الرئيسية » محــليــات » «أغلبية 2012» : المسيرة لا تحتاج إلى ترخيص

«أغلبية 2012» : المسيرة لا تحتاج إلى ترخيص

 

الكويت: كويت نيوز: أكد رئيس مجلس الأمة السابق أحمد السعدون انه وفق الدستور وبناء على احد احكام المحكمة الدستورية السابقة، فإن إجراء المسيرات في وضح النهار لا يحتاج اي ترخيص، والمفترض بالاجهزة الامنية حمايتها وتأمين سلامتها والسماح بإقامتها، راجيا توجيه الاجهزة الامنية لتحقيق هذه الحماية وتأمين المشاركين فيها.

وقال السعدون في تصريح صحفي عقب انتهاء اجتماع كتلة الاغلبية في ديوانيته يوم امس «ان اجتماع اليوم يعد ضمن الاجتماعات الدورية التي تعقدها كتلة الاغلبية لمتابعة الاحداث وما يجري على الساحة السياسية بالكويت، وقد استعرضنا اليوم نشاط المقاطعة خلال الفترة الماضية وتحديد الانشطة المقبلة، خاصة ما يتعلق منها بالاستمرار بالدعوة لعقد الندوات الرامية للمقاطعة».

وأوضح السعدون ان هناك تجاوبا أكثر من رائع من قبل الشعب الكويتي لسلوك المقاطعة لهذه الانتخابات التي بدأت ايضا الكثير من القوى الشعبية والسياسية بالدعوة لمقاطعتها لأسباب الكل يعلمها، مبينا ان مرسوم الضرورة بتعديل القانون الانتخابي صدر بطريقة مخالفة للدستور وبعد حكم المحكمة الدستورية برفض الطعن بالقانون الانتخابي السابق.

تفعيل

وتابع السعدون ان الاغلبية استعرضت انشطتها المقبلة لتفعيل المقاطعة الشعبية لهذه الانتخابات، واول هذه الانشطة سيكون ندوة في ديوان الاخ جمعان الحربش غداً السبت، مشيرا الى انه ايضا من ضمن الحراك الشعبي المناوئ لمرسوم تعديل قانون الانتخابات، مسيرتا «كرامة وطن» الاولى والثانية، اللتان أثبتتا الى أي مدى التزم الشباب بالنظام والقانون، وسلمية المسيرتين، وهو امر كان محط اشادة كل من راقب المسيرتين اللتين رغم كبر حجم المشاركين فيهما فلم يحدث اي سوء تصرُّف او خرق القانون، رغم تعسُّف قوى الأمن.

ولفت السعدون الى ان الغالبية استعرضت الدعوة التي أطلقها الشباب القائمون على تنظيم مسيرة «كرامة وطن»، لتنظيم المسيرة الثالثة، وتم الاستماع – خلال الاجتماع – الى رأي بعض النواب السابقين ممن التقوا القيادة السياسية، وكان لهم حوار معهم بشأن المسيرات، مثل خالد السلطان وعمار العجمي ومحمد هايف ونقلوا أن من المفترض عدم تنظيم مثل هذه المسيرات الا بعد ان تتم الموافقة عليها، وان تكون في الفترة النهارية.

وكشف السعدون عن ان بعض الاخوة النواب السابقين ممن لهم اتصالات مع الشباب القائمين على تنظيم مسيرة «كرامة وطن» ابلغوهم بهذه الطلبات، وبالفعل تقدم القائمون على مسيرة «كرامة وطن» الثالثة، بطلب اخطار وتنظيم هذه المسيرة بالنهار.

وألمح السعدون الى انه مع كل التقدير لوزارة الداخلية والاجهزة الامنية، التي تشترط طلب «ترخيص» لاقامة اي مسيرة.. نقول ان المفترض الالتزام باحكام المحكمة الدستورية التي صدرت في عام 2006، وهو حكم واضح لا لبس فيه او غموض، عندما أعلنت عدم دستورية المادتين الاولى والرابعة من مرسوم القانون، والغيت من قانون التجمعات، مشيرا الى ان الاخوة القائمين على الاتصال بالشباب المنظمين للمسيرة اكدوا لهم، رغم عدم الحاجة الى طلب ترخيص المسيرة في وضح النهار، فإن الدولة ملزمة بتأمين سلامتها وحمايتها.

وشدد السعدون على انه لا يجوز لوزارة الداخلية بعد استيفاء المنظمين لمسيرة «كرامة وطن» الثالثة لطلب الاخطار ان ترفض وزارة الداخلية والحكومة ان تتولى مسؤولية حماية المسيرة، لافتا الى ان رأي القيادة السياسية كان واضحا، «ونحن نقول: بالفعل يجب ان تُحمى المسيرة وان تشجع الدولة مثل هذه الدعوات القانونية، والمفترض بها حمايتها، وليس قمعها، كما حدث في السابق بطريقة وتوجُّه خاطئين»

شاهد أيضاً

img_1241-1.jpg

“السكنيــــــــة: توزيعات القسائم الحكومية في مشروع مدينة جنوب المطلاع الإسكاني للسنة المالية 2017/2018

إعتمد مدير عام المؤسسة العامة للرعاية السكنية المهندس / بدر الوقيان جدول توزيعات القسائم في …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *