الرئيسية » الاقتصاد » المواشي تبحث عن تمويل لبناء سفينة جديدة

المواشي تبحث عن تمويل لبناء سفينة جديدة

كويت نيوز: قال نائب رئيس مجلس إدارة شركة نقل وتجارة المواشي محمد حمد الابراهيم إن الشركة تبحث عن تمويل لبناء سفينة جديدة، وذلك بعد خروج سفينة “الكويت” عن الخدمة، وتوقف سفينة “المسيلة” لحين الانتهاء من إجراء التعديلات والاشتراطات المطلوبة من الحكومة الاسترالية، مشيرا الى أن الشركة استأجرت سفينة، لتلبية الطلب المتزايد خلال شهر رمضان.

وأضاف الابراهيم خلال الجمعية العمومية للشركة اليوم  والتي عقدت بنسبة حضور 85 في المئة، ان إسطول الشركة – الذي يعتبر الأضخم في المنطقة- بدأ يتآكل، بعد قرار تخريد سفينة “الكويت” لعدم جدوى استمرارها بالخدمة والتكلفة العالية لاعادة تجهيزها للخدمة، وهو ما ساهم في انخفاض واردات الشركة من الأغنام في 2012.
ورداً على سؤال أحد المساهمين، أكد الابراهيم أن “المواشي” لن تصبح حكومية 100 في المئة، وأن مصيرها واضح، لافتا الى حرص الشركة المستمر على تجاوز العقبات التي تعترض أنشطتها، والعمل على تطويرها في مختلف المجالات، لتكون واحدة من أهم شركات اللحوم والاغنام في المنطقة، ولتكون لبنة أساسية في بنيان الأمن الغذائي للكويت.
ولفت الى انه مع بداية شهر نوفمبر 2012، لن تخضع اللحوم الاسترالية الى اي تسعيرة بعد الغاء الدعم المرتبط بها، وهو مايعني مزيداً من الاستقرار والتوزان لأسعار اللحوم ومزيداً من العدالة لأسعارها.
وكشف انه تم صدور الموافقة النهائية من بلدية الكويت، لمشروع مسلخ محافظة العاصمة، وتمت مخاطبة وزارة المالية تمهيداً لتوقيع عقد المشروع والبدء فيه، وهو ماسيمثل نقلة نوعية، لتكون أحد أهم الاضافات الى انشطة الشركة، مع استمرار الشركة بجهدها المتواصل والدؤوب في البحث عن المصادر المتوفرة والمتاحة للأغنام والماشية واللحوم اللازمة للحفاظ على امداد السوق المحلي بالمطلوب، رغم الظروف الصعبة التي يعاني منها العالم من الانخفاض في مخزون الاغنام والاعلاف وازدياد التحديات المتعلقة بعمليات النقل.
وأشار الى خلافات عدة مع وزارة التجارة، منها عدم تسديد الوزارة مبلغ الدعم الذي تعهدت به خلال العام الماضي، بتقديم 16.8 دينار لرأس الغنم، حيث بلغ 16.33 مليون دينار ولم تستلم الشركة منه سوى مليون دينار فقط، موضحاً أنه في حال عدم السداد، أو التوصل الى اتفاق، فإن الشركة ستلجأ إلى القضاء.
ورداً على ملاحظات ديوان المحاسبة، بين الابراهيم أن انخفاض القيمة السوقية لبعض استثمارات الشركة يعود الى أن السوق عرض وطلب، وقامت الشركة بأخذ مخصصات لأجل ذلك.
أما عن خسارة “المواشي” في شركة تابعة، فأرجعه إلى خروج باخرتين من الخدمة، وبالنسبة لارتفاع مديونية الشركة على عملائها، ذكر أن أغلب هؤلاء العملاء هم الجمعيات التعاونية، وهم مضمونون في النهاية.
واستعرض الابراهيم أعمال الشركة خلال 2012، حيث قامت باستيراد 730.7 ألف رأس غنم، كان نصيب السوق المحلي 603.1 ألف رأس، إلى جانب 115 ألف راس غنم مبرد، و1.2 ألف ن لحوم مجمدة للسوق المحلي. أما على الصعيد الخارجي، فقامت الشركة ببيع 122.6 الف راس غنم.
وذكر أن الشركة قامت بتحصيل مبلغ 2.5 مليون دولار الخاص بالقضية المالية في سلطنة عمان، وجار تحصيل باقي المديونية حسب الاتفاق الذي تم بشأنها، كما حصلت الشركة 500 ألف دولاربعد إعداد الميزانية.
وأقرت الجمعية العمومية للشركة جميع البنود المدرجة على جدول الأعمال وأهمها تقريرا مجلس الادارة ومراقبي الحسابات، وتفويض مجلس الادراة بشراء أو بيع 10 في المئة من أسهمها وفق القانون.
وانتخبت الجمعية العمومية للشركة أعضاء مجلس الإدارة للفترة المقبلة وهم:

 عاصي عجمي الهاجري ممثلا عن الهيئة العامة للاستثمار وعدنان احمد الرشدان ممثلا عن الهيئة العامة للاستثمار و وليد عبدالله شملان الرومي ممثلا عن الهيئة العامة للاستثمار وعبدالكريم محمد السعيد ممثلا عن الهيئة العامة للاستثمار ومحمد حمد الابراهيم وشركة المشاريع العالمية القابضة وشركة التخصيص العالمية التجارية.

شاهد أيضاً

547191_e

التومان بدلا من الريال في إيران

قررت الحكومة الإيرانية اعتبار التومان العملة الرئيسية في البلاد بديلا عن الريال، حيث يساوي التومان …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *