الرئيسية » أهم الأخبار » سمو الأمير لوزير الداخلية: اشكركم على تحقيق القانون

سمو الأمير لوزير الداخلية: اشكركم على تحقيق القانون

 

كويت نيوز: قام سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد مساء اليوم يرافقه سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد ونائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد بزيارة الى نادي ضباط الجيش الكويتي.

وكان في استقبال سموه نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ أحمد الخالد ورئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن الشيخ خالد جراح الصباح ووكيل وزارة الدفاع جسار الجسار وكبار قيادات الجيش ووزارة الدفاع.

وقد ألقى سموه كلمة بهذه المناسبة في ما يلي نصها:

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين

معالي الأخ الشيخ أحمد خالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع

اخواني وأبنائي قادة وضباط ومنتسبي وزارة الدفاع

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انه لمن دواعي سرورنا أن نلتقي وأخي سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وأخي معالي نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح بكم هذه الليلة المباركة وأن نبادلكم التهاني بشهر رمضان المبارك جريا على عادتنا السنوية ضارعين الى المولى تعالى أن يتقبل صيامنا وقيامنا وصالح أعمالنا وأن يعيده على وطننا العزيز بالخير واليمن والبركات وعلى أمتينا العربية والاسلامية بالرفعة والعزة والسؤدد.

اخواني وأبنائي

لقد تشرفتم بأعلى تكليف وتحملتم أعظم مسؤولية وهي الحفاظ على أمن الوطن وسلامته والذود عن حياضه وهي مسؤولية مشتركة بين كافة قطاعات قواتنا المسلحة تتطلب منكم جميعا التآزر والتكاتف والتعاون والتفاني في أداء المهام والواجبات العسكرية الملقاة على عاتقكم.

اخواني وأبنائي

لقد شهد عالمنا المعاصر تطورا كبيرا وغير مسبوق في سباق التسلح وانتاج الأسلحة والمعدات العسكرية الحديثة بمختلف أنواعها وهو ما يدعونا الى ضرورة مواكبة التكنولوجيا العسكرية الحديثة وتفعيل استخدامها.

وان الحكومة لن تدخر جهدا في العمل على تزويد قواتنا المسلحة بكل ما تحتاجه من المعدات والأجهزة المتطورة وعقد الدورات العسكرية لاكتساب أفراد قواتنا المسلحة المهارات العسكرية المطلوبة والارتقاء بمستواها الفني والعسكري.

اخواني وأبنائي

لا شك انكم تدركون وتتابعون الأحداث الاقليمية المحيطة بنا وتطوراتها والتي تستدعي منكم جميعا اليقظة والحذر والجاهزية للحفاظ على أمن وطننا واستقراره والتصدي لكل من يتربص به شرا.

أنتهز هذه المناسبة للاشادة بكم وبعطائكم المعهود في خدمة وطنكم مؤكدا ثقتي التامة بأنكم أهل لهذه المسؤوليات الجسيمة المناطة بكم.

مبتهلين الى الباري جل وعلا أن يوفقكم ويأخذ بأيديكم لكل ما فيه عز ورفعة وطننا العزيز كما نسأله تبارك وتعالى أن يتغمد بواسع رحمته ومغفرته شهداءنا الأبرار الذين ضحوا بدمائهم الزكية دفاعا عن الوطن العزيز والذود عن حماه.

والسلام عليكم ورحمة الله.

كما ألقى رئيس الأركان العامة للجيش كلمة بهذه المناسبة هذا نصها:

سيدي حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظكم الله ورعاكم

سيدي سمو ولي العهد الأمين حفظكم الله

سيدي معالي نائب رئيس الحرس الوطني الموقر

سيدي معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الموقر

أصحاب المعالي والسعادة الشيوخ

اخواني منتسبي وزارة الدفاع من العسكريين والمدنيين

الحضور الكرام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سيدي صاحب السمو

بالاصالة عن نفسي وبالنيابة عن اخواني منتسبي وزارة الدفاع نرفع الى مقام سموكم الكريم أسمى آيات التهاني والتبريكات بشهر رمضان المبارك سائلين المولى عز وجل أن يعيده عليكم وعلى سائر المسلمين بالخير واليمن والبركات.

انها من اللحظات التي تزهو وتفخر بها القوات المسلحة على تشريفكم لنا كعادتكم الحميدة لهذا اللقاء السنوي وما يزيده بهجة وسرورا أن يأتي في هذه الأيام المباركة من هذا الشهر الفضيل وهو يعد تكريما ووساما على صدور أبنائكم منتسبي وزارة الدفاع.

سيدي صاحب السمو

ان دعمكم المستمر للمؤسسة العسكرية يزيدنا عزما واصرارا للتغلب على كافة التحديات والصعاب وصولا للهدف السامي الذي تنتهجه ألا وهو الذود عن سيادة واستقلال وطننا الغالي الكويت مؤكدين استعدادنا التام للذود عن حياض وطننا العزيز ونعاهد سموكم بأننا على الولاء والوفاء باقون في المحافظة على أمن واستقرار بلدنا العزيز وأن نكون الحصن المنيع للذود عن تراب وطننا الغالي واننا كقوات مسلحة نتابع بكل اهتمام رؤيتكم السديدة وتوجيهاتكم السامية للدفاع عن البلاد.

سيدي صاحب السمو

يعجز اللسان ويقصر البيان عن التعبير بما يكنه رجال الجيش الكويتي الظافر لكم يا سمو الأمير انهم رجال يعمر قلوبهم الايمان والولاء والمحبة لقيادتكم الحكيمة كما انهم يفخرون ويتشرفون بتواجدكم معهم في هذه الأيام المباركة.

وفي الختام نتقدم لسموكم الكريم بوافر الشكر والتقدير والامتنان ونسأل الله تعالى أن يعيننا على ان نكون عند حسن ظن سموكم بنا وستبقى يا سيدي لي ولجميع أبنائك منتسبي وزارة الدفاع الوالد الذي نفديه ونوقره وولي أمرنا وقائدنا الذي نطيعه وننفذ أوامره.

كما ندعو الله العلي القدير أن يحفظكم لنا قائدا حكيما وللشعب الكويتي ذخرا ومعينا وللكويت رمزا وشعارا وآخر دعوانا أن يحفظ الله وطننا العزيز تحت ظل قيادتكم الحكيمة وأن يعيد هذه الأيام المباركة على سموكم وعلى سمو ولي عهدكم الأمين والشعب وأنتم تتمتعون بأثواب الصحة والعافية كما ندعو الله أن يتقبل شهداءنا الأبرار ويسكنهم فسيح جناته انه لغفور رحيم.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

وتفضل سموه رعاه الله بالتوقيع على سجل الشرف.

كما قام سموه رعاه الله بزيارة الى نادي ضباط الشرطة حيث كان في استقبال سموه رعاه الله معالي النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ أحمد الحمود الجابر الصباح ووكيل وزارة الداخلية الفريق غازي عبدالرحمن العمر والوكلاء المساعدون بالوزارة.

وقد ألقى سموه حفظه الله كلمة بهذه المناسبة هذا نصها:

بسم الله الرحمن الرحيم

قبل أن أبدأ بخطابي أود أن اوجه الشكر والتقدير لأخي معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ أحمد الحمود الجابر الصباح ووكيل وزارة الداخلية الفريق غازي عبدالرحمن العمر لما سمعته منه بما يتعلق بالنشاط الذي قمتم به بواجباتكم.

أشكركم جميعا على هذا النشاط وأشكركم جميعا على تحقيق القانون وهذا ما يدل على اننا فخورون ان القانون يطبق على الجميع فشكرا لكم جميعا قبل أن ابدأ خطابي أحببت ان أشكركم.

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين

معالي الأخ الشيخ أحمد الحمود الجابر الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية

اخواني وأبنائي وبناتي قادة وضباط وكافة منتسبي وزارة الداخلية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يسرني واخي سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وأخي معالي نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح ان نلتقي بكم هذه الليلة لنهنئكم بحلول هذا الشهر الفضيل مبتهلين الى المولى جل وعلا أن يتقبل صيام الجميع وأن يعيده على وطننا وشعبنا الكريم وعلى أمتينا العربية والاسلامية بوافر الخير واليمن والبركات.

اخواني وأبنائي وبناتي

لا شك انكم تدركون ان مسؤولية الحفاظ على الأمن الداخلي للبلاد هو واجب وطني فليس هناك أدعى الى الطمأنينة في النفوس من المحافظة على أمن المواطنين وعلى ممتلكاتهم وعلى المرافق العامة للدولة وهي أمانة كبيرة ملقاة على عاتقكم ولن يتسنى تحقيقها الا بجهودكم المخلصة وعملكم الدؤوب والمتواصل.

ان الحكومة لن تدخر وسعا في سعيها الحثيث لتطوير مستوى أداء كافة الأجهزة الأمنية ورفع مستوى الثقافة الأمنية لديها وتوفير كل ما تتطلبه من أجهزة ومعدات حديثة لتمكينها من القيام بمهامها الأمنية على خير وجه.

ان مما يؤسف له ما تشهده البلاد من ظواهر سلبية غريبة على مجتمعنا المتحاب كظاهرة العنف بين الشباب والمخدرات والتجاوز على القانون وجرائم النصب والغش والاحتيال وهو ما يتطلب منكم التصدي لهذه الظواهر بكل حزم وملاحقة مرتكبيها وتطبيق القوانين الرادعة بحقهم.

وقد سمعت من الفريق غازي بخطابه انكم قمتم بأكثر مما كنت أوصيكم به.

كما اننا نعايش يوميا الممارسات الخاطئة من سائقي السيارات والمركبات في شوارعنا والتي تسفر دائما عن سقوط الضحايا وإحداث الاصابات البالغة وعلى الجهات المعنية في وزارة الداخلية تطبيق القانون بحزم على الجميع حتى تجنب الأخطار المحيطة باستعمال الطريق وتؤمن سلامة المواطنين.

اخواني وأبنائي وبناتي

لقد اصبحت معظم دول العالم تعاني من ظاهرة الازدحام والاختناقات المرورية والكويت ليست استثناء من ذلك فقد اصبحت هذه الظاهرة تؤرق المواطنين وهو أمر يستوجب من مسؤولي وزارة الداخلية والجهات الرسمية الأخرى في الدولة التعاون والتنسيق التام لايجاد حل سريع لها.

اخواني وأبنائي وبناتي

ان تعاون المواطنين والمقيمين الشرفاء مع مختلف الأجهزة الأمنية يسهم في الحد من انتشار الجرائم وردع من يحاول زعزعة أمن الوطن وانكم اخواني وابنائي مطالبون بتطبيق القانون بكل حزم وبلا تهاون وعلى الجميع ودون استثناء وهي مهمة في أعناقكم تتحملون تبعاتها حتى يظل وطننا العزيز كما نعهده دائما واحة أمن وأمان لكل من يعيش على أرضه الطاهرة.

وفي الختام لا يسعني الا أن أشيد بجهودكم وتحملكم مسؤولياتكم وعطائكم المتواصل في خدمة وطنكم سائلا المولى تعالى أن يأخذ بأيدينا جميعا لكل ما فيه خير وخدمة وطننا الغالي ورفع رايته مبتهلين الى الله العلي القدير أن يتغمد شهداء الوطن الأبرار بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته مع الصديقين الأبرار.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

كما ألقى وكيل وزارة الداخلية كلمة بالمناسبة قال فيها:

بسم الله الرحمن الرحيم

سيدي حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه

سيدي سمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح حفظه الله

أصحاب المعالي والسعادة الشيوخ والوزراء الموقرين

اخواني الضباط

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يشرفني بالأصالة عن نفسي ونيابة عن جميع اخواني وزملائي أبنائكم منتسبي وزارة الداخلية من عسكريين ومدنيين أن أرحب بمقدم سموكم الكريم وسيدي سمو ولي العهد الأمين داعين الله العلي القدير أن يحفظكم ويرعاكم.

سيدي حفظكم الله

وزارة الداخلية وهي تؤدي واجبها في تطبيق القانون والتعامل بالحكمة والصبر وضبط النفس للحفاظ على أمن الوطن وسلامة المواطنين لتعمل على تطوير خدماتها الأمنية تسهيلا على المواطنين باستخدام أحدث التقنيات الالكترونية إعتمادا على التخطيط العلمي السليم والارتقاء بمستويات التعليم والتدريب والتأهيل الأمني للضباط وضباط الصف والأفراد والعاملين بالوزارة.

سيدي..

منذ زيارة سموكم الكريمة لوزارة الداخلية عام 2012 تحقق الكثير من الانجازات على صعيد المنظومة الأمنية بفضل سواعد أبنائكم وتوجيهات سيدي معالي النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ أحمد الحمود الجابر الصباح.

واسمحوا لي سيدي أن أعرض على سموكم حفظكم الله ورعاكم من خلال الاحصائيات الأوضاع الأمنية والمرورية للأشهر الستة الماضية من العام الحالي:

انخفاض المؤشر العام لجرائم الجنح والجنائيات وفقا لما يلي:

– انخفاض من 11491 جريمة الى 9845 جريمة بنسبة بلغت 3ر14 بالمئة.

– انخفاض جرائم المصلحة العامة من 380 جريمة الى 285 جريمة بنسبة 25 بالمئة وتشمل على سبيل المثال (دخول في أماكن محظورة – اهانة موظف عام – البلاغات الكاذبة) وغيرها.

– انخفاض الجرائم الواقعة على النفس من 1988 جريمة الى 1686 جريمة بنسبة 5ر15 بالمئة ويشمل على سبيل المثال (جرائم الانتخابات – التهديد بالقتل – الإصابة الخطأ) وغيرها.

– انخفاض جرائم العرض والسمعة من 1472 جريمة الى 1268 جريمة بنسبة 9ر13 بالمئة وتشمل على سبيل المثال (القذف والسب – هتك العرض – قضايا الخمور والمسكرات) وغيرها.

– انخفاض جرائم المال من 7651 جريمة الى 6606 جرائم بنسبة 7ر13 بالمئة وتشمل على سبيل المثال (جرائم السلب بالقوة – النصب والاحتيال – التزييف والتزوير) وغيرها.

وبالنسبة لقضايا مخالفي الاقامة والعمالة الهامشية فقد تم انهاء تراخيص 155 شركة وهمية واحالة 72 قضية كما تم تعديل وضع 40538 شخصا وابعاد 19483 شخصا مخالفا لقانون الاقامة.

اما قضايا المخدرات ما بين عام 2012 الى منتصف 2013 قد بلغ عددها 2723 قضية وعدد المتهمين 3489 متهما منها 1985 قضية تعاط و242 قضية جلب واحضار و303 قضايا اتجار في المخدرات باجمالي زيادة بنسبة 35 بالمئة.

وكمؤشر عام اضافة الى ارتفاع جرائم المخدرات فقد ارتفع مؤشر جرائم العنف والاعتداء بالضرب بنسبة 38 بالمئة والسرقة بأنواعها والشروع بها بنسبة 31 بالمئة على ما عداها من جرائم.

سيدي..

نحن بإذن الله عاقدون العزم على بذل المزيد من الجهود المتواصلة وبتنسيق متكامل بين كافة الاجهزة الامنية المعنية استنادا الى الاحصائيات والمعلومات الامنية الدقيقة للعمل على مكافحتها والوقاية منها على اسس علمية ومجتمعية وخطط واجراءات امنية وقانونية.

اما في ما يتعلق بالشأن المروري الذي نال اهتمام ومتابعة سموكم الكريم فقد جاءت المؤشرات الاحصائية خلال الستة اشهر الماضية كالاتي:

– اجمالي عدد المخالفات المضبوطة بلغت مليونين و 54 الف مخالفة بنسبة ارتفاع 62 بالمئة.

– اجمالي عدد المركبات المحجوزة بلغ 18 الف مركبة بارتفاع 55 بالمئة.

– معدلات الوفيات انخفضت بنسبة 22 بالمئة.

– انخفاض اجمالي عدد الحوادث المرورية بنسبة 21 بالمئة.

– اجمالي اصدار رخص القيادة الجديدة بانخفاض 47 بالمئة.

– كما ارتفعت المبالغ المحصلة من المخالفات الى 24711165 دينار بنسبة 70 بالمئة.

سيدي..

على صعيد الخدمات الامنية التي تقدمها وزارة الداخلية للمواطنين والمقيمين فقد قطعنا اشواطا كبيرة من التقدم والتطور نحو ترسيخ مفهوم الحكومة الالكترونية وتطبيقاتها باستخدام احدث وسائل وتقنيات المعلومات لتسهيل وانجاز المعاملات من خلال الاستعلام الالي مثل:

(خدمة اصدار تأشيرات سفارات الكويت في الخارج وخدمة الاستعلام للانتخابات وخدمة تحديد مواعيد اختبار القيادة وخدمة دفع المخالفات المرورية ومخالفات الهجرة وخدمة الرسائل القصيرة للتذكير والتنبيه عن تجديد المعاملات وتسجيل الطلبة الضباط).

سيدي..حفظكم الله ورعاكم

استعدادات اجهزة الامن اكتملت بالتعاون والتنسيق مع كافة وزارات واجهزة الدولة لضمان امن وسلامة سير العملية الانتخابية بكل النزاهة والشفافية وعلى مسافة واحدة من الجميع حتى يظهر العرس الديمقراطي بما يعكس الصورة الحضارية للكويت وشعبها.

سيدي صاحب السمو حفظكم الله ورعاكم

هذه لمحة موجزة لبعض من جهود ابنائكم رجال الامن مجددين قسم العهد والولاء لسموكم في مواصلة مسيرة العطاء من اجل امن الوطن وامان المواطن مع خالص الدعوات لله العلي القدير ان يطيل في عمركم المديد وان يتجدد اللقاء مع سموكم عاما بعد عام وانتم تتمتعون بكامل الصحة والعافية مع كل الشكر الموصول للاخوة قادة الجيش الكويتي والحرس الوطني لوقوفهم معنا ومساندتهم لنا ودعمهم اللا محدود في كافة الحالات والمجالات والمناسبات الهامة.

والحمد لله على نعمة الامن والامان والاستقرار

سيدي حفظكم الله ورعاكم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ثم قام رقيب أول ناصر علي المري بالقاء قصيدة لاقت استحسان الحضور.

وتم خلال هذه الزيارة اهداء سموه حفظه الله ورعاه وسمو ولي العهد حفظه الله هدايا تذكارية بهذه المناسبة.

وقام سموه رعاه الله بزيارة الى نادي ضباط الحرس الوطني حيث كان في استقبال سموه حفظه الله سمو رئيس الحرس الوطني الشيخ سالم العلي الصباح ومعالي نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح ووكيل الحرس الوطني بالتكليف اللواء ركن مهندس هاشم عبدالرزاق الرفاعي وكبار القادة في الحرس الوطني.

وقد القى سموه حفظه الله كلمة بهذه المناسبة في ما يلي نصها:

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على إمام الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى أصحابه الغر الميامين.

سمو الأخ الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني

معالي الأخ الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح نائب رئيس الحرس الوطني

اخواني وأبنائي قادة وضباط ومنتسبي الحرس الوطني

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

يسرني وأخي سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أن نلتقي على عادتنا كل عام في ليالي شهر رمضان المبارك لنتبادل معكم التهاني بهذا الشهر الفضيل مبتهلين الى الباري جل وعلا أن يعيننا على صيامه ويوفقنا لقيامه ويتقبل منا صالح الأعمال وأن يعيده على وطننا العزيز وشعبنا الكريم وعلى أمتنا العربية والاسلامية بوافر الخير واليمن والبركات.

اخواني وأبنائي

إنكم وكما عهدناكم قادة وضباطا وأفرادا في الحرس الوطني احدى الركائز الأساسية في منظومة الأمن الوطني وإنكم الرديف الأول لقواتنا المسلحة وعليكم دور عظيم ومسؤولية جسيمة في المشاركة في حماية الوطن والمحافظة على سلامته وأمنه واستقراره.

ولقد أثبتم دائما اخواني وأبنائي أنكم على قدر المسؤولية في التصدي لمن تسول له نفسه العبث بأمن الوطن وتعكير أمنه واستقراره.

وانني لأجدها فرصة سانحة لأشيد بالتوجيهات السديدة لأخينا سمو الأخ الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني وبنائبه معالي الأخ مشعل الأحمد الجابر الصباح اللذين عملا دائما على تطوير الحرس الوطني ورفع كفاءته وتوفير كل ما يحتاجه من معدات عسكرية حديثة وإقامة مختلف الدورات العسكرية لرفع كفاءة أفراده وتعزيز قدراتهم للقيام بالمهام الكبيرة الموكلة إليهم على خير ما يرام.

اخواني وأبنائي

ان ما تشهده الأجواء الاقليمية المحيطة بنا من توترات وصراعات وتداعيات تتطلب منكم اليقظة والحذر للحفاظ على أمن وطننا وسلامته وحماية مرافقه العامة والخاصة ومنشآته.

وانني لعلى ثقة تامة بأنكم أهل للقيام بواجباتكم ومهامكم العسكرية على خير وجه.

اللهم أدم على وطننا الأمن والأمان والرخاء والازدهار واحفظه من كل سوء وتغمد بواسع رحمتك ومغفرتك شهداء الوطن الأبرار واسبغ عليهم مغفرتك ورضوانك وأسكنهم فسيح جناتك.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كما ألقى وكيل الحرس الوطني بالتكليف كلمة بهذه المناسبة هذا نصها:

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين

سيدي حضرة صاحب السمو امير البلاد المفدى

القائد الاعلى للقوات المسلحة حفظه الله ورعاه

سيدي سمو ولي العهد الامين حفظه الله ورعاه

ضيوفنا الكرام :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في بداية كلمتي يسعدني ويشرفني ان اعرب لكم جميعا بالانابة عن منتسبي الحرس الوطني قادة وضباطا وضباط صف وافرادا عن سعادتنا الغامرة وفرحتنا العارمة بزيارة قائد نهضتنا وراعي مسيرتنا سيدي حضرة صاحب السمو امير البلاد المفدى (حفظه الله ورعاه) للحرس الوطني.

هذه الزيارة التي تؤكد ما جبل عليه حكام الكويت من آل الصباح الكرام من رفع مبدأ (المعية) وحسن التعامل مع الرعية انطلاقا من قول سيد البرية: “كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته”.

سيدي حضرة صاحب السمو امير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه

كم نحن سعداء بزيارة سموكم التي يضعها كل منا وساما على صدره وتاجا على رأسه اذ ننتظرها من العام الى العام لتقر بسموكم اعيننا..هذه الزيارة التي تجمع الاب بأبنائه والقائد برجاله يستلهمون منه التضحية والعطاء ويجددون له العهد والوفاء.

الحضور الكرام:

ان الحرس الوطني بقيادته الكريمة المتمثلة في سيدي سمو الشيخ سالم العلي السالم الصباح رئيس الحرس الوطني حفظه الله وعضده المتين سيدي معالي الشيخ مشعل الاحمد الجابر الصباح نائب رئيس الحرس الوطني الموقر.. بعد مضي ستة واربعين عاما على مسيرة العطاء ليخطو خطوات واضحة نحو تحقيق الانجازات وبلوغ الغايات ويؤمن منتسبوه بأن الانجازات لا تتحقق الا بالعطاء والتضحيات وان الوصول الى المجد يلزمه الصبر والمثابرة والجد والاجتهاد.

واذ نترجم نحن منتسبي الحرس الوطني (قيادات وقوات) ما جاء في الخطة الاستراتيجية الخمسية للحرس الوطني من التنظير الى التطبيق فإننا لنؤكد لكم ان صرحنا الشامخ يؤدي دوره بكل ثقة واقتدار: يحفظ امن الوطن والمواطن جنبا الى جنب مع اخواننا في الجيش والشرطة.

سيدي حضرة صاحب السمو امير البلاد حفظه الله ورعاه

انه لمن دواعي فخرنا ان نسرد لكم على عجالة آخر ما حققه الحرس الوطني من انجازات:

لقد فاز الحرس الوطني بالمركز الاول في جائزة الكويت للشفافية والاصلاح رغم المنافسة المحمومة بين مؤسسات وجهات لها باع طويل في هذا المجال مؤكدا تطبيق احدث النظم الادارية واتباع المعايير العالمية في هذا الشأن مبرهنا على ان اجراءات العمل في قياداته ووحداته تعتمد على المصارحة والمكاشفة مواصلا المسيرة لتعزيز مبادئ الشفافية والنزاهة والعدالة.

وما زال الحرس الوطني يحرص على القيام بدوره التاريخي والوطني في اسناد اجهزة الدولة ذات الطابع الفني والاستراتيجي بهدف حماية وتأمين المرافق الحيوية ومصالح الدولة الاستراتيجية ويأتي هذا الدور تنفيذا لتوجيهات سيدي حضرة صاحب السمو امير البلاد السديدة ورؤية سموه الثاقبة في التنسيق والتعاون بين اجهزة الدولة المختلفة حيث ترجم الحرس الوطني هذه الرؤية من خلال توقيع سلسلة من بروتوكولات التعاون مع عدة اجهزة في الدولة.

كما عقد في الرئاسة العامة للحرس الوطني (الملتقى الاول للشباب) استجابة فورية لتوصياتهم في (المؤتمر الوطني الاول للشباب) الذي حظي برعاية وحضور سيدي حضرة صاحب السمو (حفظه الله ورعاه).

ومما اكد عليه سيدي معالي نائب رئيس الحرس الوطني في هذا الملتقى “انه من منطلق مسؤولياتنا ورغبتنا في تحقيق مطالب وثيقتكم فإننا نود ان نبين لكم ان ابوابنا بل قلوبنا مفتوحة امامكم مرحبين بأفكاركم وتطلعاتكم وطموحاتكم ونحن على اتم استعداد لمناقشتها ووضع التصورات لترجمتها واقعيا بما لا يتعارض مع النظم والقوانين”.

واطلق الحرس الوطني ايضا مبادرة لتأهيل الشباب الكويتي تحت عنوان “تنمية ووفاء ..لكويت العطاء” نبعت من اهتمام القيادة العليا للحرس الوطني بأداء المسؤولية الاجتماعية له وتطبيق توجيهات صاحب السمو امير البلاد (حفظه الله ورعاه) بالارتقاء بشباب الكويت وتهيئة السبل امامهم باعتبارهم قادة المستقبل.

ومن هذه الانجازات فوز فرق الحرس الوطني الرياضية بالمراكز الاولى في دوري الوزارات والمؤسسات الحكومية للموسم الرياضي 2012/2013 لتحفظ بذلك مكانها في صدارة هذه المسابقة الرياضية.

سيدي حضرة صاحب السمو امير البلاد المفدى

القائد الاعلى للقوات المسلحة (حفظه الله ورعاه)

الحضور الكرام:

كما تعلمنا من قيادة الحرس الوطني الحكيمة ان بلوغ الانجازات وتحقيق الغايات لا يعني الركون الى الراحة بعد العناء والتوقف عند حد معين من العطاء فإننا مستمرون في بذل الجهود وتقديم التضحيات بلا سقف او حدود.. مجددين للكويت اميرا وولي عهد وحكومة وشعبا العهد والميثاق بأننا على درب التضحية والوفاء لهذا الوطن المعطاء سائرون.. باذلون النفس قبل النفيس لوطننا العزيز معاونين اخواننا في مختلف القطاعات العسكرية.

وفي الختام ندعو الله في عليائه ان يحفظ الكويت العزيزة وشعبها الوفي من كل شر ومكروه وان يديم عليها الامن والامان والتقدم والازدهار في ظل قيادة آل الصباح الحكيمة.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ثم قامت مجموعة من خريجي الدورات التخصصية والمهنية لتأهيل الشباب الكويتي في مبادرة (تنمية ووفاء لكويت العطاء) بإهداء سموه رعاه الله عملا وثائقيا يجسد تجربتهم في هذه المبادرة الطموحة.

وتفضل سموه رعاه الله بالتوقيع على سجل الشرف.

وقد رافق سموه رعاه الله في الزيارات معالي وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح ونائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي جراح الصباح وعدد من كبار المسؤولين في الدولة وعدد من الشيوخ.

شاهد أيضاً

731580-1

قصة صورة تضمنت جريمة قتل وقاتلاً وشهوداً وتحقيقات

في أحد شوارع منطقة فيصل جنوب العاصمة المصرية القاهرة وقعت هذه الجريمة عصر الخميس الماضي. …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *