف أمن البلاد.

ويأتي ذلك بالتزامن مع الهجمات الثلاث المتزامنة التي شهدتها مصر، الاثنين، والتي استهدفت مقرات أمنية وعسكرية في مصر في ثلاثة مواقع حساسة في الطور بجنوب سيناء والإسماعيلية قرب قناة السويس وحي المعادي بالقاهرة، أسفرت عن مقتل 10 وإصابة العشرات.

وأفضت التحقيقات عن معلومات جديدة في حادثة اقتحام مركز شرطة كرداسة بالقاهرة باستخدام أسلحة ثقيلة في شهر أغسطس الماضي، ودفع قوات الأمن والجيش إلى تنفيذ عمليتها الشهر الماضي ضد عناصر وصفت بالإرهابية في هذه البلدة.

وقد كشفت التحقيقات مع المطلوبين الذين تم إلقاء القبض عليهم في مزرعة الخطاطبة عن أسلحة ومخطط يهدف إلى زعزعة أمن واستقرار البلاد.

وكشفت التحقيقات أن منفذي العملية يتبعون تنظيما يدعى “العائدون من أفغانستان”، إذ شكلوا أربع مجموعات “كرداسة وأكتوبر وناهيا والبحيرة”، بهدف تنفيذ عمليات إرهابية، ضد أهداف للجيش والشرطة، مستغلين انشغال الجهات الأمنية بالاحتفال بالذكرى الأربعين لانتصار أكتوبر.

واستخدم أعضاء التنظيم في هجومهم رشاشين متوسطين من نوع غرينوف، وخمس قطع سلاح آلي، وعددا من القنابل، وفرتها مجموعة أكتوبر، وتم الحصول عليها من ليبيا.

وكشفت التحقيقات أن قاذفة “آر بي جي”، التي استخدمت في الهجوم على مركز شرطة كرداسة، دخلت كرداسة بواسطة سيارة مخصصة لنقل المنتجات الزراعية.

وبعد استخدام هذه الأسلحة تم نقلها بواسطة سيارة نقل إلى إحدى الفلل القريبة من كرداسة، ومن ثم إلى مزرعة الخطاطبة استعداداً لتنفيذ عدد من الهجمات بالتزامن مع احتفالات 6 أكتوبر.

ولا تزال التحقيقات مستمرة في هذه القضية، بينما تواصل قوات الأمن البحث عن مطلوبين كشفت التحقيقات أنهم شاركوا وخططوا لتنفيذ عمليات إرهابية من شأنها زعزعة أمن مصر.

شاهد أيضاً

547359_e

إسرائيل تهاجم #أردوغان: أيام العثمانيين قد ولت..#القدس عاصمة الشعب اليهودي

رد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية إيمانويل نحشون على اتهام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *