الرئيسية » خارجيات » الجندي الأميركي مسرّب وثائق “ويكيليكس” يعترف: أنا أنثى

الجندي الأميركي مسرّب وثائق “ويكيليكس” يعترف: أنا أنثى

 

أعلن الجندي الأميركي، برادلي مانينغ، المدان بتسريب وثائق “ويكيليكس”، أنه يريد أن يعيش بقية حياته على أنه “امرأة”. وقال مانينغ في رسالة قرئت في برنامج “توداي” على قناة “أن بي سي”، إنه “فيما أنتقل إلى المرحلة التالية من حياتي، أريد أن يعرف الجميع مَن أنا في الحقيقة: أنا تشيلسي مانينغ، أنا أنثى”.

وتابع: “نظراً لما أشعر به وما شعرت به منذ الطفولة، أرغب في البدء بعلاج الهرمونات بأسرع وقت ممكن، وآمل أن تدعموني في هذه العملية الانتقالية”. وطلب من الجميع أن ينادوه من الآن فصاعداً “باسمي الجديد واستخدام ضمير المؤنث”، على حد تعبيره.

يذكر أن محكمة عسكرية أميركية، أصدرت أول من أمس، حكماً بالسجن لمدة 35 عاماً بحق مانينغ بعد أن كانت إدانته الشهر الماضي بتهم تتعلق بالتجسس. ولم يستبعد مراقبون أن يكون هذا التحول حيلة قانونية على الحكم.

شاهد أيضاً

537446_e

رئيس الوزراء الفلسطيني: جاهزون لاستئناف المفاوضات مع إسرائيل

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني، رامي الحمد الله، اليوم الخميس، جاهزية الجانب الفلسطيني لاستئناف العملية السياسية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *